العرب اليوم - نحاس يستبعد مؤتمر المانحين قبل تشكيل الحكومة

أعباء الأزمة السوريَّة تقدّر بـ5.6 مليار دولار

نحاس يستبعد مؤتمر المانحين قبل تشكيل الحكومة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نحاس يستبعد مؤتمر المانحين قبل تشكيل الحكومة

وزير الاقتصاد في الحكومة اللبنانية المستقيلة نقولا نحاس
بيروت - رياض شومان

كشف وزير الاقتصاد في الحكومة اللبنانية المستقيلة نقولا نحاس، ان "الكلفة الاجمالية لأعباء الأزمة السورية على الخدمات العامة في لبنان من رعاية صحية، بنية تحتية، تعليم، وغيرها، تقدّر بـ5.6 مليار دولار"، مؤكدا انه "لم يُحدَّد بعد موعد لإنعقاد مؤتمر المانحين الذي سيموّل الصندوق الائتماني الذي تمّ تأسيسه لمعالجة تداعيات الأزمة السورية"، مستبعدا انعقاده قبل تشكيل حكومة جديدة.
وأوضح في حديث صحفي نشر في بيروت اليوم الاربعاء، انه "منذ انطلاق المؤتمر الدولي لدعم لبنان في نيويورك تمّ تحديد 3 مسارات تتعلّق بدعم الجيش ودعم الاقتصاد والمؤسسات اللبنانية عبر إنشاء صندوق إئتماني مع البنك الدولي، كما غيره من آليات المساعدة، والحصول على مساعدات لاحتواء اللاجئين السوريين، وسوف يعقد لهذه الغاية مؤتمر خاص قريبا في الكويت".
وحول المسار المتعلّق بالشق الاقتصادي لتداعيات الأزمة، أوضح نحاس انه "تمّ تأسيس الصندوق عبر مبالغ رمزية، ويتمّ العمل حاليا على تجهيز الاطر القانونية والفنية للصندوق الائتماني، من اجل ان يتمّ انعقاد مؤتمر للمانحين، يمكّننا من معرفة هوية الدول التي ستمّول هذا الصندوق".
في المقابل، لفت الى ان مؤتمر دعم الجيش تمّ تحديده في ايطاليا، كذلك مؤتمر دعم اللاجئين المنعقد في الكويت، شارحا ان الاخير معني بكيفية دعم الدول التي تستضيف اللاجئين عبر تأمين المساعدات الانسانية، على غرار مؤتمر الكويت السابق الذي جمع 1,5 مليار دولار للاجئين، والذي عقد بعده مؤتمر جنيف وحددّ آليات الدعم التي سيتمّ تمويلها في مؤتمر الكويت المقبل.
وردا على سؤال، اوضح نحاس ان "مبلغ الـ7.5 مليار دولار الذي حدّده البنك الدولي هو كلفة تداعيات الأزمة السورية على الاقتصاد اللبناني، ولا تتضمّن الكلفة التي يتحمّلها لبنان من اجل تأمين الخدمات العامة كالبنية التحتية وغيرها من الاعباء المترتبة عن الوجود السوري في لبنان، والتي تقدّر قيمتها في المرحلة الاولى، بـ5.6 مليار دولار".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - نحاس يستبعد مؤتمر المانحين قبل تشكيل الحكومة  العرب اليوم - نحاس يستبعد مؤتمر المانحين قبل تشكيل الحكومة



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني

GMT 09:29 2017 الإثنين ,06 شباط / فبراير

إلوان يشيد بجهود تأسيس" بورصة الذهب الإسلامية

GMT 05:14 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

بوسعيد يؤكد أن الجفاف سبب في انخفاض الاقتصاد

GMT 00:38 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الغضبان يؤكد حجز الجمارك لبضائع بمئات الملايين

GMT 00:59 2017 الأربعاء ,25 كانون الثاني / يناير

أحمد منصور يؤكد أنّ التطرف يطرد الاستثمار من تونس

GMT 01:49 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

صادق مذكور يكشف حجم الخسائر الاقتصادية في اليمن

GMT 02:45 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

مفيد الحساينة يسعى إلى تسريع عملية إعادة إعمار غزة
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab