العرب اليوم - مطلوب منك المثابرة ومواصلة العمل بشكل ممتاز

مطلوب منك المثابرة ومواصلة العمل بشكل ممتاز

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

مطلوب منك المثابرة ومواصلة العمل بشكل ممتاز

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مطلوب منك المثابرة ومواصلة العمل بشكل ممتاز

برج الدلو
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز الأحداث الفلكية في الأسبوع الأخير من شهر نيسان/أبريل 2017:

تعاطف ومحبة
مهنيًا: يكون هذا الأسبوع مريحًا من حيث وتيرة العمل والنتائج. لن تسمع تأنيبًا ولن يعاتبك أحد على بطئك. الكل مسرور منك ومتعاطف مع قضيتك. كن ذكيًّا واعمل على استمالة المزيد من التجاوب، فهذا وقت ممتاز لكسب التأييد ولرفع المركز والشأن. يحيط بك الزملاء ولن يتخلّى عنك المسؤولون، وربما يسامحونك على بعض الأخطاء ويغضّون الطرف عن الهفوات.لكن ابتداء من يوم  الثلاثاء يجب ان تركز على مشاريعك وتثبت انجازاتك حتى لا تتعرض للاهتزاز مع انتقال القمر لمواجهتك من الاسد. 
 
عاطفيًا: انه اسبوعًا مناسبًا لتجديد قسم الوفاء والإخلاص. فالنسيم الفلكي منعش للعواطف وهو يسمح بإقامة حوار بنّاء مع الحبيب لن تخيب الآمال بل تفرح، لتبادل الآراء والافكار وأيضًا للتفاهم المتبادل بينكما. اذا كنت عازبا تميل الى استقطاب القلوب كأنك تبحث عمن يجعلك عاشقا خاصة وانك تتلقى الكثير من الدعوات وتشارك بكثير من المناسبات .
 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2017:

إعادة تقييم
قد لا يكون هذا الشهر بسهولة الشهر الماضي لكنه لا يقل عنه حماسة وديناميكية. تملك طاقة هائلة تدفعك لاستلام وإنجاز أصعب المهام بشكل ممتاز عزيزي الدلو . كل ما هو مطلوب منك هو المثابرة ومواصلة العمل لا تستسلم لليأس مهما واجهتك ظروف بل حافظ على قراراتك وثوابتك وكن سيد الموقف. سيكون شهرًا جميلًا يلمع فيه نجمك وتنمو شعبيك. سوف تعزز الكواكب ارادتك وتحفزك على التحرك الواسع بأمان وسلام.

مهنيًا: يتراجع عطارد في الحمل ويستقر كوكب المريخ في برج الثور حتى تاريخ 21 فيتراجع الحظ وتواجه بعض المزاج السيء لبعض المتعاونين او الزملاء او الموظفين. تبدي قلقًا في بعض الاحيان بسبب وضع مالي ما، او عرقلة لا تفهم سببها، وقد تعود قضية قديمة للظهور في حياتك لتشعر بالتمزّق،  تنشغل بتسديد ديون وبتوظيف بعض الأموال. تجني ربحًا من خلال مفاوضات جارية أو مكافأة وتقديرًا. تناقش موضوعًا ملحًا أو مهمًا وتجد مخرجًا لائقًا لموقف مربك الأمر الذي يسلط عليك الأضواء. تنشغل بأمورك الخاصة بين الحين والآخر لكنك مصمم على متابعة اعمالك حتى تحقيق الأهداف. قد تظهر مسألة مهمة تحتاج للحوار في الأسبوع الأخير ولا خوف عليك لأنك تتمتع بالجرأة والفصاحة لإتمام جميع المسائل بنجاح فلا تستسلم.

عاطفيًا: يتحدث هذا الاسبوع عن جو جميل وانسجام متوازن ويحمل اليك الهدايا العاطفية، تغمرك السعادة والطمأنينة وتتعزز روابط حالية وتجد حلولًا لبعض المشاكل. انت على موعد مع لقاء محتمل ينير حياتك ويغمرك بالسعادة او يعزّز روابط حالية ويجد حلولًا لبعض المشاكل. تُحاط بالحب وتعمل جاذبيتك على كسب المعجبين. اذا كنت وحيدًا فقد تتعدّد الخيارات امامك، وربما تعيش ازدواجية او اكثر على الصعيد الشخصي.  إن كوكب الزهرة يجلب الحب والانسجام والمصالحة لتصبح الأجواء جميلة وناعمة ودافئة. إنه شهر سعيد وناجح يقرب المسافة بين القلوب ويعزز فرص التعارف والتناغم. لا عذر لديك للتذمر. هذا شهر مناسب لإيجاد الحلول ولتطوير العلاقة. تزداد العلاقة متانة إذا كنت مرتبطًا وتظهر فرصة ما للتعارف إذ كنت عازبًا.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر نيسان/أبريل 2017:
1-مهنيًا: تملك أفكارًا قوية وقدرة جيدة على الإقناع، وتحلق بجاذبية لا تضاهى وتعيش نجاحًا ايجابيًا ومطمئنًا يترك صورتك مشعة لدى الجميع.
عاطفيًا: تتحمّس للقيام بنشاطات مشتركة مع الحبيب وتتمتّع بتعاطفه وتجاوبه معك، فتحاول أن تبادره بالمثل وتنجح في ذلك.
صحيًا: إمنح نفسك أكبر قدر ممكن من الراحة يعيد إليك صفاء الذهن والقوة البدنية.

2-مهنيًا: حاول التنويع في أسلوب تعاطيك مع الزملاء، فهذا من شأنه أن يقرّبهم منك ويبعد الخلل في العلاقة التي استجدت في المدة الأخيرة.
عاطفيًا: التصرف بمزاجية مع الشريك يدفعه إلى الابتعاد عنك وتجنّبك تدريجيًا، حاول تحسين تصرّفاتك معه واعرف ما يرضيه لتعمل عليه.
صحيًا: على الرغم من حيويتك فإن حياتك  المهنية قد تحثك على استجماع قواك والاعتناء بنفسك أكثر فأكثر.

3-مهنيًا: تواجه حالة توتر مع احد الزملاء، حاذر الخلافات الشخصية التي قد تسبب لك الالتباس في بعض الأمور الدقيقة التي يمكن أن ثير المشاكل.
عاطفيًا: كُن معتدلًا في تصرّفاتك ولكن في الوقت نفسه كن حريصًا على إظهار المودّة والاحترام للحبيب الذي لا يفارقك لحظة طالما أنت قربه.
صحيًا: لا تبالغ في انفعالاتك السلبية بل حاول تجنّب الخلافات كليًّا هذا اليوم.

4-مهنيًا: محاولة خداع أحد الزملاء ترتد سلبًا عليك، وقد يبتعد عنك الآخرون بسبب مزاجك المتقلب نوعًا ما، لكن تنبيهك إلى ذلك يسوي الأمور.
عاطفيًا: ابتعد عن الاستخفاف في تعاملك مع الشريك، وكن أكثر عمقًا معه، فهذا يفيدكما أكثر على المدى المنظور ويحول دون ولادة المشاكل.
صحيًا: وضعك الصحي جيّد لأنك تتبع نظامًا متوازيًا يوفر لك الاستقرار والراحة.

5-مهنيًا: تصب اهتمامك على بعض الشؤون المالية والمشاريع الإبداعية ولا تتراجع أمام الفشل الذي تعده مرحلة عابرة في مسيرتك الناجحة.
عاطفيًا: التعامل باستخفاف مع الشريك يرخي بظلاله على العلاقة، سارع إلى تدارك الأمور قبل تفاقمها وإفلاتها من إمكان حلها بأسرع ما يمكن.
صحيًا: تتحرّر من القيود الضاغطة عليك، وتجذب الاهتمام وقد تتبوأ مركزًا أو تحتل مكانًا لا يليق الاّ بك.

6-مهنيًا: عليك التفكير في مستقبلك بجدية أكبر، فمسؤولياتك تزداد ومصاعب الحياة تكبر وهذا لا يحتمل أي مغامرة عشوائية.
عاطفيًا: تتخصل من بعض الفتور في العلاقة بالشريك، بعدما كان السبب غيابك شبه المتواصل عنه لكثرة انشغالاتك غير المبررة أحيانًا كثيرة.
صحيًا: أنت بحاجة ماسّة إلى الراحة للتخلص من الضغوط المهنية والعاطفية.

7- مهنيًا: يضخ فيك هذا اليوم روح النضال والمجابهة والخطابة والمرافعة والمواجهة والدفاع عن حقوقك المهضومة.
عاطفيًا: أنت كريم وطيّب القلب، كما أنك مستعد أبدًا ودومًا لمسامحة الحبيب على أخطائه على الرغم من عدم أهميتها وتفاهتها في بعض الأحيان.
صحيًا: تكون جميع الأمور مقلقة الى حدّ ما، وأدعوك الى عدم تأزيم الأوضاع، بل إلى الالتفاف حول الجميع.

8-مهنيًا: تعارض أيّ خطوة إذا لم تكن مقتنعًا بما يعرض عليك، العشوائية لن تكون في مصلحتك على الإطلاق، فتروّ بعض الشيء.
عاطفيًا: صارح الشريك بما تنوي القيام به، لأنك قد تجد عنده الأفكار البنّاءة لكل ما يقلقك، فترتاح نفسيًا، وتريح المحيط بك.
صحيًا: إذا أحسست أنك منزعج ولا تشعر بالراحة قد يكون السبب تراكم التعب الجسدي والتوتر العصبي.

9-مهنيًا: عليك أن تخطّط جيدًّا قبل بدء التنفيذ، ومسايرة المحيط لتفادي الاعتراضات المفاجئة التي قد "تخربط" مشاريعك المهمة.
عاطفيًا: تبدو حاليًّا في قمة عطائك وإنسانيّتك، فلا عجب إذا كنت متكاتفًا مع حبيبك في جميع الأمور ومتفقًا معه حول مختلف النقاط .
صحيًا: حاول الابتعاد عن محيطك المهني المملّ ومارس أنشطة ترفّه عنك.

10-مهنيًا: فرص استثنائية تتعلق بمحيطك الاعتيادي وبمشاريعك الغالية. كل شيء يتحرك بسرعة وتتوصّل معه الى النتيجة المطلوبة.
عاطفيًا: تتمتّع بشخصية جذّابة ولطيفة ولا بدّ من أن تلفت الأنظار إذا كنت عازبًا، إنه يوم مميّز لتلطيف الأجواء والتقارب والمصالحة.
صحيًا: عدة أمراض قد تكون محدقة بك، بإمكانك تجنب الإصابة بقسم كبير منها إذا مارست الرياضة.

11-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الميزان يغمرك بجاذبية قصوى ويجعلك مرتاحًا لمجريات الأمور وللمبادلات الفكرية والسياسية والاتصالات مع مجموعة كبيرة من الناس.
عاطفيًا: أدعوك الى تخصيص هذا اليوم للحبيب حتى لو أجبرك الأمر على إلغاء بعض الارتباطات الاجتماعية أو غيرها.
صحيًا: إذا أحسنت التصرّف وعرفت كيف تريح نفسك أبعدت عنك عامل الإصابة بالتشنّج.

12-مهنيًا: يعدك هذا اليوم بأجواء مهنية مريحة، وكن مستعدًا للمرحلة المقبلة فهي تتطلب منك الكثير من الوقت والصبر.
عاطفيًا: خصص للحبيب المزيد من الوقت ليفكر في مستقبل علاقته بك، اتخذ القرار المناسب لتحديد الأطر الواضحة للمستقبل العاطفي.
صحيًا: إذا أمعنت في تناول الأكل بكثرة فقد تصاب بمشاكل في الجهاز الهضمي.

13-مهنيًا: تخوض نشاطات جمّة جيّدة ومناسبة، وتبحث عن مصادر ماليه جديدة تموّل بها مشاريعك التي تتطلب موازنة كبيرة نوعًا ما.  
عاطفيًا: تباشر علاقة حب جديدة، أو يؤدي أحد الأولاد دورًا في حياتك، أو تطل على خبر جيد يتعلق بالشريك يفرحك ويتركك تمضي أجمل الأوقات.
صحيًا: يغمرك وحي كبير والهام فتختار الأنسب لصحتك وتشعر بالاطمئنان.

14-مهنيًا: يسهّل هذا اليوم التواصل مع الآخرين ويسرّع الخطى نحو إنجازات كثيرة كنت تحلم بها منذ سنوات وتنتظر الفرصة المناسبة.
عاطفيًا: تفرح كثيرًا هذا اليوم ويرافقك الحظ على الصعيد العاطفي ويدخل البهجة إلى قلبك، وتحقق ما يسعد الشريك الذي يرتاح كثيرًا.
صحيًا: قد تكون وعكة صحية غير مؤلمة بداية ثم تتطور إلى وضع محرج، انتبه.

15-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى خضات عامة ولكنه إيجابي بالنسبة إليك، لكن في العمل ثمة من يحاول التشويش على مقترحاتك للحط من عزيمتك.
عاطفيًا: لن يخفّ الوهج العاطفي هذا اليوم ولن تكون محرجًا أمام علاقة ناشئة، وفي المقابل تتلقى خبرًا يحمل إليك تباشير لم تكن تتوقعها.
صحيًا: تمالك أعصابك اليوم قدر الإمكان، وانسحب من أي مكان تشعر فيه بضيق النفس.

16-مهنيًا: أنت شخص كفوء ويحالفك الحظ فلا داعي إلى القلق، توقّع ورشة عمل جديدة أو رحلة أو ترقية كنت بانتظارها، لكنها تأخرت بعض الشيء.
عاطفيًا: ترافقك الظروف السهلة التي تسمح لك بالتفاهم والانسجام مع حبيبك، وإذا كانت العلاقة متينة تصبح أكثر متانة وصفاء.
صحيًا: لا تدع أصحاب النفوس الصغيرة يسثتيرون عصبيتك ويستفزونك لتحقيق مآربهم والنيل منك.

17-مهنيًا: ربما تتوصل إلى تسويات كنت تعتقد أن من الصعب التوصل إليها، وتلتقي أشخاصًا متعددين وتطلع على معلومات قد تذهلك.
عاطفيًا: تختفي الهواجس وأسباب الغيرة ويطمئن بالك لسير الأمور وتغضّ النظر عن بعض الشوائب التي يتمسّك بها حبيبك.
صحيًا: لا تلزم نفسك القيام بمجهود إضافي، بل قم بما هو مطلوب منك فقط.

18-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم أجواء مريحة، لكن عليك أن تركز أكثر على عملك فالكثير من المحطات المهمة في طريقها إليك، وقد تغير مجرى حياتك نحو الأفضل.
عاطفيًا: صارح الحبيب بما تشعر به أفضل من أن تبقى صامتًا، وقابله لحلّ بعض المشاكل العالقة.
صحيًا: تعليمات أخصائي التغذية مهمة وضرورية للتوصّل إلى النتيجة المتوخاة من اتباع الحمية الغذائية.

19-مهنيًا: توقع الكثير أنت طموح وترغب في المزيد، على الرغم من تحقيقك جزءًا كبيرًا من أحلامك يكون اليوم واعدًا جدًا.
عاطفيًا:لا تبالغ في ردة فعلك تجاه تصرّفات الحبيب، وتصرفاتك تسبب الإحراج له، فكن حذرًا بما تقوم به وحاول ضبط أعصابك قدر المستطاع.
صحيًا: يجب معالجة أي توعك صحي مفاجئ يسبب آلامًا مبرحة.

20-مهنيًا: قد تتراجع الخطوات ابتداءً من اليوم وتعيش بعض الانفعالات، وقد تقدّم استقالة أو تعبّر عن نفسك كتابة أو بأي وسيلة أخرى ممكنة.
عاطفيًا: تتصالح مع الحبيب، وتعلن هدنة تسمح للطرفين بتقريب المسافة والتوّدد، إنه يوم عسل جديد لكما استفيدا منه ما استطعتما إلى ذلك سبيلًا.
صحيًا: حاول أن تستريح اذا شعرت بالتعب، لأنك تهتم ببعض التفاصيل وتبدو قلقًا.

21-مهنيًا: تشتد ثقتك بالنفس وتلاقي المساعدة المطلوبة فتسير الأمور كما يجب وتشعر أن المناخ بدأ يتغير، فمارس ينتقل إلى برج الجوزاء وهو موقع مناسب جدًا لك.
عاطفيًا: إذا كانت العلاقة جديدة فالظروف واعدة ببدايات عاطفية رقيقة وجميلة، أمّا إذا كنت عازبًا فهو يوم ممتاز للتعارف ولتعميق الصداقات.
صحيًا: تقوم بأعمال متعددة في الوقت ذاته، ما يسبب لك إرهاقًا وتعبًا نفسيًا.

22-مهنيًا: العراقيل التي يضعها الآخرون في طريقك تشكل لديك حافزًا لتتقدم بشكل أكبر في مجالك المهني وتبرهن أنك على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقك.
عاطفيًا: كن لطيفًا مع الحبيب ولا تتصرّف بعنف تجاهه، ولا تترك العوائق المادية تقف في طريق علاقتك به.
صحيًا: أنت غير منتظم ومتقلب من وضع إلى آخر، وتستغلّ طاقتك إلى أقصى درجة.

23-مهنيًا: يوحي هذا اليوم ببعض الجدل والنزاعات في حياتك المهنية، لكن رحابة صدرك في تقبل آراء الآخرين تتيح لك استيعاب الأمور.
عاطفيًا: كثرة طلبات الحبيب ترهقك وتسبّب لك التعب، ولا تطلب منه أن يثبت لك حبّه وأنت تدرك أنه يعشقك.
صحيًا: حاول قدر الإمكان ألا تقسو على نفسك فتوفر عليك التورط في مشاكل صحية كثيرة.

24-مهنيًا: لا تتخذ قراراتك عشوائيًا قبل أن تستشير أشخاصًا ذوي خبرة، وحاول أن تنهي الأعمال الضرورية في وقتها قبل أن تتراكم عليك.
عاطفيًا: اصغِ إلى وجهة نظر الحبيب فقد تجد أنه على حق، ثق به أكثر ولا تشكك في تصرفاته، فهي قد تصدر منه بعفوية أو من غير قصد.
صحيًا: لا تهمل وضعك الصحي اعتقادًا منك أن الأمر لا يستحق، أنت مخطئ في هذه الناحية.

25-مهنيًا: لا يلائمك هذا اليوم، بل قد يولّد انفعالات شديدة وردود فعل عنيفة، وتتأزم الأمور بعض الشيء نتيجة تدخلات خارجية مغرضة.
عاطفيًا: ساير الوضع ولا تعقّد الأمور أكثر بينك وبين الحبيب، وكن متفائلًا بمستقبل علاقتك به، فهو الشخص المناسب لك مهما حدث.
صحيًا: لا تهمل اي عارض ولا تتورّط في أي مشكلة، بل قف على الحياد وابتعد عن الأماكن الخطيرة فقد تصاب بحادث.

26-مهنيًا: القمر الجديد في الثور قد يحيي بعض الماضي ويثير بعض الشغب ويولد احتقانًا في حياتك أو حيرة والكذب لن يفيدك بشيء.
عاطفيًا: تغفر للشريك أمورًا أخطأ فيها تجاهك، لكنك لن تتهاون في حال كان الكذب هو محور الخلاف، لأن الأمور يمكن أن تتفاقم.
صحيًا: كن حريصًا في لائحة طعامك، وخفف من النشويات والدهنيات.

27-مهنيًا: خفف من التشنّج والغيرة وحاول أن تجد الحلول بهدوء، قد تشكك في بعضهم أو تعيش خيبة تتعلق بعلاقة ناشئة.
عاطفيًا: تتلقى معلومات خاصة جدًا عن زوجك أو حبيبك، وقد تواجهه بأمر ما أو تصاب بخيبة أمل.
صحيًا: كن متأنيًا، قد تحبطك أحداث وتجبر على مراجعة الطبيب بسبب بعض التراجع الصحيّ.

28-مهنيًا: العمل بكلّ طاقتك يمنحك خيارات أكبر، إلى جانب تعزيز قدراتك في حلحلة الأمور كلها وتصويب بعض الأخطاء أو الهفوات.
عاطفيًا: عليك أن تبحث عن أسباب الخلاف مع الشريك، وحاول أن تكون منطقيًا في المعالجة لحصد النتائج الإيجابية.
صحيًا: حاول التخفيف من حال التوتر التي قد تنعكس سلبًا على وضعك الصحي.

29-مهنيًا: يفرض عليك هذا اليوم تأنيًا وانتباهًا لسلامتك، وتتوصل إلى عقد معاهدات وتوقيع اتفاقات جيّدة تعود عليك بالفائدة الكبيرة.
عاطفيًا: صعود وهبوط موقت في العلاقة بالشريك، لكن يستحسن أن تبادر إلى تصحيح الوضع قبل تفاقمه.
صحيًا: مارس بعض التمارين الرياضية الصباحية للتخفيف من الوزن الزائد.

30-مهنيًا: الانفتاح على الآخرين يساعدك على حلّ المشكلات معهم مهما بلغت صعوبتها، فتسجل نقاطًا في مصلحتك.
عاطفيًا: انتقاداتك المتواصلة للشريك تعطي نتائج عكسية، ويمكن في غضون فترة غير طويلة أن تتكشف حقائق وخفايا تفضح الكثير من الأمور.
صحيًا: تجنب قدر الإمكان الشراهة التي تتسبب بالسمنة، فيصعب عليك التخلص منها سريعًا.

arabstoday

GMT 00:00 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

تترشح إلى منصب ما وعليك أن تعمل لتعزيز شعبيتك

GMT 00:00 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر أعباء وضغوط ومسؤوليات تكشف نقاط ضعف الدلو

GMT 00:00 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

هذا الشهر من أفضل الأشهر وأكثرها حظوظًا وابجابية

GMT 00:00 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

GMT 00:00 2016 الجمعة ,26 آب / أغسطس

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

GMT 00:00 2016 الجمعة ,29 تموز / يوليو

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

GMT 00:00 2016 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مطلوب منك المثابرة ومواصلة العمل بشكل ممتاز  العرب اليوم - مطلوب منك المثابرة ومواصلة العمل بشكل ممتاز



 العرب اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تكشف سرّ بشرتها الشابة والمشرقة

واشنطن ـ رولا عيسى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مطلوب منك المثابرة ومواصلة العمل بشكل ممتاز  العرب اليوم - مطلوب منك المثابرة ومواصلة العمل بشكل ممتاز



GMT 02:21 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

فنادق جديدة باستخدام "هايبرلوب" تغزو مدن أميركا
 العرب اليوم - فنادق جديدة باستخدام "هايبرلوب" تغزو مدن أميركا

GMT 03:53 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

فيلا أستور تحاط بحديقة نباتية في منتجع سورينتو
 العرب اليوم - فيلا أستور تحاط بحديقة نباتية في منتجع سورينتو
 العرب اليوم - دونالد ترامب يبدأ في التخطيط لحملة إعادة انتخابه

GMT 04:11 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تخسران عائدات الإعلانات الرقمية
 العرب اليوم - "غوغل" و"فيسبوك" تخسران عائدات الإعلانات الرقمية

GMT 00:00 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

تترشح إلى منصب ما وعليك أن تعمل لتعزيز شعبيتك

GMT 00:00 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر أعباء وضغوط ومسؤوليات تكشف نقاط ضعف الدلو

GMT 00:00 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

هذا الشهر من أفضل الأشهر وأكثرها حظوظًا وابجابية

GMT 00:00 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

GMT 00:00 2016 الجمعة ,26 آب / أغسطس

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

GMT 00:00 2016 الجمعة ,29 تموز / يوليو

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

GMT 00:00 2016 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:47 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

الفنّانة غادة عبد الرازق تروي كواليس "أرض جو"

GMT 04:54 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

"الغارديان" توضح تاريخ اضطهاد الكُتَّاب في إيران

GMT 01:38 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث الأزياء الرمضانية في 2017

GMT 00:41 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الكشف عن أغرب المخلوقات البحرية على وجه الأرض

GMT 03:11 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى العصور القديمة

GMT 02:55 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

ورشة تصليح سيارات تُصبح منزلًا لمديري "إسكادا"

GMT 05:37 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف ان الطفرات المضرة تؤثر على الذكاء

GMT 06:37 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة من أفضل الأماكن السياحية في الأردن

GMT 17:25 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

ون بلس تطلق هاتفها الرائد OnePlus 5
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab