العرب اليوم - رعد الدهلكي يحذّر من إبادة إنسانية غير مسبوقة

طالب عبر "العرب اليوم" بإعلان الاستنفار في الموصل 

رعد الدهلكي يحذّر من إبادة إنسانية غير مسبوقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رعد الدهلكي يحذّر من إبادة إنسانية غير مسبوقة

النائب العراقي رعد الدهلكي
بغداد – نجلاء الطائي

طالب رئيس لجنة الهجرة والمهجرين النيابية رئيس مجلس الوزراء العراقي، رعد الدهلكي، بإعلان حالة الاستنفار القصوى، في جميع مؤسسات الدولة لمساعدة نازحي الموصل، متوقّعًا حدوث "أكبر كارثة إنسانية" للنازحين من الجانب الأيمن، مشيرًا إلى أنّ "أن الحكومة المركزية مع الأسف لم تطلق الأموال المخصّصة للنازحين، أما وزارة الهجرة والمهجرين واللجنة العليا لإيواء وإغاثة النازحين فهي تقدّم ما باستطاعتها من الإمكانيات الخجولة بسبب عدم توفر الأموال الكافية"، ولافتًا إلى غياب الأمم المتحدة بشكل واضح عن النازحين من الجانب الأيمن للمحافظة".

وأوضح رعد الدهلكي  في حوار خاص مع "العرب اليوم" أنّ "هناك نزوح لـ 4 أو 5 آلاف شخص يوميًا في الجانب الأيمن لمدينة الموصل وهذا العدد يفوق إمكانيات أي جهة حتى وإن كانت جهة دولية"، مطالبًا رئيس مجلس الوزراء العراقي بإعلان حالة الاستنفار القصوى في جميع مؤسسات الدولة لكي لا يكون الثقل على كاهل جهة واحدة، ومتوقعًا حدوث "أكبر كارثة إنسانية" للنازحين.

وكشف الدهلكي عن الفرق بين نزوح المواطنين من الجانب الأيمن ومن الجانب الأيسر الذي تم تحريره في وقت سابق، مشيرًا إلى أنّه "عند بدأ عملية تحرير الجانب الأيسر أرغمت العوائل على الانسحاب إلى الأيمن، لذلك أصبح هناك كم كبير وهائل من العوائل هناك، ومع بدء معركة تحرير الجانب الأيمن والقضاء على "داعش"، بدأت العوائل المحاصرة بالخروج، ومبينًا أن استعدادات استقبال نازحي الجانب الأيسر كانت أفضل من الاستعدادات الحالية.

وبيّن الدهلكي، آلية عمل اللجنة في البرلمان، والذي يتمثل بالرقابة والإشراف، مضيفًا أنّه "نحن اليوم نتابع ميدانيًا أوضاع النازحين وفي نفس الوقت نرفع تقريرًا رسميًا للبرلمان ومن ثم إلى الحكومة يتضمن أهم احتياجات النازحين"، ومشددًا على إجبار الحكومة المركزية والمنظمات الدولية لأن يكون لهم دور فعّال في إيواء النازحين ويكون لهم موقف واضح وحقيقي من احتياجاتهم.

وأشار الدهلكي إلى أنّه في حال عدم تلبية الحكومة المركزية إلى مطالب اللجنة المذكورة، فسيؤدّي ذلك إلى حدوث إبادة إنسانية جماعية لم يشهدها العراق على مر التاريخ ولن يشهدها العالم كله إن لم يكن هناك استعدادات كافية واستنفار حقيقي لتوفير ما يحتاجه النازحون.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - رعد الدهلكي يحذّر من إبادة إنسانية غير مسبوقة  العرب اليوم - رعد الدهلكي يحذّر من إبادة إنسانية غير مسبوقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - رعد الدهلكي يحذّر من إبادة إنسانية غير مسبوقة  العرب اليوم - رعد الدهلكي يحذّر من إبادة إنسانية غير مسبوقة



بفستان طويل مكشوف الظهر والصدر ودون أكمام

ناعومي كامبل تتألق في الحفل الخيري للأمم المتحدة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 09:33 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي
 العرب اليوم - محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي

GMT 07:58 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

مقابلة مع "سيدات كارديشيان" غابت عنها كايلي
 العرب اليوم - مقابلة مع "سيدات كارديشيان" غابت عنها كايلي

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - كاليبو يكشف خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة في الفلبين

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab