المستقلة للتعليم في المغرب تتبرم من الارتباك الذي انتشر من القبول التربوي الجديد
وزارة الدفاع الروسية تعلن أن قاذفات استراتيجية تقصف مواقع لتنظيم داعش في ريف دير الزور المجموعات المسلحة تقصف العاصمة دمشق بقذائف الهاون إصابات بالاختناق خلال المواجهات التي اندلعت في بلدة بيت أمر شمال الخليل الخارجية الروسية تصرح أن تواجد أميركا في سورية لتحقيق أهدافها يأتي دون موافقة دمشق وهو أشبه بـ"الاحتلال". اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال في قرية النبي صالح قضاء رام الله منذ قليل طيران التحالف العربي يدمر مخزن أسلحة تابع لمليشيا الحوثي وصالح في منطقة قيفة بمحافظة البيضاء وسط اليمن. الشيخ يعلن فتح معبر رفح السبت و الاحد و الاثنين من الاسبوع المقبل مقتل القيادي الحوثي سفر مغدي الصوفي المطلوب رقم 15 ضمن قائمة الأربعين مطلوباً المعلنة من قيادة التحالف العربي اشتباكات مسلحة وسط سوق القاهرة في مدينة عدن جنوب اليمن مقتل 10 من مسلحي جماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح بينهم قيادي مطلوب للتحالف العربي في مواجهات بين الطرفين في محافظة ذمار وسط اليمن.
أخر الأخبار

طالبت بإلغاء نظام المقايسة لتأثيره السلبي على أوضاع الشعب

"المستقلة للتعليم" في المغرب تتبرم من الارتباك الذي انتشر من القبول التربوي الجديد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "المستقلة للتعليم" في المغرب تتبرم من الارتباك الذي انتشر من القبول التربوي الجديد

المجلس الوطني للنقابة المستقلة للتعليم في المغرب
فاس- حميد بنعبد الله

رسم المكتب التنفيذي للنقابة المستقلة للتعليم المغربية (النقابة المستقلة للتعليم الابتدائي سابقا)، صورة قاتمة عن واقع القبول التربوي الجديد في المغرب، متحدثا عن ارتباك وارتجال ساده، مما "يفند الشعارات المرفوعة من قبل وزارة التربية الوطنية"، واستمرار مظاهر الاختلال والقصور التي تتبع الدخول المدرسي سنويا. وأشار إلى مجموعة من المذكرات الوزارية المستصدرة مع بدايته، التي وصفها بـ"الارتجالية" وتضرب في العمق الاستقرار النفسي والاجتماعي وتجهز على ما تبقى من مكتسبات المدرسة العمومية، لثني الشغيلة التعليمية عن القضايا الرئيسية المتمثلة في المطالبة بالكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية والنضال من أجل تحقيق الملف المطلبي الشمولي.
وأكد المكتب التنفيذي المجتمع في مدينة مكناس، أن الوضع التربوي في المغرب ينذر بالانفجار من خلال الموقف المتعنت للحكومة ومن خلالها وزارة التربية المتجاهلة للاحتجاجات الشغيلة التعليمية، مطالبا بتحديد المسؤوليات عن الوضع المزري الذي آلت إليه المنظومة التربوية والخروقات والاختلالات التي عرفها تنفيذ المخطط الاستعجالي وربطها بآلية المحاسبة والمساءلة.
واستغرب في بيان له توصلت "العرب اليوم" بنسخة منه، استفحال ظاهرة الاكتظاظ المهول في مختلف المؤسسات التربوية إلى أن أصبحت تقض مضجع الآباء والمدرسين، من دون أن ينسى وضعية البنية التحتية لبعض المؤسسات وافتقاد أغلبها إلى المرافق الضرورية، في ظل عجز مهول في الموارد البشرية وسوء تدبيرها وإطلاق العنان للمحسوبية والزبونية.
وتحدثت النقابة المذكورة عن إجهاز على استقرار الموارد البشرية الاجتماعي والنفسي عبر ما يسمى بإعادة الانتشار، مبدية امتعاضها من مشاكل التوقيت وتدبير الزمن المدرسي ونتائج الحركة الانتقالية ومقاييسها التي خلفت الكثير من البلبلة والاستياء، والتماطل والتأخير في توقيع تراخيص متابعة الدراسة ومركزتها في يد وزير التربية الوطنية محمد الوفا.
وطالبت بفترة استثنائية في كل الجامعات أمام الأساتذة الراغبين في التسجيل ومتابعة دراستهم الجامعية، مستنكرة الإجهاز على الحريات النقابية والحريات العامة، متأسفة للمتابعات والمحاكمات التي طالت عدة أصوات، ملتمسة سن نظام أساسي جديد شامل ومنصف وعادل يتجاوز ثغرات النظام الأساسي الحالي ويحفز على المردودية والعطاء.
وجددت النقابة المذكورة مطالبها بالإسراع بإنصاف المتضررين والمتضررات من النظامين الأساسيين لعامي 1985 و2003، وجبر ضررهم مع الاستجابة إلى كل مطالب فئات التعليم خاصة أساتذة السلم التاسع وحاملو الإجازة والماستر والدكاترة والأساتذة المبرزون والمساعدون التقنيون ودرجة خارج السلم والتعويضات عن العالم القروي التي طالما أججت غضب هذه الفئات.
وطالبت بإقرار إصلاح تربوي حقيقي بعيدا عن المقاربات الارتجالية المتسرعة وفتح حوار وطني جدي بشأن المسألة التعليمية، وبالتراجع الفوري عن الزيادات في أسعار المحروقات والمواد الأساسية الأخرى، وإلغاء نظام المقايسة الذي أثر سلبا على أوضاع الشعب المغربي ما ينذر بتفاقم عدم الاستقرار الاجتماعي، معلنة استعدادها للدخول في أشكال احتجاجية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المستقلة للتعليم في المغرب تتبرم من الارتباك الذي انتشر من القبول التربوي الجديد المستقلة للتعليم في المغرب تتبرم من الارتباك الذي انتشر من القبول التربوي الجديد



GMT 08:03 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة التعليم الليبية تنفي الترويج لأفكار متطرفة في المنهج

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 خطوات بسيطة للحصول على درجة علمية عبر الإنترنت

GMT 13:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تحدي القراءة العربي يباشر طباعة 50 مليون جواز

GMT 01:58 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة صينية تربط فقدان الوزن بالحصول على الدرجات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المستقلة للتعليم في المغرب تتبرم من الارتباك الذي انتشر من القبول التربوي الجديد المستقلة للتعليم في المغرب تتبرم من الارتباك الذي انتشر من القبول التربوي الجديد



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

ديان كروغر تخطف الأنظار بإطلالة مميزة بالأسود والذهبي

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 02:25 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تطلق أحدث مجموعات أزياء شتاء 2018
 العرب اليوم - مريم مسعد تطلق أحدث مجموعات أزياء شتاء 2018

GMT 06:08 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مقارنة بين رحلات التزلج في أوروبا والولايات المتحدة
 العرب اليوم - مقارنة بين رحلات التزلج في أوروبا والولايات المتحدة

GMT 08:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل غاية في الروعة يمنح الهدوء لسكانه في لشبونة
 العرب اليوم - تصميم منزل غاية في الروعة يمنح الهدوء لسكانه في لشبونة

GMT 00:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الأوغندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
 العرب اليوم - الرئيس الأوغندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي

GMT 00:16 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تصمم حقيبه غير تقليدية تعبر عن فصل الخريف
 العرب اليوم - روضة الميهي تصمم حقيبه غير تقليدية تعبر عن فصل الخريف

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" يوفر رحلة مثالية إلى جبال الألب
 العرب اليوم - منتجع "كاتسبيرغ" يوفر رحلة مثالية إلى جبال الألب

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab