رشا إسماعيل أكدت أن جائزة خادم الحرمين فتحت آفاقًا كبيرة للمترجمين

قالت إن الارتقاء بالمعارف العامة في العالم العربي وتوفير المعرفة

رشا إسماعيل أكدت أن "جائزة خادم الحرمين" فتحت آفاقًا كبيرة للمترجمين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رشا إسماعيل أكدت أن "جائزة خادم الحرمين" فتحت آفاقًا كبيرة للمترجمين

مديرة المركز القومي للترجمة في مصر،الدكتورة رشا إسماعيل
الرياض - العرب اليوم

أعربت مديرة المركز القومي للترجمة في مصر الدكتورة رشا إسماعيل عن اعتزازها وسعادتها بنجاح جائزة خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة في إثراء المكتبة العربية والمكتبات العالمية بعدد كبير من الأعمال المتميزة والراقية في مجالات العلوم والمعارف الإنسانية والتجريبية كافة وتكريم أصحاب الإسهامات المتميزة والراقية في مجال الترجمة من وإلى اللغة العربية، معربة عن يقينها بدور الجائزة الفاعل في الارتقاء بالمعارف العامة في العالم العربي وتوفير كثير من المعرفة التخصصية الحديثة للدارسين والباحثين وطلاب العلم في المجالات كلها، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس". وأشادت مديرة المركز القومي للترجمة في مصر في تصريح بمناسبة حفل تسليم الجائزة للفائزين في مدينة ساوباولو في البرازيل الاثنين المقبل بإسهامات الجائزة منذ انطلاق دورتها الأولى في تكريم قامات من المترجمين والمفكرين والمبدعين الذين أثروا المكتبة العربية بآلاف الأعمال المترجمة أمثال الدكتور أحمد فؤاد باشا والدكتور محمد عنان والشاعرة سلمى الخضراء الجيوسي ومحمد الخولي ومنى بيكر، بالإضافة إلى تكريم شباب المترجمين والذين وفرت لهم الجائزة الحافز لترجمة أعمال متميزة مثل المترجمة رشا سعد زكي وغيرها من المترجمين الشباب على اختلاف وتعدد جنسياتهم.
وأشارت الدكتورة رشا إسماعيل إلى أن عالمية الجائزة وتعدد مجالاتها تضاعف من قدرتها لترجمة الإصدارات والمؤلفات العلمية والفكرية الأكثر أهمية لمساعدة القارئ العربي والباحثين في المؤسسات الأكاديمية والعلمية في الدول العربية للاستفادة منها ومتابعة التطور في الفكر الإنساني والعلوم، مؤكدة أن رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز تمنحها هذا الثقل الكبير الذي تحقق خلال أعوام قليلة من عمر الجائزة كما تصقلها ببعد مؤسس لا يتوفر في كثير من الجوائز العالمية الأخرى.
وأوضحت أن فكرة الجائزة تعبر عن وعي وإدراك حقيقيين لما تمثله حركة الترجمة من دور مهم في نهضة الشعوب وتوفير جسور التواصل فيما بينها وتحقيق التقارب الثقافي والتعاون بين المؤسسات ذات الاهتمامات المشتركة في دول العالم أجمع، معربة عن أملها أن يكون نجاح الجائزة حافزاً لتعاون فاعل بين المؤسسات والمراكز العربية المعنية بالترجمة.
وعن رؤيتها لكيفية الإفادة من الجائزة في مد جسور التواصل المعرفي والإنساني بين الناطقين باللغة العربية واللغات الأخرى قالت الدكتورة رشا " كل عام في عمر هذه الجائزة العالمية يضاعف من تأثيرها وإشعاعها وقدرتها على فتح آفاق التواصل المنشود بين الثقافة العربية وغيرها من الثقافات الأخرى وفق رؤية واضحة بأن العولمة في معناها الجامع يجب أن تقوم على الالتقاء وليس الإقصاء واحترام التنوع باعتباره عاملا للثراء والتكامل وليس سبباً للاختلاف والصراع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رشا إسماعيل أكدت أن جائزة خادم الحرمين فتحت آفاقًا كبيرة للمترجمين رشا إسماعيل أكدت أن جائزة خادم الحرمين فتحت آفاقًا كبيرة للمترجمين



GMT 08:03 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة التعليم الليبية تنفي الترويج لأفكار متطرفة في المنهج

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 خطوات بسيطة للحصول على درجة علمية عبر الإنترنت

GMT 13:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تحدي القراءة العربي يباشر طباعة 50 مليون جواز

GMT 01:58 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة صينية تربط فقدان الوزن بالحصول على الدرجات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رشا إسماعيل أكدت أن جائزة خادم الحرمين فتحت آفاقًا كبيرة للمترجمين رشا إسماعيل أكدت أن جائزة خادم الحرمين فتحت آفاقًا كبيرة للمترجمين



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

سيلينا غوميز تفاجئ جمهورها بتغيير لون شعرها للأشقر

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 00:16 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تصمم حقيبه غير تقليدية تعبر عن فصل الخريف
 العرب اليوم - روضة الميهي تصمم حقيبه غير تقليدية تعبر عن فصل الخريف

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" يوفر رحلة مثالية إلى جبال الألب
 العرب اليوم - منتجع "كاتسبيرغ" يوفر رحلة مثالية إلى جبال الألب

GMT 03:07 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الإحباط يسيطر على ميركل أثناء حضور جلسة "البوندستاغ"
 العرب اليوم - الإحباط يسيطر على ميركل أثناء حضور جلسة "البوندستاغ"

GMT 02:57 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تؤكد أن برنامجها الجديد على "أون لايف " سيكون مفاجأة
 العرب اليوم - لبنى عسل تؤكد أن برنامجها الجديد على "أون لايف " سيكون مفاجأة

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل ورحيل في هدوء تام
 العرب اليوم - عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل ورحيل في هدوء تام

GMT 08:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بالي ملاذ استوائي مذهل وحياة ليلية صاخبة
 العرب اليوم - بالي ملاذ استوائي مذهل وحياة ليلية صاخبة

GMT 05:44 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع منزلها الجديد في شمال لندن
 العرب اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع منزلها الجديد في شمال لندن

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab