أبو جرة سلطاني يتوقع مراجعة مجتمع السلم

كشف لـ "العرب اليوم" عن تفاصيل مؤتمر التحالف

أبو جرة سلطاني يتوقع مراجعة "مجتمع السلم"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبو جرة سلطاني يتوقع مراجعة "مجتمع السلم"

الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني
الجزائر – ربيعة خريس

كشف الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني، عن تفاصيل المؤتمر الاندماجي بين مجتمع السلم وجبهة التغيير، التي يقودها عبد المجيد مناصرة، المزمع عقده بعد أقل من أسبوع، قائلا إنه لن يشهد أي تغييرات ولن تظهر مفاجآت، لأن مسألة الوحدة بين التشكيلتين السياسيتين قد حسمت بالاتفاق الذي أبرم، وصادق عليه مجلس شورى الحركتين الذي انعقد في وقت سابق، وتم الاتفاق على دمج المكتبين وانتخاب أو تعيين أحد رئيسي الحركتين لقيادة الحركة بالتداول لكل أحد منها بأربعة أشهر، بسبب اقتراب تاريخ انعقاد مؤتمر 2018، الذي سيشهد تغييرات ومفاجآت، ورجح إمكانية إعادة النظر في الخط السياسي.

وقال أبو جرة سلطاني، في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، إن التحالف الاندماجي الذي أعلن عن ميلاده قبيل الانتخابات النيابية التي جرت يوم 4 مايو / آيار الماضي، كان قد طرح منذ عشر سنوات وتكلل بإصدار اتفاق في مارس / آذار 2013، على أن يتم دمج الحركتين في حركة واحدة على عدة دورات لمجلس الشورى، وتم التوصل مطلع العام الجاري إلى صيغة توافقية تتدرج في عدة محطات، أولها أن تبادر جبهه التغيير بحل نفسها، وثاني محطة أن ينعقد مؤتمر اندماجي يتم فيه دمج الحركتين معا، وتسلم القيادة الدورية لمدة أربعة أشهر لرئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، أو رئيس جبهة التغيير عبد المجيد مناصرة.

وأكد وزير الدولة السابق أبو جرة سلطاني، أن الرئيس الأول الذي سيقود التحالف الاندماجي سيشرف على إدارة الحملة الانتخابية للمحليات المقرر تنظيمها، حسب تصريحات رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، إلى شهر ديسمبر / كانون الأول، بينما سيشرف الرئيس الثاني على التحضير للمؤتمر المزمع عقده في 2018.

وقال أبو جرة سلطاني إن المقاربة السياسية والتنظيمية تم تجاوزهما بقي إشكالان اثنان الأول متعلق بمدى تطابق هذه المقاربة مع قانون الأحزاب على مستوى وزارة الداخلية الجزائرية، وتنص الوثيقة المشتركة على ضرورة التزام الحركتين بتنفيذ بنود قانون الأحزاب، قبل أن يتم الاندماج بين الحركتين، ولازال هذا الأمر محل النقاش بين الحركتين لاستكمال المطابقة، فحل جبهة التغيير التي كان يقودها عبد المجيد مناصرة هي سابقة في تاريخ الجزائر، حيث لم يسبق وأن حصل أمر مماثل، واللجنة المشتركة هي بصدد دراسة هذا الملف والطريقة التي ستتم لها عملية دمج الحركتين هل في مؤتمر توافقي أم سياسي، فهي قضايا تقنية.

وفي نفس الوقت قانونية ولا بد أن يتم التدقيق فيها قبل المؤتمر الانتقالي الاندماجي المزمع، عقد قبل أسبوع فالنقاش مفتوح مع وزارة الداخلية الجزائرية، مشيرا إلى أن هناك إشكال ثاني سيطرح في الفترة الانتقالية متعلق بالمرجعية التنظيمية أي لمن يحق لهم الحضور كمندوبين في المؤتمر، الذي سيشارك فيه بين 1400 و 1600 مندوب، والتساؤل الذي يطرح نفسه بقوة " ما المرجعية التي ستعتمد عليها الحركتين، لمنح صفة مندوب للمؤتمر المقبل فهذا إشكال تنظيمي وهي سيقوم المؤتمر التنظيمي على أساس توافقي أم على مرجعية تنظيمية ".

وأكد المتحدث أن المؤتمر التنظيمي الذي سيعقد عام 2018، سيكون محطة لمراجعة الخط السياسي واللوائح السياسية والقيادة والرئاسة والهياكل التنظيمية، ولا سيما مجلس الشورى الوطني والمكتب التنفيذي الوطني، وما ينبثق عنها بمعنى أن مراجعات كثيرة ستطرح على المؤتمرين، لاختيار القيادة وإعادة النظر في الخط السياسي، لتحالف حركة مجتمع السلم وأيضا ستطرأ عدة تغييرات على القانون الأساسي للحركة. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو جرة سلطاني يتوقع مراجعة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني يتوقع مراجعة مجتمع السلم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو جرة سلطاني يتوقع مراجعة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني يتوقع مراجعة مجتمع السلم



​خلال حضورها أسبوع الموضة لشتاء 2019

ريتا أورا بإطلالة أنيقة ومميَّزة في أحد شوارع باريس

باريس ـ مارينا منصف

GMT 05:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

"هيرميس" تقدم أحدث عرض ملابس الفرنسية خريف 2018
 العرب اليوم - "هيرميس" تقدم أحدث عرض ملابس الفرنسية خريف 2018

GMT 05:39 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

أكثر 10 مدن في الولايات المتحدة للاستمتاع والاسترخاء
 العرب اليوم - أكثر 10 مدن في الولايات المتحدة للاستمتاع والاسترخاء

GMT 06:25 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مصدر الإلهام لديكورات المصابيح المعدنية البسيطة
 العرب اليوم - مصدر الإلهام لديكورات المصابيح المعدنية البسيطة

GMT 06:15 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ترامب يؤكد أن روس قائدًا عظيمًا ومناصرًا قويًا
 العرب اليوم - ترامب يؤكد أن روس قائدًا عظيمًا ومناصرًا قويًا

GMT 06:34 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مشادة كلامية بين ممثلة مسنة ومذيعة "إن بي سي"
 العرب اليوم - مشادة كلامية بين ممثلة مسنة ومذيعة "إن بي سي"

GMT 12:40 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

كريس فان آش يجلب نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية
 العرب اليوم - كريس فان آش يجلب نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية

GMT 06:15 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أفضل الفنادق الشاطئية في إسبانيا 2018
 العرب اليوم - أفضل الفنادق الشاطئية في إسبانيا 2018

GMT 12:31 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية
 العرب اليوم - منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab