مصر تلغي قرار معاملة  الطالب الجامعي السوري كنظيره المصري

ضمن سلسلة قرارات تتخذها السلطة بحق الموجودين على أرضها

مصر تلغي قرار معاملة الطالب الجامعي السوري كنظيره المصري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصر تلغي قرار معاملة  الطالب الجامعي السوري كنظيره المصري

المجلس الأعلى للجامعات في مصر
دمشق - جورج الشامي

أكد المجلس الأعلى للجامعات في مصر عزوفه عن القرار الصادر من الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بتاريخ 1812، والذي ينص على معاملة الطلاب السوريين كنظرائهم المصريين من حيث تكاليف الدراسة. وجاء هذا القرار للمجلس في معرض رده على خطاب استفسار من قبل جامعة القاهرة، واستثنى القرار الطلاب السوريين القدامى الذين التحقوا سابقاً في إحدى جامعات الدولة المصرية.
وتشهد مصر هذه الأيام نوعين من الهجرة يقوم بها السوريون، إحداها غير شرعية عبر مياه الإسكندرية إلى دول أوروبا، والثانية بشكل نظامي إلى دولة تركيا ودول المغرب العربي.
وتأتي هذه الهجرة الواسعة والرغبة الجامحة للسوريين في الخروج من مصر بعد أن ضيّقت السلطات المصرية بشكل واضح على اللاجئين السوريين داخل أراضيها، فخلال الأشهر الثلاثة الماضية اتخذت السلطات المصرية بحق اللاجئين السوريين قرارات مجحفة ومنها:
- أصدرت قراراً بملاحقة السوريين الذين لا يملكون إقامة في مصر، وتم اعتقال المئات منهم.
- رحلت عشرات السوريين إلى تركيا بعد أن ألغت أوراق إقامتهم.
- ألغت قرار استقبال السوريين بدون تأشيرة وفرضت موافقة سابقة لدخولهم الى الأراضي المصرية.
- أصدرت قرارا بمنع السوريين  من العودة إلى مصر بعد الخروج منها إلا في حال امتلاك إقامة دراسية.
- ضيقت على المعارضين السوريين، وتم نقل مقر الائتلاف الوطني في القاهرة إلى اسطنبول.
- أغلقت المدارس السورية الخاصة التي كانت تقدم المنهج المصري للطلاب السوريين.
- ألغت قرار قبول الطلاب السوريين في المدارس المصرية ومنع آلاف الأطفال من الالتحاق بالمدارس الحكومية ، ثم رجعت عن هذا القرار منذ أيام.
- وأخيراً القرار الصادر اليوم بإلغاء معاملة الطالب الجامعي السوري معاملة المصري، أو بمعنى آخر إقصاء طلاب سوريا من الجامعات المصرية.
يذكر أن مصر هي من أبرز الدول العربية التي سهلت قدوم السوريين وإقامتهم داخل أراضيها بعد تفاقم الوضع السوري، ويسّرت الدولة المصرية للسوريين حاجات التعليم والمسكن عن طريق تفعيل الجمعيات الخيرية المصرية.
ويقدر عدد السوريين داخل مصر حوالي المليون ولا يوجد تعداد رسمي لهم إلى الآن، وهم ينتشرون في القاهرة والإسكندرية ودمياط الجديدة وبشكل أخص في مدينة "السادس من أكتوبر" حيث يقيم أكبر تجمع للسوريين في مصر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تلغي قرار معاملة  الطالب الجامعي السوري كنظيره المصري مصر تلغي قرار معاملة  الطالب الجامعي السوري كنظيره المصري



GMT 08:03 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة التعليم الليبية تنفي الترويج لأفكار متطرفة في المنهج

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 خطوات بسيطة للحصول على درجة علمية عبر الإنترنت

GMT 13:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تحدي القراءة العربي يباشر طباعة 50 مليون جواز

GMT 01:58 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة صينية تربط فقدان الوزن بالحصول على الدرجات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تلغي قرار معاملة  الطالب الجامعي السوري كنظيره المصري مصر تلغي قرار معاملة  الطالب الجامعي السوري كنظيره المصري



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تظهر بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:25 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تطلق أحدث مجموعات أزياء شتاء 2018
 العرب اليوم - مريم مسعد تطلق أحدث مجموعات أزياء شتاء 2018

GMT 06:18 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو الفرنسي لمُحبّي رياضات التزحلق على الجليد
 العرب اليوم - منتجع ميرلو الفرنسي لمُحبّي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 01:39 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أكثر مِن نصف الألمان لا يريدون أنجيلا ميركل
 العرب اليوم - أكثر مِن نصف الألمان لا يريدون أنجيلا ميركل

GMT 00:16 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تصمم حقيبه غير تقليدية تعبر عن فصل الخريف
 العرب اليوم - روضة الميهي تصمم حقيبه غير تقليدية تعبر عن فصل الخريف

GMT 06:08 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مقارنة بين رحلات التزلج في أوروبا والولايات المتحدة
 العرب اليوم - مقارنة بين رحلات التزلج في أوروبا والولايات المتحدة

GMT 08:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل غاية في الروعة يمنح الهدوء لسكانه في لشبونة
 العرب اليوم - تصميم منزل غاية في الروعة يمنح الهدوء لسكانه في لشبونة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab