التخطيط الأردنية ترصد 7 ملايين دولار لمصلحة البلديات

لدعم تنفيذ مخرجات الخريطة الاستثمارية للمحافظات

"التخطيط الأردنية" ترصد 7 ملايين دولار لمصلحة البلديات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "التخطيط الأردنية" ترصد 7 ملايين دولار لمصلحة البلديات

عماد فاخوري
عمان - العرب اليوم


رصدت وزارة التخطيط الأردنية ما يزيد على 5 ملايين دينار "نحو 7 ملايين دولار" لمصلحة البلديات، لدعم تنفيذ مخرجات الخريطة الاستثمارية للمحافظات وتأمين البنى التحتية الداعمة للاستثمار.
 
وذكر وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري خلال إطلاق مخرجات المشروع، برعاية رئيس الوزراء هاني الملقي، التي أعدتها هيئة الاستثمار بدعم من وزارة التخطيط والتعاون الدولي، أن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أكد أن "التحدي الأول للأردن هو اقتصادي ولا بد من توجيه الاستثمار في المحافظات".
 
وأشار إلى أن الحكومة ومن خلال وزارة التخطيط والتعاون الدولي "أعدت البرامج التنموية للمحافظات والزيارات السنوية لها، ورسمت التدخلات التنموية الحكومية في القطاعات المختلفة، وتدخلات القطاع الخاص من خلال خرائط الاستثمار التي أعدتها الوزارة، وفقًا لأساليب علمية وبمشاركة الفعاليات الرسمية والهيئات المحلية والقطاع الخاص".
 
وأكد أن "الفقر والبطالة يمثلان هواجس أبناء المحافظات والحكومة، ما يتطلب تضافر جهود الحكومة والهيئات المحلية والقطاع الخاص، وجاءت هذه الخرائط الاستثمارية للمحافظات كأحد مخرجات وتوصيات البرامج التنموية للمحافظات التي أقرها مجلس الوزراء"، وأوضح فاخوري أن الوزارة "حددت القطاعات التنافسية والاستثمارية والفرص الاستثمارية المولدة لفرص العمل والمدرة للدخل في هذه المحافظات بناءً على المزايا التنافسية".
 
وكشف أن وزارته "ستروج لتنفيذ هذه الفرص بالتعاون مع هيئة الاستثمار والحكام الإداريين محليًا وخارجيًا"، وفي السياق، أكد وزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند خليل، أن من أهم مخرجات الخريطة الاستثمارية إعداد 120 دراسة جدوى أولية للمشاريع والفرص الاستثمارية، بكلفة 300 مليون دينار تؤمن 3800 فرصة عمل متوقعة".
 
ولفت إلى أن مشاريع الخريطة الاستثمارية "تتوزع على القطاعات الاقتصادية، إذ سيصل عدد المشاريع في قطاع الصناعة إلى 54 بكلفة 96 مليون دينار، تشمل الصناعات الغذائية والاستخراجية والمحاليل الوريدية والأكياس الطبية، فيما يبلغ عدد المشاريع في قطاع الخدمات 23 بكلفة 90 مليون دينار، تشمل المراكز التجارية ومراكز ومعاهد تدريبية، وشركات مختصة "إدارة الوثائق والمعلومات، مركز مطالبات التأمين".
 
أما حصة القطاع السياحي من المشاريع، فتصل وفق ما قال "إلى 21 بكلفة 51 مليون دينار وتشمل الفنادق السياحية والفلل والشاليهات والمدن الترفيهية في المحافظات، فيما خُصص لقطاع الرعاية الصحية 8 مشاريع بكلفة 53 مليون دينار، تتضمن المستشفيات المتخصصة ومراكز استشفاء. ويبلغ عدد المشاريع في قطاع الزراعة 14 بكلفة 12 مليون دينار وهي الزراعة من دون تربة، ومشاريع زراعة التمور".
 
وعن مرحلة ما بعد الخريطة الاستثمارية، قال خليل "سيكون التركيز فيها على محاور في شكل يمثل الأردن مركزًا إقليميًا لدعم العمليات الإدارية والتقنية للشركات المتعددة الجنسية، وترويج الاتفاقات الدولية والإقليمية التي تفتح الأسواق التصديرية أمام بليون مستهلك".
 
وسيكون التركيز أيضًا على فتح أسواق جديدة للصناعات المحلية وتطويرها وترويج الأردن، كي يكون بوابة إعادة إعمار لسورية والعراق، وترويج صناعة التكنولوجيا والتطبيقات لوصولها إلى العالمية، ودعم القطاع السياحي من خلال رزم حوافز وإعفاءات إضافية.
 
إلى ذلك، توصل الأردن والعراق إلى اتفاق قضى بإنشاء منطقة صناعية أردنية- عراقية مشتركة على الحدود بين البلدين، وطُلب من الشركة الأردنية العراقية للصناعة سرعة الانتهاء من وضع التصورات الخاصة بالمنطقة، تمهيدًا لبدء تنفيذها.
 
واتفق الأردن والعراق على آليات لتعزيز التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية وتحديدًا التجارية والاستثمارية والصناعية. وأكد الجانبان في اجتماعات ثنائية عُقدت في وزارة الصناعة والتجارة والتموين برئاسة وزير الصناعة والتجارة الأردني يعرب القضاة ووزير الصناعة والمعادن العراقي محمد شياع السوداني، أهمية العمل المشترك لزيادة حجم التجارة البينية، خصوصًا بعد إعادة فتح معبر طريبيل المغلق منذ تموز "يوليو" عام 2015، وأوضح القضاة أن الأردن "ينظر إلى العراق كشريك استراتيجي في كل المجالات وليس كسوق"، واعتبر أن "إعادة فتح الحدود البرية سيعطي دفعة قوية لزيادة حجم التبادل التجاري وحفز القطاع الخاص في كلا البلدين على تأسيس مشاريع استثمارية مشتركة والاستفادة من الفرص المتاحة".
 
وأعلن استعداد الأردن "للقيام بما يلزم لمشاريع إعادة إعمار العراق بما في ذلك تسهيل وارداته من خلال ميناء العقبة"، وشدد السوداني على "أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية من خلال الارتقاء بحجم التبادل التجاري بعد فتح معبر طريبيل، والعمل على تأسيس مشاريع استثمارية".
 
ولفت إلى أن العلاقات بين البلدين "تسير بخطى ثابتة بدليل اللقاءات المستمرة بين الجانبين لمتابعة ما اتُفق عليه". وأعلن العمل على تشجيع رجال الأعمال الأردنيين والعراقيين على تأسيس مشاريع مشتركة"، مؤكدًا "تسهيل حركة دخول رجال الأعمال الأردنيين"، واتفق الجانبان على تشكيل لجنة تجارية أردنية عراقية مشتركة برئاسة وزيري الصناعة والتجارة والتموين الأردني والتجارة العراقي أو من ينوب عنهما، لمتابعة تنفيذ أحكام اتفاق التجارة الحرة الموقعة بينهما، وإنجاز قوائم السلع الأردنية التي ستُعفى من الرسوم الجمركية العراقية المفروضة على الواردات العراقية وبنسبة 30 في المائة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التخطيط الأردنية ترصد 7 ملايين دولار لمصلحة البلديات التخطيط الأردنية ترصد 7 ملايين دولار لمصلحة البلديات



GMT 02:44 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

محمد بن سلمان يكشف تفاصيل مشروع "نيوم" الضخم

GMT 03:17 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

البنا يؤكد سماح دول خليجية باستيراد الحاصلات

GMT 00:43 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

بن علي يلدريم يكشف هدف الاتفاق بين أنقرة وطهران

GMT 01:29 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

كورسو يؤكّد أنّ “دو” تدرس دخول السوق السعودية

GMT 01:03 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الجدعان يكشف أهمية برنامج "حساب المواطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التخطيط الأردنية ترصد 7 ملايين دولار لمصلحة البلديات التخطيط الأردنية ترصد 7 ملايين دولار لمصلحة البلديات



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تتألّق في فستان رائع بأكمام طويلة

شنغهاي ـ رولا عيسى

ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"،

GMT 05:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوميلاتو" تطلق مجموعة رائعة من الخواتم المتفردة
 العرب اليوم - "بوميلاتو" تطلق مجموعة رائعة من الخواتم المتفردة

GMT 08:11 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية المكان الأمثل لعطلة نهاية الأسبوع
 العرب اليوم - "تبليسي" الجورجية المكان الأمثل لعطلة نهاية الأسبوع
 العرب اليوم - نصائح مهمة عند تزيين منزلك لأول مرة بدون إنفاق أموال باهظة

GMT 05:23 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد السلاح النووي الأميركي سيخالف أوامر ترامب
 العرب اليوم - قائد السلاح النووي الأميركي سيخالف أوامر ترامب

GMT 03:15 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

عطاف الروضان تتحدث عن تجربتها في العمل الإعلامي
 العرب اليوم - عطاف الروضان تتحدث عن تجربتها في العمل الإعلامي

GMT 03:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان فرحة
 العرب اليوم - الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان فرحة

GMT 08:59 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعد من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
 العرب اليوم - سيبتون بارك تعد من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:21 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل صغير للبيع برقم مبالغ فيه بسبب تصميمه
 العرب اليوم - طرح منزل صغير للبيع برقم مبالغ فيه بسبب تصميمه

GMT 02:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
 العرب اليوم - شكوك بشأن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 03:38 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تؤكّد أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
 العرب اليوم - شيرين الرماحي تؤكّد أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 00:33 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن زواج ياسمين صبري هو السر وراء طلاقها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab