مخيمر أبو سعدة يرى أنّ بيان القاهرة أقل من المتوقّع
انفجار جديد شمال قطاع غزة بالتزامن مع تحليق طائرات الاحتلال قوات الاحتلال تنكل بالأهالي على حاجز الكونتينر شرق القدس المحتلة سماع دوي عدة انفجارات نتيجة قصف صهيوني شرق وشمال قطاع غزة الاحتلال يقرر إغلاق معبر كرم أبو سالم رداً على "إطلاق الصواريخ تجاه المستوطنات المحاذية لقطاع غزة" شبان يستهدفون حافلة مستوطنين بالحجارة على الشارع الالتفافي قرب معين بمدينة يطا جنوب الخليل مقتل 23 مدنيًا في غارات للتحالف الدولي على شرق سورية ستافان دي ميستورا يعلن أن على روسيا إقناع النظام بعدم تضييع الوقت لإنهاء الحرب في سورية ستافان دي ميستورا يؤكد أن هناك خطر بشأن تقسيم سورية إذا لم يتم التوصل إلى سلام بشكل عاجل المبعوث الدولي إلى سورية ستافان دي ميستورا يعلن أن المعارضة السورية تقول إنها مستعدة للتفاوض المباشر مع الحكومة لكن وفد النظام يرفض اطلاق صاروخين من خانيونس وصاروخين من شمال قطاع غزة على البلدات المحاذية وصفارات الإنذار تدوي في المكان
أخر الأخبار

بيّن لـ "العرب اليوم" أنّ الأمور ذاهبة إلى الأسوأ

مخيمر أبو سعدة يرى أنّ بيان القاهرة "أقل من المتوقّع"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مخيمر أبو سعدة يرى أنّ بيان القاهرة "أقل من المتوقّع"

الدكتور مخيمر أبو سعدة
غزة ـ محمد مرتجى

أكّد أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأزهر في غزة، الدكتور مخيمر أبو سعدة، أنّ بيان الفصائل الفلسطينية التي اجتمعت في القاهرة، الأربعاء، جاء أقل من المتوقّع، مشيرًا إلى أنّ الجميع انتظر أن تمضي المصالحة الفلسطينية في طريقها، إلا أنّ التصريحات التي صدرت بعد البيان من قبل صلاح البردويل وعزام الأحمد، تؤكّد أنّ المصالحة الفلسطينية لازالت تراوح مكانها.

وبيّن الدكتور مخيمر أبو سعدة، في مقابلة خاصّة مع "العرب اليوم"، أنّ الحديث الآن يقتصر على موضوع تمكين الحكومة الفلسطينية في غزة، وأنّ كل شيء أصبح يرتبط بشكل أو بآخر في موضوع التمكين، ولذلك هناك تباطؤ كبير في ملف المصالحة.
وأشار أبو سعدة إلى  أنّ تصريحات الدكتور صلاح البردويل، سواء من خلال وجود ضغوط أميركية وإسرائيلية على السلطة، أو كما قال عزام الأحمد إنّ قرار الانقسام الفلسطيني ليس قرارًا فلسطينيًا، وإنما هناك أنظمة عربية ساهمت في تعميق الانقسام، وتعمل على إبقائه، فيبدو للأسف أنّ الأمور ذاهبة إلى الأسوأ.

وتساءل أبو سعدة "ما الذي منع الفصائل في القاهرة من التوصّل إلى تفاهمات تنهي الإجراءات المفروضة على غزة وتؤسّس إلى مرحلة من الشراكة السياسية؟، لا نعرف ماذا سيتغير من اليوم وحتى شباط/فبراير المقبل، موعد الاجتماع الفصائلي المقبل"، مشيرًا إلى نّ ما سيحدث في هذه لفترة قد يكون طرح المبادرة الأميركية لحل الصراع في المنطقة، والتي تبدو ملامحها بأنّها لا تلبي الحد الأدنى من الحقوق والثوابت الفلسطينية، وبالتالي ستكون الأمور أكثر تعقيدًا مع مجيئ شباط المقبل.

ونوّه أبو سعدة إلى أنّ "ما يقال حاليًات هي مجرّد  مقترحات ولا يوجد مبادرة أو شيء رسمي،  والأفكار المتداولة هي عبارة عن حكم ذاتي فلسطيني بدون الأغوار، وإبقاء المستوطنات في الضفة كما هي، وإمكانية إقامة دولة في غزة، وهذا مرفوض فلسطينيًا ولا يلبي الحد الأدنى من التضحيات التي قدّمها الشعب الفلسطيني منذ 100 عام منذ صدور وعد بلفور، والسؤال الحالي هو إذا ما تم رفض المقترحات التي لا تلبي المتطلبات الفلسطينية، فكيف سيكون الرد الأميركي، وأعتقد أنّ هذا بدأ في عدم تجديد مكتب البعثة في الولايات المتّحدة أخيرًا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخيمر أبو سعدة يرى أنّ بيان القاهرة أقل من المتوقّع مخيمر أبو سعدة يرى أنّ بيان القاهرة أقل من المتوقّع



GMT 00:43 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

اردولان يكشف أن أكبر نسبة فساد في العراق كانت في 2014

GMT 03:57 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

العرابي يكشف أهمية زيارة الرئيس بوتين إلى مصر

GMT 02:51 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

محمد الهنائي يؤكّد أن الوضع في صنعاء يلفه السواد

GMT 00:33 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

عيد عماش يؤكد رفض الحكومة في الأنبار الانتخابات

GMT 09:59 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

الشرفي يكشف سبب الاشتباكات بين الحوثي وصالح

GMT 00:22 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد سعد الدين يكشف أسباب نتيجة استفتاء كردستان

GMT 00:32 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جمال الخضري يؤكّد أنّه لا رجعة إلى مربّع الانقسام

GMT 01:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الهاشمي يكشف صعوبات الحياة في العراق بعد "داعش"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخيمر أبو سعدة يرى أنّ بيان القاهرة أقل من المتوقّع مخيمر أبو سعدة يرى أنّ بيان القاهرة أقل من المتوقّع



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني

تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في

GMT 00:50 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تطالب بضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
 العرب اليوم - ليندا هويدي تطالب بضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 05:12 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل المنازل لقضاء عطلة مذهلة في الأجازات
 العرب اليوم - قائمة بأفضل المنازل لقضاء عطلة مذهلة في الأجازات

GMT 09:05 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

جولة داخل قلعة "سيسينغورست" تكشف عن قصة حب غير تقليلدية
 العرب اليوم - جولة داخل قلعة "سيسينغورست" تكشف عن قصة حب غير تقليلدية

GMT 01:22 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى الإدارة الأميركية
 العرب اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى الإدارة الأميركية

GMT 00:46 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تطالب الإعلاميين بالمحافظة على مهنيتهم
 العرب اليوم - عزيزة الخواجا تطالب الإعلاميين بالمحافظة على مهنيتهم

GMT 00:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تؤكّد أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
 العرب اليوم - أسماء عبد الله تؤكّد أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"

GMT 06:16 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الثلوج في تاون هول التي تتحول إلى سوق لهدايا الأعياد
 العرب اليوم - الثلوج في تاون هول التي تتحول إلى سوق لهدايا الأعياد

GMT 05:14 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

العروض الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
 العرب اليوم - العروض الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"

GMT 01:09 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ اتجاهها لتقديم البرامج الاجتماعية
 العرب اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ اتجاهها لتقديم البرامج الاجتماعية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 20:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إخراج ثعبان من رجل صيني دخل من مؤخرته ووصل لأمعائه

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 00:33 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن زواج ياسمين صبري هو السر وراء طلاقها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab