الشمري يؤكد أن العبادي يمضي في التحييد
طيران الحالف العربي يشن أكثر من 50 غارة على مواقع الحوثيين في مناطق متفرقة غارة لطيران التحالف العربي تستهدف ثكنه عسكرية لمليشيا الحوثي في محافظة الجوف شمال شرقي اليمن السفير الأميركي لدى اليمن يتساءل عن كيفية تحالف الحوثيين مع علي صالح اللواء علي القوسي يتفقد الخطوط الأمامية بجبهة صرواح غرب محافظة مأرب شرقي اليمن المروحيات التابعة للتحالف العربي تستهدف موقع الحوثيين في منطقتي الأجاشر وخليقا في محافظة صعدة بأكثر من 80 صاروخاً طيران التحالف العربي يشن 37 غارة على مواقع الحوثيين في منطقتي خليقا والأجاشرأقصى شمال اليمن 6 غارات لمقاتلات التحالف العربي على مواقع الحوثيين في مديريتي حرض وميدي شمال اليمن ‏التحالف العربي يؤكد أن المنظمات الإغاثية أخلت موظفيها نتيجة إجرام الميليشيات في العاصمة صنعاء شمال اليمن "‏التحالف العربي" الميليشيات الحوثية الإيرانية تخالف القانون الدولي بعدم حماية موظفي الإغاثة ميليشيات الحوثي تقتحم منزل ابنة الرئيس السابق علي عبد الله صالح وتنهب محتوياته
أخر الأخبار

أوضح لـ"العرب اليوم" الوضع الراهن في العراق

الشمري يؤكد أن العبادي يمضي في "التحييد"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشمري يؤكد أن العبادي يمضي في "التحييد"

رئيس مركز التفكير السياسي إحسان الشمري
بغداد – نجلاء الطائي

أكد رئيس مركز التفكير السياسي العراقي إحسان الشمري أن رئيس الوزراء حيدر العبادي، يمضي باستراتيجية تحييد الخصوم وتعزيز العلاقات الدبلوماسية مع الدول، مبينًا أن طبيعة اللقاءات التي استُثمرت من قبل الحكومة المركزية، كانت تصب بشكل كبير على مستقبل الموصل ما بعد "داعش"، وقال إن إيران بدأت تتفهم بأن العراق يمتلك قرارًا سياديًا في المنطقة، كما أنها تحترم خيارات العراق ومصلحته على مستوى علاقاته الخارجية.

وأوضح إحسان الشمري في حوار مع "العرب اليوم" أن الانخراط في أي محور ضد آخر سيكلف العراق فوضى جديدة، لافتًا إلى أن الكل تفهم مؤخرًا بأن العراق له قراره في علاقاته الخارجية، وأضاف أنه لايمكن إنكار دخول نحو 5000 "متطرفًا "، من السعودية للقتال في العراق، مبينًا أن هناك جهات وأطرافًا داخل المملكة ساهمت بشكل كبير في إرسال "المتطرفين" إلى العراق.

وتابع "إن عودة العلاقات بين السعودية والعراق ستساهم في إيقاف الجهات والمنظمات التي تضر العراق"، على حد تعبيره، وبشأن الضربة الاخيرة التي قامت بها الولايات المتحدة الأميركية على مطار الشعيرات السورية، لفت الشمري، إلى أنها تمثل بداية لتطبيق مفهوم القرن الحادي والعشرين أميركياً.

وذكر الشمري أن "الضربة الأميركية على سورية توضح بداية عودة القوة والتفوق الأميركي، وفقًا لشعارات الرئيس دونالد ترامب الانتخابية وأهدافه الرئاسية، وأن القصف الجوية يمثل بداية تطبيق مفهوم القرن الحادي والعشرين أميركيًا، بحسب رؤية اليمين المتطرف أو مايعرف بالمحافظين الجدد".

وعن مشاركة القوات العراقية في تحرير الرقة السورية يرى رئيس مركز التفكير السياسيّ أنّ "الضربة الجوّيّة العراقيّة التي وجّهت ضدّ المعاقل الإرهابيّة، في المناطق الغربية من العراق، تمثّل انعاطفة جديدة في طريقة التعاطي مع الإرهاب، ولكنّها لا تؤشر إلى قيام العراق بحرب برّيّة أو جوّيّة واسعة ضدّ الإرهاب في المناطق غير العراقيّة، لأنّه سيبقى في حرب أمنيّة حتّى بعد تحرير المدن من تنظيم "داعش".

معتبرًا أنّ هناك خلايا ستبقى تحاول زعزعة الوضع في البلاد، لذا يبدو أنّه سيكتفي بالتعامل مع دول الجوار وسوريا على وجه التحديد على أساس التبادل المعلوماتيّ والاستخباراتيّ"، وأكد الشمري أنّ العراق يمتلك خبرة أكثر من جيرانه على الأقلّ في مكافحة الإرهاب هذا مايجعل منه بطل أساسي للقضاء على تنظيم "داعش"، مؤكدًا على مساعدة الدول في عمليّة مكافحة الإرهاب إذا طلب منها ذلك .

وأوضح الشمري أن الحكومة العراقية، ووفقًا للنصوص الدستورية والقانونية لا يمكن أن تمضي مع السيناريوهات الخارجية، في ما يخص  محاربة "داعش"، في الموصل وتحرير مناطقها، مشيرًا إلى أن "هناك من يحاول أن ينقل الموصل، من الحالة الوطنية أوطبيعة تعاطي الحكومة مع الأسس الدستورية، إلى ساحات صراع أو ورقة ضغط لتغيير مسار المعادلة".

وأضاف أن "العبادي يفكر بحالة مشابهة، بما حدث في تكريت والرمادي والفلوجة بالتحديد، وهذا النموذج سيطبق في كل الأحوال على مستوى الموصل، وأن هناك من يحاول أن يضخم حجم المعركة، في الموصل لحسابات سياسية لا ترتبط بسكان مدينة الموصل، بقدر ما مرتبطة بمصالح شخصية، على مستوى اللاعبين المحليين، وحتى بالنسبة لأجندات خارجية، لافتًا إلى أن "أنقرة إحدى تلك الأجندات التي تحاول قلب الحقائق لمصلحتها "،

وأشار إلى أن "الحديث عن تقسيم نينوى، إلى ثلاث محافظات، تم رفضه من قبل البرلمان العراقي، وهذا الأمر مشجع للدفع بالمزيد من الاستقرار، في محافظة نينوى وإلغاء السيناريوهات الخارجية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشمري يؤكد أن العبادي يمضي في التحييد الشمري يؤكد أن العبادي يمضي في التحييد



GMT 00:43 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

اردولان يكشف أن أكبر نسبة فساد كانت في 2014

GMT 00:49 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الشمري يرفض مشاركة أي طرف دولي في التفاوض

GMT 00:59 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الصدر يكشف عن اتفاقات لمواجهة استفتاء كردستان

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشمري يؤكد أن العبادي يمضي في التحييد الشمري يؤكد أن العبادي يمضي في التحييد



اختارت تطبيق المكياج الناعم وأحمر الشفاه اللامع

انجلينا جولي تخطف الأنظار بإطلالة سوداء في نيويورك

نيويرك - مادلين سعاده

ظهرت النجمة الأميركية انجلينا جولي بإطلالة جذابة وأنيقة، أثناء تجولها في شوارع نيويورك يوم الخميس، حيث ارتدت معطفا طويلًا من اللون الأسود على فستان بنفس اللون، وأكملت إطلالتها بحقيبة سوداء وزوجا من الأحذية الأنيقة ذات كعب عال أضافت بعض السنتيمترات إلى طولها كما اختارت مكياجا ناعما بلمسات من الماسكارا واحمر الشفاه اللامع. وظهرت أنجلينا، والتي بدت في قمة أناقتها، بحالة مزاجية عالية مع ابتسامتها الرائعة التي سحرت بها قلوب متابعيها الذين تجمعوا حولها، أثناء حضورها اجتماع للصحافة الأجنبية في هوليوود للمرة الأولى. وكان ذلك في ظهورها مع صحيفة أميركية، حيث اختارت النجمة انجلينا مقعدها علي خشبة المسرح للمشاركة في المائدة المستديرة والتي ناقشت فيها تاريخها الفني. وانضم إليها المخرج الكمبودي ريثي بانه، المدير التنفيذي للفنون الكمبودية للفنون فلويون بريم، ومؤلفة المذكرات والسيناريو لونغ أونغز، وشوهدت برفقه ابنيها، باكس، 14 عاما، ونوكس،

GMT 07:14 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

"ديلي ميل" تستكشف أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا
 العرب اليوم - "ديلي ميل" تستكشف أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا

GMT 06:44 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه
 العرب اليوم - خطوات بسيطة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه

GMT 06:31 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة تلقي القبض على مدير مدرسة هندية بسبب طالبة
 العرب اليوم - الشرطة تلقي القبض على مدير مدرسة هندية بسبب طالبة

GMT 01:11 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

"داعش" ينشر تهديدات جديدة تستهدف نيويورك وبرلين
 العرب اليوم - "داعش" ينشر تهديدات جديدة تستهدف نيويورك وبرلين

GMT 05:53 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تعود من جديد موسم شتاء 2018
 العرب اليوم - موضة جينز التسعينات تعود من جديد موسم شتاء 2018

GMT 07:16 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
 العرب اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 06:51 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

المعهد الملكي للمعماريين "RIBA" يكشف قائمة أفضل المباني
 العرب اليوم - المعهد الملكي للمعماريين "RIBA" يكشف قائمة أفضل المباني

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab