العرب اليوم - القصار يدعو لإعادة النظر في خريطة الاستثمارات

يغادر الى الدَّوحة لترؤس اجتماع الغرف العربيَّة

القصار يدعو لإعادة النظر في خريطة الاستثمارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القصار يدعو لإعادة النظر في خريطة الاستثمارات

بيروت - رياض شومان

دعا رئيس الإتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية وزير الاقتصاد السابق عدنان القصار، إلى "ضرورة تطوير التعاون العربي المشترك، بما ينعكس إيجاباً على التكامل الإقتصادي العربي ومشروعاته، خصوصاً في ظل الأخطار التي تتهدّد المنطقة العربية "بفعل طبيعة المرحلة التي نعيشها اليوم، واستمرار الضغوط الناجمة عنها في المجالات السياسية والأمنية، والتي خلّفت آثاراً سلبية بالغة على الإقتصادات العربية بشكل أو بآخر". واكد قصار في تصريح له انه "آن الأوان لإعادة النظر في خريطة الإستثمارات العربية في اتجاه مشاريع الإقتصاد الحقيقي في الدول العربية، وإن أولى خطواتها الإسراع في تنفيذ المشاريع العربية المشتركة التي أقرّت في القمم الإقتصادية في الكويت وشرم الشيخ والرياض، وعدم وضع العراقيل لإنجاز ذلك بما يؤدي مجدداً إلى تضييع الفرص في اتجاه السوق العربية المشتركة، التي باتت مطلباً أكثر من ملح في ظل التغيّرات التي تعيشها المنطقة العربية". القصارغادر اليوم الأحد إلى العاصمة القطرية الدوحة، للمشاركة في اجتماعات الدورة 115 لمجلس الإتحاد العام للغرف العربية المقررة في 6 تشرين الثاني الجاري بمشاركة رؤساء الغرف العربية كافة المنضوية تحت لواء الإتحاد. ويلقي القصار كلمة في افتتاح فعاليات الدورة التي تنعقد بعنوان "الإقتصاد العربي بين تحديات المرحلة الجديدة والعقبات المتجذرة"، حيث سيناقش المجتمعون مشروع استراتيجيا الإتحاد وخطة عمله للفترة ما بين 2013 و2017، ستسبقها إجتماعات مكثفة لكل من اللجنة الإستشارية للإتحاد، واللجنة المالية، واللجنة التنفيذية وذلك في 5 من الجاري. وتبدأ الدورة باحتفال تقيمه غرفة تجارة وصناعة قطر لمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيسها، برعاية أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وحضوره، ويتخلل الإحتفال كلمة لرئيس غرفة قطر الشيخ خليفة بن جاسم بن حمد آل ثاني، إضافة إلى عرض فيلم وثائقي عن تاريخ الغرفة. وفي هذا الإطار، شكر القصار أمير قطر على رعاية أعمال الدورة 115 لمجلس اتحاد الغرف العربية، متمنياً له النجاح والتقدّم "لإكمال المسيرة التي قادها والده الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني"، مثمناً مجدداً "الدور الإيجابي الذي لعبته دولة قطر في الإفراج عن المختطفين اللبنانيين في أعزاز السورية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - القصار يدعو لإعادة النظر في خريطة الاستثمارات  العرب اليوم - القصار يدعو لإعادة النظر في خريطة الاستثمارات



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني

GMT 00:42 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

منصور يصرح أنّ التطرف يطرد الاستثمار من تونس

GMT 01:04 2017 الأربعاء ,25 كانون الثاني / يناير

مذكور يكشف حجم الخسائر الاقتصادية في اليمن

GMT 01:32 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

الحساينة يسعى إلى تسريع عملية إعادة إعمار غزة

GMT 03:49 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

هالة أبو السعد تؤكد أن البنوك ترفض تمويل الشباب

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

مأمون أبو شهلا يشرح تفاصيل أزمة كهرباء غزة

GMT 04:59 2017 الإثنين ,09 كانون الثاني / يناير

لسعد الذوادي يحذر من الشركات الوهمية في تونس

GMT 04:10 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

بولنوار ينتقد التجارة الفوضوية التي أفسدت الاقتصاد

GMT 01:18 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

حسين الديماسي يتوقع أن الاستثمار سيتجمد لفترة طويلة
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab