العرب اليوم - السودان فنانون يتضامنون مع الثورة

السودان.. فنانون يتضامنون مع "الثورة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السودان.. فنانون يتضامنون مع "الثورة"

الخرطوم - وكالات

مع استمرار الاحتجاجات والمظاهرات في عدة مدن سودانية، أبدى فنانون سودانيون تضامنهم مع حراك الشارع الاحتجاجي في بلدهم ضد حكومة الرئيس عمر البشير. تأييد فناني السودان لما اعتبروه "ثورة" في بلادهم يعكس بصورة جلية أن الفن ينبثق من صميم معاناة المجتمع. "ارحل" هذا ما أكده الفنان، أبو ذر عبدالباقي، في حديثة مع موقع سكاي نيوز عربية بقوله "الموسيقى هي لسان حال الشعوب.. وهي فعل طبيعي يسبق الثورة ويستمر معها ويبقى بعدها أيضا". ويتضامن الفنان عبدالباقي مع "ثورة شعبه" من خلال الأغاني والموسيقى، وآخر ما قدمه تمثل بتلحين الهتافات التي يصدح بها الشباب السوداني في مظاهرات احتجاجية سلمية في شوارع المدن وجامعاتها. ويعتبر عبدالباقي أن الشعب السوداني كان ضد الإخوان المسلمين منذ اليوم الأول لتسلمهم مقاليد الحكم في البلاد، واصفا إياهم بـ "الاحتلال" الذي ابتليت به أرض السودان. وفي كلمة واحدة لخص الفنان السوداني أبو ذر عبدالباقي رسالة وجهها للرئيس البشير ومفادها "ارحل". "ثورة ودماء" أما الفنانة والمغنية السودانية آسيا مدني فاعتبرت أن ما يجري في السودان اليوم ليس نتيجة رفع أسعار المحروقات وإنما هو مجموعة تراكمات كبيرة من 24 عاما من "البشير". وقالت في لقاء خاص بموقعنا "24 عاما لم نشعر بالوطن والمواطنة.. هناك الكثير من الحروب والإبادة وغلاء المعيشة.. لا يوجد خدمات صحية.. لا يوجد تعليم.. حتى سيادة الدولة غير موجودة!". واستنكرت مدني ما يحدث مصممة على "الصمود والاستمرار"، كما نفت ما تروّج له الحكومة من أن ما يحدث في الشارع ما هو إلا أعمال شغب ومندسين وبلطجية مؤكدة أن وجود "ثورة ودماء في الشارع". آسيا قامت بوقفتين احتجاجيتين أمام السفارة السودانية في القاهرة حملت فيهما لافتات تطالب البشير بالرحيل. وفي رسالة وجهتها للحكومة السودانية عبر موقعنا قالت "اتقوا الله في هذا الشعب الأبي.. الشعب المقهور.. راجعوا أنفسكم فالدم والقمع لن يثنِ الشعب السوداني فصوت الحق أعلى من صوت الباطل". "أوعى تخاف" بدوره المغني السوداني، طارق أبوعبيدة، أبدا دعمه الكامل لما قال إنه "الشعب المغلوب على أمره". وقال في اتصال مع موقعنا إنه يدعم شعبه من خلال قصيدة للشاعر محجوب شريف حملت اسم "أوعى تخاف" والتي سيتم تسجيلها بصوته آخر الأسبوع الحالي ليتم طرحها في الأسواق قريبا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - السودان فنانون يتضامنون مع الثورة  العرب اليوم - السودان فنانون يتضامنون مع الثورة



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر

GMT 00:37 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم
 العرب اليوم - فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab