ظهور الإرهابي الجوال في العريش يثير الترقب في الأوساط الأمنية

ظهور "الإرهابي الجوال" في العريش يثير الترقب في الأوساط الأمنية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ظهور "الإرهابي الجوال" في العريش يثير الترقب في الأوساط الأمنية

قوات الجيش المصري
القاهرة - احمد عبدالله

تسود حالة تخوف واسعة في أوساط أمنية وسياسية من ظهور حوادث غريبة في العريش، قد تكون مرتبطة بالجماعات المتطرفة، بعدما حشدت مصر قواها العسكرية والشرطية لتطهير شبه جزيرة سيناء، حيث رصد الأهالي إرهاصات لعودة ظاهرة "الإرهاب الجوال"، الذي ينفذ عمليات خاطفة ضد أهداف بعينها.

وكان آخر الحوادث التي أثارت تخوفات واسعة، المتعلقة باغتيال مهندس شاب في مدينة العريش، بالطريقة ذاتها التي كانت تعاقب بها الجماعات الإرهابية كل من يثبت تعاونه مع قوات الأمن، وأو مده قوات الجيش والشرطة بمعلومات تساعد في رصد تحركات الجماعات المتطرفة.

وقال اللواء يحي كدواني وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان المصري "إن هناك متابعة دقيقة عن كثب للتحريات الخاصة باغتيال المهندس الشاب بطلقة في منتصف رأسه، وأن ماستسفر عنه التحقيقات حول دوافع الحادث إن كانت جنائية أم مرتبطة بملابسات متورط فيها الإرهاب"، مبديا ثقة كبيرة في التشديدات والإجراءات الأمنية الخاصة بالعملية سيناء 2018، والتي أشار إلى نجاحها في ردع الإرهاب لشهور طويلة لم تتمكن فيها القوى الظلامية من تنفيذ أية عمليات جديدة.

وقال كدواني أن الأهالي في سيناي يقدمون تضحيات هائلة، وأن تقديره الشخصي يميل لكون الحادث جنائيا، في ظل توافر معلومات تؤكد أن الجناه كانوا مكشوفي الرأس، بعكس ما اعتاد الإرهابيين اللذين كانوا يحرصون على أن يكونوا ملثمي الوجه.

وأكد الباحث في شئون الحركات الإسلامية سامح عيد، أنه حال تجدد ظهور عناصر إرهابية أو متطرفة فإن الأمر لايستدعي أي فزع، وأنه حتى الآن نجاح قوات الجيش والشرطة مشهود له وحقق الكثير من الأهداف التي تمكن من إيلام الإرهاب ومحاصرته وشل حركته.

وتابع عيد "إن القضاء على الإرهاب يحتاج إلى سنوات طويلة، ولكي تتمكن من تظهير كامل لمنطقة ما أو بلد، يجب خوض معارك فكرية وتغيير قناعات ومساندة ذلك بالضربات العسكرية"، مشيرًا إلى أن القيادات العسكرية نفسها ذكرت أنه ربما تظهر عمليات إرهابية، ولكن المعيار الوحيد هو إحداث خفض ملحوظ وقوي في معدل العمليات الإرهابية.

وكانت مصادر أمنية قد ذكرت لصحيفة الحياة اللندنية ان استنفار ساد صفوف قوات الأمن وأجهزة المعلومات، للتوصل إلى دوافع اغتيال مهندس شاب في مدينة العريش قبل يومين على أيدي مسلحين مجهولين، للوقوف تحديدا على إذا ما كان الأمر جنائيًا، أم مرتبط بنشاط الجماعات المتطرفة.

وقتل مسلحان مهندسًا شابًا "30 سنة" يعمل في إدارة مرور شمال سيناء برصاصة في الرأس أثناء عودته إلى منزله في منطقة البطل خلف قسم شرطة ثالث العريش. ووفق التحقيقات، فإن صبيين باغتا المهندس أثناء سيره برفقه إثنين من أصدقائه في طريق عودته إلى منزله وأصاباه برصاصة في الرأس فسقط قتيلًا، بينما فرّ الجناة، وقام خبراء الأدلة الجنائية بمعاينة مكان الجريمة، لتكون هي المرة الأولى التي يُقتل فيها مدني في العريش منذ شهور.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ظهور الإرهابي الجوال في العريش يثير الترقب في الأوساط الأمنية ظهور الإرهابي الجوال في العريش يثير الترقب في الأوساط الأمنية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ظهور الإرهابي الجوال في العريش يثير الترقب في الأوساط الأمنية ظهور الإرهابي الجوال في العريش يثير الترقب في الأوساط الأمنية



​بَدَت نجمتا هوليوود جميلتَيْن بألوان الباستيل الأنيقة

كولمان و كولينز أنيقتان خلال نهائي كأس مباراة بولو

لندن ـ ماريا طبراني

جَذَبَت الممثلتان جينا كولمان وليلى كولينز أنظار الحضور بإطلالاتهما في نهائي كأس مباراة بولو الخيرية، الذي أقيم بويندسور في المقاطعة الإنجليزية بيركشاير الأحد، إلى جانب العديد من المشاهير الآخرين. بدت نجمتا هوليوود جميلتين بألوان الباستيل الأنيقة في هذا الحدث الذي استضافته الملكة إليزابيث الثانية، ويعدّ الحدث واحدا من أفضل بطولات البولو الخمسة في العالم، حيث يجذب أهم المشاهير، وتمت تسمية برنامج البولو المرموق، الذي يُقام سنويا، تحت شرف صاحبة الجلالة ليجذب الضيوف من أعلى المستويات في المجتمع. وظهرت جينا كولمان، البالغة من العمر 32 عاما، بإطلالة رقيقة، مرتدية فستانا باللون الأبيض، ويتميز برقبة عالية وأكمام قصيرة ويتزيّن بعدد من الأزرار السوداء من الأعلى إلى أسفل الخصر في خط مستقيم، وانتعلت زوجا من الأحذية السوداء الأنيقة، وأمسكت بيدها حقيبة دائرية باللون الأسود والكريمي. وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم وأحمر الشفاه النيوود، وتركت شعرها منسدلا

GMT 08:18 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

7 مناطق لا يجب عليك تفويتها لقضاء عطلة مميّزة
 العرب اليوم - 7 مناطق لا يجب عليك تفويتها لقضاء عطلة مميّزة

GMT 10:26 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

كريغ غرين يقدّم مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2019
 العرب اليوم - كريغ غرين يقدّم مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2019

GMT 08:00 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

"سانت جيمسز" في الكاريبي الأفضل لقضاء العطلات
 العرب اليوم - "سانت جيمسز" في الكاريبي الأفضل لقضاء العطلات

GMT 10:16 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

طرح محطة قطار قديمة تم تحويلها إلى منزل للبيع
 العرب اليوم - طرح محطة قطار قديمة تم تحويلها إلى منزل للبيع

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab