إرتفاع الإيجارات في أغادير يمنع طلبة الجامعة من مسكن لائق
وزارة الدفاع الروسية تعلن أن قاذفات استراتيجية تقصف مواقع لتنظيم داعش في ريف دير الزور المجموعات المسلحة تقصف العاصمة دمشق بقذائف الهاون إصابات بالاختناق خلال المواجهات التي اندلعت في بلدة بيت أمر شمال الخليل الخارجية الروسية تصرح أن تواجد أميركا في سورية لتحقيق أهدافها يأتي دون موافقة دمشق وهو أشبه بـ"الاحتلال". اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال في قرية النبي صالح قضاء رام الله منذ قليل طيران التحالف العربي يدمر مخزن أسلحة تابع لمليشيا الحوثي وصالح في منطقة قيفة بمحافظة البيضاء وسط اليمن. الشيخ يعلن فتح معبر رفح السبت و الاحد و الاثنين من الاسبوع المقبل مقتل القيادي الحوثي سفر مغدي الصوفي المطلوب رقم 15 ضمن قائمة الأربعين مطلوباً المعلنة من قيادة التحالف العربي اشتباكات مسلحة وسط سوق القاهرة في مدينة عدن جنوب اليمن مقتل 10 من مسلحي جماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح بينهم قيادي مطلوب للتحالف العربي في مواجهات بين الطرفين في محافظة ذمار وسط اليمن.
أخر الأخبار

يفترشو ا الأرض في الحدائق العامة ويطالبون بتدخل حكومي

إرتفاع الإيجارات في أغادير يمنع طلبة الجامعة من مسكن لائق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إرتفاع الإيجارات في أغادير يمنع طلبة الجامعة من مسكن لائق

يفترشو ا الأرض في الحدائق العامة ويطالبون بتدخل حكومي
أغادير - عبد الله أكناو

يعد الدخول الجامعي فرصة لأصحاب الشقق المفروشة والمعدة للإيجار، لرفع الأسعار، والتي تتركز في الأحياء القريبة من جامعة "ابن زهر" في أغادير، حيث ترتفع الأسعار بصورة قياسية، لاسيما مع كثرة الطلب و قلة العرض، وهو ما يجعل الطلبة، القادمين من ضواحي أغادير، والمقبلين على الدراسة في المؤسسة الجامعية، التي تغطي مجموع  محافظات الجنوب المغربي بنسبة تفوق 55% من مجموع التراب المغربي ، يجدون صعوبة كبيرة في إيجاد مأوى.و يؤدي العدد الكبير للطلبة الوافدين على مدينة أغادير إلى خلق ارتباك في صفوفهم، قصد الحصول على مأوى، حيث يضطر العديد منهم إلى اقتسام غرفة واحدة فقط، يجتمع فيها ما يقرب من 5 أفراد، لتوفير مبالغ مالية إضافية، لاسيما مع وصول ثمن إيجار الغرفة الواحدة إلى أكثر من 1000 درهم، دون اعتبار للفئات الاجتماعية المعنية، والتي تكون في الغالب من الأوساط الشعبية الهشة، التي لا تستطيع أسرها توفير مثل هذا المبلغ.بعض الحالات التي التقى "المغرب اليوم" تفاجأت من الارتفاع المهول في أسعار الشقق المعروضة للإيجار، حيث تقول فاطمة، طالبة جامعية من مدينة تيزنيت (100 كيلومترًا جنوب أغادير)، أنها "تفاجأت من الارتفاع المهول لأسعار الغرف، الذي وصل إلى 1000 درهم، وهي التي كانت تعول على مبلغ 500 درهم فقط، قبل أن تصدمها صاحبة منزل معدد للإيجار، وهي تطالبها بأداء المبلغ السالف الذكر، إن هي أرادت إيجار الغرفة، التي لا تتعدى مساحتها 20 مترًا مربعًا".عائشة، طالبة من مدينة طانطان (325 كيلومترًا جنوب أغادير) تقول "في طانطان يمكنك أن تجد منزلاً كاملاً  فيه غرف كافية، وتستأجره بثمن لا يتعدى 600 درهم، و لكن هنا في أغادير الأمور مغايرة تمامًا"، وتضيف بكل حسرة "هذه أمور غير معقولة، من الأفضل في ضوء هذه الأزمة أن يبيت الطلبة في الشارع".أما  محمد ورشيد ومحسن، من مدن شرق أغادير، لم يدخروا وقتًا طويلاً في البحث عن مأوى، مع إرخاء ليل أغادير سدوله على المدينة، بعدما تعبوا من البحث عن غرفة بثمن مقبول، حيث افترشوا الأرض في الحديقة القريبة من كلية الآداب والعلوم الإنسانية، التابعة لجامعة "ابن زهر" أغادير، وأوضحوا بالقول "لقد اضطرنا إلى المبيت في العراء، بعدما لم نتمكن من إيجاد مسكن يأوينا، قطعنا أميالاً طويلة، ولا يمكننا العودة من حيث أتينا، في هذا الوقت".أمثلة أخرى كثيرة، وجدت نفسها أمام أبواب موصدة، وهي تطرق أبواب الشقق والمنازل المعدة للإيجار، في أحياء أغادير القريبة من الجامعة، لكنها في النهاية تتفاجئ بأمور أخرى، لتزداد معاناتها مع ما يسمى بـ"السماسرة"، الذين يدخلون على خط البحث عن المنازل، وإقناع أصحابها إما بإيجارها لهم، في انتظار أن يعيدوا هم أنفسهم إيجارها للطلبة، أو أن يطلبوا منهم تفويضًا بإيجارها، وهو ما يحتم على الطلبة دفع إتاوات إضافية، في أحسن الأحوال، إذا ما تمكن الطالب من إيجاد منزل بثمن معقول، إتاوات تختلف من شخص لآخر، ومن سمسار لنظيره.كل الطلبة الذين التقاهم "المغرب اليوم" عبروا عن استيائهم من عدم وجود عرض كاف للسكن في مدينة أغادير، فضلاً عن الاستياء من غلاء الأسعار، مطالبين السلطات الوصية والمختصة بضرورة التدخل، بغية إيجاد حل للمشكلة التي تؤرق بالهم في بداية كل موسم دراسي جامعي، وهو ما ينذر بأزمة سكن حادة بالنسبة للطلبة الوافدين على المدينة، ومن مناطق بعيدة، دون أن يجدوا ما جاؤوا من أجله، و هو أربع جدران تأويهم، وتجمعهم مع أصدقاء الجامعة.هي معاناة قديمة متجددة، تتكرر كل عام، و مع كل موسم جامعي جديد، بالنظر إلى الاكتظاظ الكبير، الذي تعرفه جامعة "ابن زهر" في أغادير، والتي تعتبر قِبلة للعديد من الطلبة الوافدين من محافظات الجنوب المغربي، الذي يتكون من أربع جهات، فيما تتكون جهة أغادير لوحدها من تسع محافظات.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إرتفاع الإيجارات في أغادير يمنع طلبة الجامعة من مسكن لائق إرتفاع الإيجارات في أغادير يمنع طلبة الجامعة من مسكن لائق



GMT 08:03 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة التعليم الليبية تنفي الترويج لأفكار متطرفة في المنهج

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 خطوات بسيطة للحصول على درجة علمية عبر الإنترنت

GMT 13:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تحدي القراءة العربي يباشر طباعة 50 مليون جواز

GMT 01:58 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة صينية تربط فقدان الوزن بالحصول على الدرجات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إرتفاع الإيجارات في أغادير يمنع طلبة الجامعة من مسكن لائق إرتفاع الإيجارات في أغادير يمنع طلبة الجامعة من مسكن لائق



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

ديان كروغر تخطف الأنظار بإطلالة مميزة بالأسود والذهبي

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 02:25 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تطلق أحدث مجموعات أزياء شتاء 2018
 العرب اليوم - مريم مسعد تطلق أحدث مجموعات أزياء شتاء 2018

GMT 06:08 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مقارنة بين رحلات التزلج في أوروبا والولايات المتحدة
 العرب اليوم - مقارنة بين رحلات التزلج في أوروبا والولايات المتحدة

GMT 08:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل غاية في الروعة يمنح الهدوء لسكانه في لشبونة
 العرب اليوم - تصميم منزل غاية في الروعة يمنح الهدوء لسكانه في لشبونة

GMT 00:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الأوغندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
 العرب اليوم - الرئيس الأوغندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي

GMT 00:16 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تصمم حقيبه غير تقليدية تعبر عن فصل الخريف
 العرب اليوم - روضة الميهي تصمم حقيبه غير تقليدية تعبر عن فصل الخريف

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" يوفر رحلة مثالية إلى جبال الألب
 العرب اليوم - منتجع "كاتسبيرغ" يوفر رحلة مثالية إلى جبال الألب

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab