العرب اليوم - رعد الدهلكي يطالب بوقف التغيير الديموغرافي القسري

أكد لـ"العرب اليوم" أن 90% من النازحين يسكنون كردستان

رعد الدهلكي يطالب بوقف التغيير الديموغرافي القسري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رعد الدهلكي يطالب بوقف التغيير الديموغرافي القسري

رعد حميد الدهلكي
بغداد – نجلاء الطائي

دعا القيادي في تحالف القوى العراقية، رعد حميد الدهلكي، الحكومة إلى إيقاف ما قال إنه "تغيير ديمغرافي" يحصل في ديالي وجرف الصخر وحزام بغداد، مطالبًا بعثة الأمم المتحدة في العراق إلى التدخل الفوري وإنهاء ملف ناحية جرف الصخر، والذي وصفه بـ"الخطير"، مؤكدًا أهمية إيقاف جميع المخططات التي تحاك ضد تلك المدينة وكافة المحافظات الأخرى، التي يمنع النازحون من العودة إليها.

وقال القيادي في تحالف القوى العراقية في تصريح لـ"العرب اليوم"، إن "مدنًا تحرّرت من قبضة التنظيم منذ نحو عام ونصف العام، ومع ذلك لا يمكن العيش فيها، كما لا يسمح لسكانها بالعودة ومشاهدة ما حلّ بمنازلهم وممتلكاتهم"، مضيفًا أن "الجهاد يبدأ بعد استعادة السيطرة على المدن من "داعش"، فمن يتسلمها هو أقسى منه، فما بين عمليات القتل والتدمير والتخريب على أسس طائفية، إلى عمليات التغيير السكاني الديموغرافية واختطاف المدنيين والمساومة عليهم كما حدث في صلاح الدين وديالي".

وتابع الدهلكي: "نحتاج اليوم إلى وقفة حقيقية من العالم لإعادة العائلات إلى مدنها الأصلية، وإبعاد المليشيات عنها، حتى لو كانت منازلهم مدمرة ومدنهم لا تصلح للعيش، يجب أن يعودوا لكي يمسكوا بأرضهم، لمنع "مشروع" التغيير الديموغرافي، كما تخطط المليشيات، فهناك مدن حررت منذ عام ونصف العام، ولا يسمح لأهلها بالعودة من قبل زعماء المليشيات".

وأشار الدهلكي: إلى أنه "لدينا مئات الآلاف من الطلاب بلا مدارس للعام الثالث على التوالي، وإن لم يجدوا حاضنة تعليمية سريعة سيتأثرون بالجرائم الطائفية حولهم، وعندها سيكون تطرفهم شديدًا وخطيرًا، وعلى الجميع أن يتحمل المسؤولية، وأن يقف مع العراقيين، الذين يقاتلون نيابة عن العالم هذا التنظيم المتطرف". 

وبيّن الدهلكي أن "الكتل السنية لو وجدت في الانسحاب من الحكومة والبرلمان حلًا لوقف ممارسات المليشيات، لفعلت، لكن ذلك لن يحل المشكلة بل سيعقدها"، موضحًا "في حال عدم وجود رغبة جادة بإعادة النازحين وفرضت تلك الأجندات قراراها على الحكومة فسنعمل جاهدين للذهاب الى المجتمع الدولي"، واصفًا التسوية والمصالحة بأنها "لا تتعدى كونها عناوين وشعارات وولائم ومؤتمرات ولا جدوى منها طالما كانت إرادات خارجية تعمل على إبقاء النزعة الطائفية ومنع العوائل من العودة إلى مناطقها بقوة السلاح".

ووصف الدهلكي ما يجري في جرف الصخر بأنه "إعلان رسمي لبدء مخطط التغيير الديمغرافي القسري"، كاشفًا أن "مناطق الحامية والبوبهاني وهور حسين، آمنة ولم ينزح منها أي مواطن طيلة الأعوام الماضية ما عدا منطقة البوبهاني التي تعرضت قبل شهر لتهجير عدد من العوائل من قبل ميلشيات على أسس طائفية، مؤكدًا أن "ناحية جرف الصخر التي تم تحريرها في 24 من تشرين الأول/أكتوبر عام 2014 لم يعود إليها أي نازح ليومنا هذا".

وأوضح الدهلكي، أن "أكثر من 90% من النازحين من أهالي جرف الصخر يسكنون في إقليم كردستان وعامرية الفلوجة و10% منهم يعيش في محافظة بابل ويتعرضون للخطف والاعتقال بين الحين والآخر"، قائلًا إن "تصريحات الجبوري تأتي ضمن سلسلة من التصريحات المضللة للمسؤولين في محافظ بابل وهدفها واضح هو تغييب الحقائق وخلط الأوراق بهدف خلق المبررات لإجراء التغيير الديموغرافي الذي يسير وفق خطة مرسومة، وللأسف الشديد إن المسؤولين في محافظة بابل هم أحد الأدوات لهذا المخطط ".

وخلص الدهلكي إلى القول إنه "بناءًا على ما يطلق من تصريحات من قبل مسؤولي محافظة بابل بشأن قضية جرف الصخر فإننا ندعو إلى تدخل بعثة الأمم المتحدة في العراق بهذا الملف الخطير لإيقاف جميع المخططات التي تحاك ضد هذه المدينة وكافة المحافظات الأخرى التي يمنع عودة النازحين إليها"، داعيًا إلى "العمل على إعادة جميع النازحين لمنازلهم وفق آليات وتوقيتات زمنية محددة لإنهاء معاناة النازحين الأبرياء".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - رعد الدهلكي يطالب بوقف التغيير الديموغرافي القسري  العرب اليوم - رعد الدهلكي يطالب بوقف التغيير الديموغرافي القسري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - رعد الدهلكي يطالب بوقف التغيير الديموغرافي القسري  العرب اليوم - رعد الدهلكي يطالب بوقف التغيير الديموغرافي القسري



ظهرت في إطلالتين مثيرتين

بالدوين حديث الموسم خلال أسبوع الموضة في لندن

لندن ـ كاتيا حداد

ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - كاليبو يكشف خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة في الفلبين

GMT 09:49 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 العرب اليوم - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة
 العرب اليوم - منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018
 العرب اليوم - "ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab