ضمادة ذكية تكشف عن مدى سوء الجرح وطرق علاجه

تتّصل بالهاتف الذكي من أجل تتبع المخاوف الصحية الأخرى

ضمادة ذكية تكشف عن مدى سوء الجرح وطرق علاجه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ضمادة ذكية تكشف عن مدى سوء الجرح وطرق علاجه

الكشف عن ضمادة ذكية جديدة
لندن - سليم كرم

أكّد العلماء أن الضمادات الذكية التي يمكنها الكشف عن مدى شفاء الجرح وإرسال رسائل إلى الطبيب سوف يتم اختبارها خلال العام المقبل، ويتم تركيب أجهزة استشعار صغيرة في الضمادات التي يمكن أن تصاب العدوى، والتقاط تخثر الدم، وإرسال البيانات مرة أخرى إلى الطبيب المريض، ويمكن أيضًا الاتصال بالهاتف الذكي من أجل تتبع المخاوف الصحية الأخرى، مثل النظام الغذائي، التي يمكن أن تعرقل عملية الشفاء، وستقوم جامعة سوانسي بتجريب التكنولوجيا الجديدة خلال 12 شهرًا 

وكشف رئيس معهد علوم الحياة، البروفيسور مارك كليمنت، أنّه "يمكننا الجمع بين كل هذا الذكاء الاصطناعي، حتى يتمكن الطبيب من أن يعرف الكثير من المعلومات عن الجرح، ويتسنى له بعد ذلك تكييف بروتوكول العلاج للمريض، قد يستغرق الطب التقليدي، حيث يقابل الطبيب المريض ومن ثم يصف نهج العلاج، مدة شهر أو ثلاثة أشهر، ولكن ما يحمله المستقبل هو عالم حيث هناك القدرة على تغيير العلاج للفرد ونمط حياته، في بعض الأحيان نحن نضلل الأطباء كثيرا عندما نقول لهم أن كل شيء على ما يرام، ولكن كل الأدلة هناك تقول العكس، وبالتالي فإن الطبيب والمريض يمكن أن يعملا معا لمواجهة هذا التحدي، الشيء التالي هو جعل هذه الضمادات بتكلفة معقولة للخدمات الصحية".

ضمادة ذكية تكشف عن مدى سوء الجرح وطرق علاجه

وهناك بالفعل تجارب سريرية جارية على الضمادات الذكية التي تتوهّج بالأصفر مشرق إذا كان الجرح قد أصيب، وهي مصممة لإعطاء إنذار مبكر للإصابات الناجمة عن الحروق أو قشور تحت الملابس، ويمكن للطرق الحالية للكشف عن العدوى، أن تستغرق فترة تصل إلى 48 ساعة وكذلك إزالة الضمادات عن الجرح، والتي يمكن أن تكون مؤلمة للغاية، وفي العام الماضي، أفيد أن اللصقات والضمادات يمكن قريبا أن تصبح مزودة بقذائف من الشعيرات للمساعدة في خفض الخدوش لتشفي أسرع.

والعنصر الرئيسي في الضمادة هو معدن يسمى الشيتوزان الذي يوجد في القشريات، والمشهور بخصائصه في الشفاء وكذلك قدرته على قتل البكتيريا، وقد استخدم في الصين لعلاج جروح المعارك لقرون، وقال البروفيسور كليمنت، إنّ "لضمادة الذكية تستخدم النانو تكنولوجي لتحسس حالة هذا الجرح في أي وقت. وسيتم ربط هذا الجرح إلى البنية التحتية لـ "5G" بالهاتف الخاص بك وهو ما سيمكنها من معرفة أشياء عنك، مثل أين أنت، ومدى نشاطك".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضمادة ذكية تكشف عن مدى سوء الجرح وطرق علاجه ضمادة ذكية تكشف عن مدى سوء الجرح وطرق علاجه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضمادة ذكية تكشف عن مدى سوء الجرح وطرق علاجه ضمادة ذكية تكشف عن مدى سوء الجرح وطرق علاجه



حضرت متألقة في حدث "إيمي إيلي" في بيفرلي هيلز

داكوتا فانينغ رقيقة بفستان أزرق في بيفرلي هيلز

باريس - مارينا منصف

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab