العرب اليوم - الأحزاب اليمينية المتطرفة تسعى لتعزيز نفوذها في البرلمان الأوروبي
نصر الحريري يصرح أن قرار 1254 ينص على أن السوريين هم من يحددون ممثليهم، والسوريون اتفقوا على وفد واحد تمثله الهيئة العليا للمفاوضات نصر الحريري يؤكد أن كل قرارات الأمم المتحدة جوهرها هو الانتقال السياسي اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال على حاجز مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة قبل قليل دي ميستورا يؤكد أن القرار 2254 يحدد جدول أعمال واضحًا يشمل الدستور والانتخابات دي ميستورا يدعو خلال جلسة افتتاح مفاوضات جنيف أطراف النزاع السوري إلى استغلال فرصة "تاريخية" دي ميستورا يؤكد أن المزيد من الموت والإرهاب واللاجئين والمعاناة هي نتيجة أي فشل لجنيف4 دي ميستورا يصرح أن تم إحراز تقدم كبير في الساعات الأخيرة فيما يتعلق بتشكيل وفد موحد للمعارضة السورية دي ميستورا يؤكد ان الأمم المتحدة بحاجة إلى دعم المشاركين للتوصل للحل دي ميستورا يؤكد أن عملية الانتقال السياسي سيقوم بها السوريون بدعم من الأمم المتحدة دي ميستورا يؤكد أن مجلس الأمن حض الجميع على المشاركة في المفاوضات بدون شروط مسبقة
أخر الأخبار

الأحزاب اليمينية المتطرفة تسعى لتعزيز نفوذها في البرلمان الأوروبي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأحزاب اليمينية المتطرفة تسعى لتعزيز نفوذها في البرلمان الأوروبي

فيينا - كونا

تسعى الاحزاب اليمينية المتطرفة في اوروبا وبينها حزب الاحرار النمساوي الى تعزيز نفوذها داخل البرلمان الاوروبي حيث تبذل جهودا حثيثة لزيادة نصيبها في مقاعد البرلمان الاوروبي خلال الانتخابات المقررة في 25 مايو 2014. وافادت الاذاعة النمساوية في تقرير لها الجمعة ان نحو 100 نائب في البرلمان الاوروبي يمثلون الاتجاهات السياسية اليمينية والعنصرية المتطرفة دأبوا على التشكيك علنا بسياسات الحكومات الاوروبية. ويخشى ان يزداد عدد هؤلاء النواب في انتخابات مايو القادم بما يجعل من الصعب تمرير القوانين والقرارات الاوروبية. وجاء في التقرير ان العامل الحاسم في انتخابات البرلمان الاوروبي القادمة سيكون مدى اقبال الناخبين الاوروبيين على صناديق الاقتراع في ظل عدم ارتياح غالبية الاوروبيين لسياسات الاتحاد الاوروبي ولاسيما ما يتعلق بتوفير فرص العمل والضمانات الاجتماعية وغيرها. واوضح التقرير انه سيكون من الصعب على الاشتراكيين والمحافظين في النمسا كسب اصوات مؤيدة لاوروبا الموحدة في ضوء الحملة التي يقودها حزب الاحرار ضد الاتحاد الاوروبي غير ان حزب الشعب على الاقل لا يرى في حزب الاحرار منافسا كبيرا له في الانتخابات الاوروبية القادمة. وكان حزب الاحرار النمساوي حصل على نسبة 7ر12 في المئة في انتخابات البرلمان الاوروبي الاخيرة في 2009 وجاء تسلسله في المرتبة الرابعة بعد حزب الشعب المحافظ والحزب الاشتراكي وقائمة النائب الاشتراكي المستقل (مارتين) واذا لم يتمكن هذا الحزب من الوصول الى المرتبة الاولى في الانتخابات القادمة فان التوقعات تشير الى انه سيجني المزيد من الاصوات على حساب الاحزاب التقليدية الكبيرة. ويعتبر البرلمان الاوروبي مؤسسة منتخبة بطريقة مباشرة تتبع الاتحاد الاوروبي وتوصف بانها واحدة من اقوى الهيئات التشريعية في العالم حيث يتالف من 736 عضوا في ثاني اكبر انتخابات ديمقراطية في العالم (بعد الانتخابات الهندية) واكبر عملية انتخابات غير وطنية ديمقراطية في العالم مع وجود قاعدة ممن يحق لهم الاقتراع تزيد على 375 مليون ناخب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الأحزاب اليمينية المتطرفة تسعى لتعزيز نفوذها في البرلمان الأوروبي  العرب اليوم - الأحزاب اليمينية المتطرفة تسعى لتعزيز نفوذها في البرلمان الأوروبي



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab