الصديق يؤكد أن منظومة الرقابة الجديدة للهمامي مختلفة

بيّن لـ "العرب اليوم" أنّها لا توفّر التأمين الضروري له

الصديق يؤكد أن منظومة الرقابة الجديدة للهمامي مختلفة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الصديق يؤكد أن منظومة الرقابة الجديدة للهمامي مختلفة

أحمد الصديق
تونس - حياة الغانمي

أكّد رئيس كتلة الجبهة الشعبية في البرلمان التونسي، أحمد الصديق، أن رئاسة الجمهورية أعلمت الأمين العام لحزب العمال والقيادي في الجبهة الشعبية، حمة الهمامي، أنّ حمايته الشخصية ستؤول إلى أعوان وزارة الداخلية مع التشديد على أن هذا الإجراء لن يغيّر من الأمر شيئًا، قبل أن يتبيّن أن منظومة الرقابة الجديدة مختلفة ولا توفّر التأمين الضروري.

وأوضح أحمد الصديق، في مقابلة خاصّة مع "العرب اليوم"، أنّ الحماية الشخصية لم تعد على مدار 24 ساعة كما في السابق كما اقتصر توفيرها على المناسبات والمهام الرسمية للهمامي دون أخذ تنقلاته الشخصية في الاعتبار، مشيرًا إلى أنها “لا تخلو بدورها من المخاطر أو التهديدات ما دفعه إلى عدم التقيد بها”.

وأفاد الصديق بأن زوجة حمة الهمامي، راضية النصراوي ، راسلت الجهات المسؤولة ممثلة في وزارة الداخلية في المرة الأولى لطلب إيضاحات بشأن طبيعة التهديد الذي يتعرّض له زوجها ولم تحصل على أي رد، ما دفعها إلى توجيه مراسلات أخرى للوزارة ورئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية.

وكشف الصديق أنه وعلى العكس مما يوحي به القرار من تراجع المخاطر الأمنية التي تستهدف الأمين العام لحزب العمال والقيادي بالجبهة الشعبية فإن “التهديدات لا تزال قائمة ومتزايدة بحسب ما نقلته اليهم مصادر أمنية مطلعة”، مشددًا على أن حمة الهماهي هو الشخصية الوحيدة التي تم تخفيف الحماية الأمنية عنها ونقلها من الأمن الرئاسي إلى وزارة الداخلية، وأنّه تم الإبقاء على نفس منظومة الحماية الخاصة لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي والأمين العام للاتحاد العام التونسي للعمل نورالدين الطبوبي، وهو ما رأى فيه أمرًا مثيرًا للتساؤلات عن دور الحسابات السياسية بشأن القرار.

وقال الصديق إن أصحاب المال والنفوذ لا يدفعون ضرائبهم للدولة لأنهم يدفعون الرشاوى، مشيرًا إلى أنّ أصحاب المال موّلوا الحملات الانتخابية للأشخاص الممسكين بزمام السلطة، وأنّ كل الحكومات المُتعاقبة بعد الثورة تسبّبت في الوضع الاقتصادي الصعب وفي عدم قدرة الدّولة على تعبئة مواردها المالية وذلك لأنّها لم تتصد بالشكل الجدّي والقاطع لكل أشكال الفساد وبقيت تحت نفوذ أصحاب المال والمهربين، ومبيّنًا أن يوسف الشاهد قام بشن حرب على الفساد بغاية تسوية أمور داخلية تطال بعض الأطراف مشيرا إلى أن الحرب على الفساد اتجهت نحو منحى أحادي بضرب المهربين، معتبرا أن الفساد ليس التهريب فقط، وأكد الصديق أن الجبهة الشعبية لم تطلب لقاء مع رئيس الحكومة بخصوص الحرب على الفساد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصديق يؤكد أن منظومة الرقابة الجديدة للهمامي مختلفة الصديق يؤكد أن منظومة الرقابة الجديدة للهمامي مختلفة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصديق يؤكد أن منظومة الرقابة الجديدة للهمامي مختلفة الصديق يؤكد أن منظومة الرقابة الجديدة للهمامي مختلفة



خلال مشاركتها في حدث إطلاق "بياجيه" لمجوهرات جديدة

جيسيكا شاستين تجذب الأنظار بفستان أزرق رائع

باريس ـ مارينا منصف

GMT 12:03 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

إيمان محروس تطرح مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
 العرب اليوم - إيمان محروس تطرح مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
 العرب اليوم - التجديف في نهر فلتافا من أفضل الأماكن لمحبي المغامرة

GMT 03:01 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

طالبة لجوء ترفع دعوى قضائية على إدارة ترامب
 العرب اليوم - طالبة لجوء ترفع دعوى قضائية على إدارة ترامب

GMT 05:54 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

مات هانكوك يوضح أن "سكاي نيوز" في حاجة إلى تمويل مادي
 العرب اليوم - مات هانكوك يوضح أن "سكاي نيوز" في حاجة إلى تمويل مادي

GMT 09:27 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

"برادا" تطرح مجموعة راقية وعصرية من القمصان والدنيم
 العرب اليوم - "برادا" تطرح مجموعة راقية وعصرية من القمصان والدنيم

GMT 06:47 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

عرض قلعة بنسلفانيا للإيجار مقابل 2500 جنيه إسترليني
 العرب اليوم - عرض قلعة بنسلفانيا للإيجار مقابل 2500 جنيه إسترليني
 العرب اليوم - استمتع بديكور مكسيكي داخل منزلك مع "فيكتوريا وألبرت"

GMT 03:28 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يؤكّد أن أميركا ليست معسكرًا للمهاجرين
 العرب اليوم - ترامب يؤكّد أن أميركا ليست معسكرًا للمهاجرين

GMT 04:47 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

إعلان مرشحة في مجلس الشيوخ الأميركي يُثير الجدل
 العرب اليوم - إعلان مرشحة في  مجلس الشيوخ الأميركي يُثير الجدل

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab