العرب اليوم - عباس إسرائيل تخرج الصراع من السياسة إلى نزاع ديني

عباس: إسرائيل تخرج الصراع من السياسة إلى نزاع ديني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عباس: إسرائيل تخرج الصراع من السياسة إلى نزاع ديني

رام الله - ا.ش.ا.

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس إن ادعاء إسرائيل بمطالب في القدس الشرقية يخرج الصراع والنزاع من محدداته وطبيعته السياسية إلى نزاع ديني في منطقة مثقلة أصلا بالحساسيات الأمر الذي نرفضه بصورة قاطعة انطلاقا من رفضنا للتطرف والإرهاب بكل أشكاله. وقالت وكالة ألنباء الفلسطينية ان أبو مازن أكد في كلمته أمام مبادرة منشن غلادباخ الألمانية حول فرص السلام في الشرق الأوسط مساء اليوم السبت أننا قبلنا بأن تكون القدس عاصمة للدولتين وأن القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية ونؤمن بأن القدس يجب أن تكون مفتوحة للعبادة لأتباع الديانات الثلاث، الإسلامية والمسيحية واليهودية. وأضاف إن تحقيق السلام بين فلسطين وإسرائيل هو المدخل الإجباري للتوصل إلى السلام الشامل بين الدول العربية والإسلامية وإسرائيل طبقا لقرارات الأمم المتحدة ومبادرة السلام العربية. وتابع الرئيس 'إننا لا ننطلق من فراغ ولا ندور في متاهة، وإنما نحن على دراية بخط النهاية ومحطة الوصول'. وأكد أبو مازن إننا نتطلع لتحقيق سلام عادل ينعم بثماره الشعبان الفلسطيني والإسرائيلي وشعوب المنطقة كافة فهدف المفاوضات هو التوصل لاتفاق سلام دائم يقود إلى قيام دولة فلسطين المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على كامل الأرض الفلسطينية التي احتلت عام 1967 لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل وحل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين حلا عادلا ومتفقاً عليه وفق القرار الأممي 194 وكما نصت عليه مبادرة السلام العربية. وشدد ابو مازن على أن هدفنا التوصل إلى اتفاق دائم وشامل ومعاهدة سلام بين دولتي فلسطين وإسرائيل تعالج جميع القضايا وتغلق جميع الملفات، الأمر الذي سيتيح الإعلان رسميا عن نهاية النزاع والمطالبات. وأشار الرئيس عباس إلى أن الفترة المقبلة هي فترة أمل وانبعاث اقتصادي في فلسطين حيث قدم وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية جون كيري مبادرة لتوفير حزمة مشاريع لإنعاش الاقتصاد الفلسطيني تتيح الفرصة للقطاع الخاص الأجنبي والدولي للاستثمار في فلسطين. ودعا ابو مازن المشاركين في الندوة من رجال المال والأعمال لزيارة فلسطين والاطلاع على الأوضاع فيها واستطلاع الفرص الاستثمارية المتوفرة والممكنة وما تحمله من آفاق مستقبلية واعدة ومفيدة لنا جميعا ممن يرغبون في الشراكة معنا حيث يستطيع المستثمرون عقد شراكات مع المستثمرين ورجال الأعمال الفلسطينيين. وأكد أن الفشل في جولات المفاوضات الجارية ستكون له عواقب لا نتمناها لمنطقتنا والعالم ومن هنا فإن المجتمع الدولي مدعو لتكثيف العمل واغتنام الفرصة لإنجاحها لما فيه خير الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي وشعوب المنطقة والعالم بأسره.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - عباس إسرائيل تخرج الصراع من السياسة إلى نزاع ديني  العرب اليوم - عباس إسرائيل تخرج الصراع من السياسة إلى نزاع ديني



GMT 16:12 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يعتقل 4 مزارعين ويستولي على سيارة جنوب طوباس

GMT 16:03 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مستوطنون يعتدون على شاب مقدسي ويصيبونه بجروح

GMT 15:54 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

قوات مستعربة من الاحتلال تختطف شابًا من مخيم جنين

GMT 13:10 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يمدد توقيف فتى من يعبد جنين للمرة الثانية

GMT 12:53 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يهدم منزلين بسلوان في القدس المحتلة

GMT 09:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يغلق طريقًا زراعيًا جنوب غرب بيت لحم

GMT 09:17 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

قوات الاحتلال تعتقل مواطنًا شرق نابلس

GMT 09:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

قوات الاحتلال يعتقل ثلاثة مواطنين من الخليل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - عباس إسرائيل تخرج الصراع من السياسة إلى نزاع ديني  العرب اليوم - عباس إسرائيل تخرج الصراع من السياسة إلى نزاع ديني



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار في "صباح الخير أميركا"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي
 العرب اليوم - مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي

GMT 06:38 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
 العرب اليوم - أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات
 العرب اليوم - منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات

GMT 01:03 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست"
 العرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست"

GMT 00:57 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن قطع بث برنامج "الرابعة اليوم" الإذاعي
 العرب اليوم - جدل كبير بشأن قطع بث برنامج "الرابعة اليوم" الإذاعي

GMT 05:38 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا
 العرب اليوم - 10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab