العرب اليوم - العقلة يصف عمليات تهريب الأموال من عدن بـ الخطيرة

استنكر عبر "العرب اليوم" الانفجار الذي وقع في شمال الضالع

العقلة يصف عمليات تهريب الأموال من عدن بـ "الخطيرة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العقلة يصف عمليات تهريب الأموال من عدن بـ "الخطيرة"

قائد الكتيبة السابعة طاهر مسعد العقلة
عدن – صالح المنصوب

كشف قائد الكتيبة السابعة في اللواء "33 مدرّع"، طاهر مسعد العقلة، المرابط في محافظة الضالع، تفاصيل احتجاز أموال نقدية كانت في طريقها من عدن إلى صنعاء في محافظة الضالع، أثناء دوريته يوم السبت الماضي تحملها 3 سيارات وأطقم من المنطقة العسكرية الرابعة ترافقها، موضحًا أنه تم احتجازها وسؤال السائق "ماذا تحمل؟"، أجاب مرة "جنازات إلى مريس"، ومرة أخرى أنها "أموالًا إلى الصليب الأحمر" وآخرها "650 مليون دولار إلى صنعاء"، منوّهًا إلى أنّ السيارات مضادّة للرصاص تحمل شعار الصليب الأحمر ومنظمات دولية.

وأوضح طاهر مسعد العقلة، في مقابلة خاصّة مع "العرب اليوم"، أنّ قائد الكتيبة الثامنة في معسكر الشهيد محمد مسعد العقلة، العقيد ناصر مثنى علي أبو عمر، كان بجانبه أثناء احتجاز الأموال، مشيرًا إلى أنّه تمّ التواصل مع السلطات في محافظات الضالع وعدن ولحج، وأكّدوا عدم علمهم بها، ومبيّنًا أنّه تواصل مع أحد الوزراء ونائب وزير وأطلعهم أن هناك أموالًا مهرّبة إلى صنعاء تم احتجازها ولا يعرف أي جهة تتبع  وكيف خرجت بدون طريقة قانونية.

وأشار العقلة إلى أنّه تم تشكيل لجنة من قائد اللواء 33 مدرّع، العميد علي مقبل صالح، ومدير الحصين، علي قاسم مصلح، والشيخ وليد الضالع وشاكر البدشي وبكيل مثنى ناجي، وحمادة الضالع، وشخصيات عدّة في الضالع لإطلاقها وإعادتها إلى بنك عدن وهذا ما حصل وان اللجنة ترافق الأموال باتجاهها إلى عدن .

وبين العقلة أن بيان قائد المنطقة العسكرية الرابعة، فضل حسن، "لا أساس له من الصحة"، مشيرًا إلى أنّ حاملي الأموال ليس لديهم أيّة وثائق أو أوراق ثبوتية وهي مبالغ لجهة مجهولة، وأن الكريمي هو الآخر لا يوجد لديه أي إثبات أو وثيقة رسمية أو لدى الأمن بالرغم من تواصله مع شخصيات حكومية.

ووصف العقلة هذه الأمور بالخطيرة وان الأموال التي تصل إلى أكثر من مليار ريال يمني، ليست تابعة إلى الكريمي، بل تتبع عصابات مشتركة بين صنعاء وعدن تسعى إلى خلق أزمة في عدن، متسائلًا عن الوساطات الحكومية التي توجّهت إليه  خوفًا من تفجّر الأوضاع وتتضح الحقيقة، ومستفسرًا "من يقف وراء المبالغ، لو كانت السلطات على علم لتم التنسيق مع السلطات الأمنية مسبقاً" .

وأضاف العقلة أن  من يقود السيارات لا يعرف إلى أين تتجه الأموال، ولمن، وعند التحقيق معهم كيف سيتم التعامل عند وصولكم إلى المناطق الخاضعة إلى سيطرة الحوثيين أفادوا انهم متفقين معهم وأنهم قد مرّروا دفعتين ولم يعرف أحد بها، واستنكر العقلة بشدة الانفجار الذي وقع في شمال الضالع، مطالبًا بالتحقيق وملاحقة من زرعوا العبوات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - العقلة يصف عمليات تهريب الأموال من عدن بـ الخطيرة  العرب اليوم - العقلة يصف عمليات تهريب الأموال من عدن بـ الخطيرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - العقلة يصف عمليات تهريب الأموال من عدن بـ الخطيرة  العرب اليوم - العقلة يصف عمليات تهريب الأموال من عدن بـ الخطيرة



 العرب اليوم -

تبني منزلًا في فلوريدا وتخطط للانتقال إلى سان فرانسيسكو

صور مذهلة للاعبة سيرينا ويليامز تظهر تطورات حملها

سان فرانسيسكو ـ رولا عيسى

GMT 06:53 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

عودة "الكارديغان" إلى موضة خريف وشتاء 2017
 العرب اليوم - عودة "الكارديغان" إلى موضة خريف وشتاء 2017
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 09:58 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

كارولين فريلاند تكشف عن جانبها الأكثر شراسة

GMT 11:06 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

عوامل تؤثر على الرغبة الجنسية لدى الأشخاص

GMT 11:35 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

البرتغال وجهة يقصدها السياح بالألاف كل عام

GMT 00:31 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

تعرف أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تموز 2017
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab