طفل لاجئ في صربيا يبهر الجميع برسوماته ويقيم معرضه الأول
طيران الحالف العربي يشن أكثر من 50 غارة على مواقع الحوثيين في مناطق متفرقة غارة لطيران التحالف العربي تستهدف ثكنه عسكرية لمليشيا الحوثي في محافظة الجوف شمال شرقي اليمن السفير الأميركي لدى اليمن يتساءل عن كيفية تحالف الحوثيين مع علي صالح اللواء علي القوسي يتفقد الخطوط الأمامية بجبهة صرواح غرب محافظة مأرب شرقي اليمن المروحيات التابعة للتحالف العربي تستهدف موقع الحوثيين في منطقتي الأجاشر وخليقا في محافظة صعدة بأكثر من 80 صاروخاً طيران التحالف العربي يشن 37 غارة على مواقع الحوثيين في منطقتي خليقا والأجاشرأقصى شمال اليمن 6 غارات لمقاتلات التحالف العربي على مواقع الحوثيين في مديريتي حرض وميدي شمال اليمن ‏التحالف العربي يؤكد أن المنظمات الإغاثية أخلت موظفيها نتيجة إجرام الميليشيات في العاصمة صنعاء شمال اليمن "‏التحالف العربي" الميليشيات الحوثية الإيرانية تخالف القانون الدولي بعدم حماية موظفي الإغاثة ميليشيات الحوثي تقتحم منزل ابنة الرئيس السابق علي عبد الله صالح وتنهب محتوياته
أخر الأخبار

اختار عنوان "نحن بحاجة إلى اللطف" للتعبير عن حلمه

طفل لاجئ في صربيا يبهر الجميع برسوماته ويقيم معرضه الأول

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طفل لاجئ في صربيا يبهر الجميع برسوماته ويقيم معرضه الأول

اللاجئ فرهاد نوري
 موسكو ـ ريتا مهنا

عقد اللاجئ ذو الـ10 سنوات، فرهاد نوري، والذي جذب الانتباه العالمي إليه بعدما أُطلق عليه لقب "بيكاسو الصغير"، أول معارضه الفنية في صربيا، حيث يعيش في مخيم للاجئين مع والديه وشقيقين أصغر سنًا في حي كرنجغكا في بلغراد، وقد اضطرت العائلة إلى الفرار من الصراع والفقر في وطنهم أفغانستان قبل عامين، حيث سافرت عبر اليونان وتركيا قبل وصولها إلى صربيا، وتأمل في النهاية عيش حياة جديدة آمنه في أوروبا الغربية.

ويصف فرهاد طفولته في بيته الجديد بأنها "صعبة جدًا"، ويقول إنه يستخدم فنه للتخفيف عن معاناته، وأنه عندما يرسم لا يشعر بشيء آخر، فالرسم ينسيه معاناته، موضحًا بقوله :" إن الناس هنا هم فقط من يستطيعون فهم ما يمر به ومدى المعاناة لأنهم يعيشون مثلها بالفعل" ويضيف خلال حديثه لصحيفة "الاندبندينت" بقوله "إذا قضيت يومًا واحدًا في هذا المخيم سوف تُصاب بالجنون، ولكنى عندما أرسم أشعر شعورًا جيدًا، فأشعر أنني جيد ولا أفكر في الحياة في أفغانستان، فعدما أرسم أشعر بالاسترخاء "

وقد بدأ الطفل الملهم ذو 10سنوات والذي تعلم الانجليزية خلال عام فقط، الرسم في عمر السادسة، عندما كان يرى والده يصنع فن الأرابيسك، واكتشف شغفه وحبه للفن، ومنذ ذلك الوقت، بيعت أعماله الفنية في صربيا واليونان، ويواصل أسلوبه حيث أنه يقضي أيامه في رسم الشخصيات التي تلهمه، بما فيهم نوفاك ديوكوفيتش وكريستيانو رونالدو وأنغيلا ميركل وسلفادور دالي وبابلو بيكاسو والذي يعتبر بطله، مضيفًا :"عندما بدأت الرسم في عمر الست سنوات لم أكن متمكنًا من الرسم مثلما أفعل الآن، فالشيء المفضل لدي الآن هو رسم الوجوه وصور الأشخاص، فأشعر أنني بحالة جيدة جدًا عندما أرسم هؤلاء، خصوصا بيكاسو لأنه هو الفنان المفضل لدي".

ويعتبر معرض فرهاد أكثر من مجرد مكانًا لعرض الصور والرسومات واللوحات ، فهو رغب أن يستخدمه لتغيير الطريقة التي يفكر بها الأشخاص، معتبرًا أن هذا هو السبب في اختياره لاسم المعرض والذي كان في غاية الأهمية بالنسبة له، فقرر في النهاية أن يسميه "نحن بحاجة إلى اللطف - وهذا هو حلم الصبي البالغ من العمر عشر سنوات"

وتابع قائلا : "أنا سعيد جدا، عندما عرفت أنني سأقيم معرضي لم أكن أعرف ماذا سأفعل، فقضيت اليوم كاملًا في التفكير في اسم له، وكنت أتحدث مع والدي عن كوني لاجئًا، وأوضح لي والدي مدى صعوبة الأمر، وقال لي"هل تعرف ما نحتاج إليه؟ نحن بحاجة إلى اللطف"، لذلك تذكرت هذا الاسم.

وبعيدا عن هذا العمل النبيل، أراد فرهاد أيضا استخدام معرضه الفني لإحداث فارق و تغيير في حياة صبي صربي يبلغ من العمر سبع سنوات، حيث تقوم أسرته بجمع التبرعات للمساعدة في دفع تكاليف علاجه الباهظة في عيادة متخصصة في باريس لإنقاذ حياته، فعندما سمع فرهاد عن قصته عرف أن عليه أن يفعل شيئًا لمساعده هذا الفتى الصربي، حيث قال :"لا أريد أن يخاف أي طفل في العالم من أي شيء، ولهذا السبب قررت عدم بيع لوحاتي مقابل الكثير من المال، و بدلا من ذلك سوف أضع صندوقا في الخارج لمن يريد أن التبرع لهذا الطفل الصربي، فنحن بحاجة إلى اللطف، وأنا أريد مساعدته وإظهار للآخرين كيفيه مساعدته وإظهار عطفهم له، فانا أستطيع أن أفهم الناس، وأعتقد أننا جميعا بحاجة إلى العطف ".

ويذكر أنه تم تنظيم المعرض والذي افتُتح في مقهى "سلو "في بلغراد يوم الأربعاء 9 أغسطس/آب، بالتعاون مع مساعدة اللاجئين، ومؤسسة اللاجئين الصربية ومدرسة التصوير الصربية فابريكا فوتوغرافا، ومن ناحية أخرى يقول "سيان بيلكنغتون"، الممثل الميداني في مؤسسة مساعدة اللاجئين: "فرهاد صبي ذكي ذو موهبة غير عادية، فنحن سعداء جدا للاحتفال بأعماله الفنية، أنه يعتبر فرصة لعكس صورة وقصة إيجابية بدلا من القصص السلبية لأزمة اللاجئين والتي تمتلئ بها وسائل الإعلام، ونأمل أن يتم إعطاءه كل الفرص التي يستحقها أيه طفل يبلغ  10سنوات من العمر لتحقيق أحلامه في المستقبل ".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طفل لاجئ في صربيا يبهر الجميع برسوماته ويقيم معرضه الأول طفل لاجئ في صربيا يبهر الجميع برسوماته ويقيم معرضه الأول



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طفل لاجئ في صربيا يبهر الجميع برسوماته ويقيم معرضه الأول طفل لاجئ في صربيا يبهر الجميع برسوماته ويقيم معرضه الأول



اختارت تطبيق المكياج الناعم وأحمر الشفاه اللامع

انجلينا جولي تخطف الأنظار بإطلالة سوداء في نيويورك

نيويرك - مادلين سعاده

ظهرت النجمة الأميركية انجلينا جولي بإطلالة جذابة وأنيقة، أثناء تجولها في شوارع نيويورك يوم الخميس، حيث ارتدت معطفا طويلًا من اللون الأسود على فستان بنفس اللون، وأكملت إطلالتها بحقيبة سوداء وزوجا من الأحذية الأنيقة ذات كعب عال أضافت بعض السنتيمترات إلى طولها كما اختارت مكياجا ناعما بلمسات من الماسكارا واحمر الشفاه اللامع. وظهرت أنجلينا، والتي بدت في قمة أناقتها، بحالة مزاجية عالية مع ابتسامتها الرائعة التي سحرت بها قلوب متابعيها الذين تجمعوا حولها، أثناء حضورها اجتماع للصحافة الأجنبية في هوليوود للمرة الأولى. وكان ذلك في ظهورها مع صحيفة أميركية، حيث اختارت النجمة انجلينا مقعدها علي خشبة المسرح للمشاركة في المائدة المستديرة والتي ناقشت فيها تاريخها الفني. وانضم إليها المخرج الكمبودي ريثي بانه، المدير التنفيذي للفنون الكمبودية للفنون فلويون بريم، ومؤلفة المذكرات والسيناريو لونغ أونغز، وشوهدت برفقه ابنيها، باكس، 14 عاما، ونوكس،

GMT 07:14 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

"ديلي ميل" تستكشف أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا
 العرب اليوم - "ديلي ميل" تستكشف أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا

GMT 06:44 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه
 العرب اليوم - خطوات بسيطة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه

GMT 06:31 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة تلقي القبض على مدير مدرسة هندية بسبب طالبة
 العرب اليوم - الشرطة تلقي القبض على مدير مدرسة هندية بسبب طالبة

GMT 01:11 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

"داعش" ينشر تهديدات جديدة تستهدف نيويورك وبرلين
 العرب اليوم - "داعش" ينشر تهديدات جديدة تستهدف نيويورك وبرلين

GMT 05:53 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تعود من جديد موسم شتاء 2018
 العرب اليوم - موضة جينز التسعينات تعود من جديد موسم شتاء 2018

GMT 07:16 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
 العرب اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 06:51 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

المعهد الملكي للمعماريين "RIBA" يكشف قائمة أفضل المباني
 العرب اليوم - المعهد الملكي للمعماريين "RIBA" يكشف قائمة أفضل المباني

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab