العرب اليوم - مصرف hsbc يتوقع استمرار حالة الركود الاقتصادي في لبنان من دون نمو

بسبب تداعيات ألازمة السوريَّة على قطاع السياحة وعدم وجود حكومة

مصرف HSBC يتوقع استمرار حالة الركود الاقتصادي في لبنان من دون نمو

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصرف HSBC يتوقع استمرار حالة الركود الاقتصادي في لبنان من دون نمو

مصرف HSBC
بيروت - رياض شومان

لاحظ المصرف البريطاني العالمي HSBC أن حال الركود الاقتصادي في لبنان ستبقى قائمة، نظرا الى التداعيات المستمرة للازمة السورية على قطاع السياحة وعلى ثقة المستثمر والمستهلك، وعدم وجود حكومة، وعدم وجود برلمان ناشط، والعدد المتزايد من اللاجئين السوريين.وأبقى المصرف البريطاني العالمي HSBC توقعاته لنمو الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي في لبنان على "لا نمو حقيقي" في 2013، وذلك مقارنة بنسبة نمو 4% لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا و2,4% للدول غير المنتجة للنفط في المنطقة.
وأفاد المصرف ان نمو الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي في لبنان بلغ 1,4% في العام 2012 و1,7% في 2011، مشيرا الى ان لبنان "هو البلد الوحيد في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا الذي لن يسجل نموا هذه السنة، فيما ستسجل الدول الـ14 الاخرى معدلات نمو ايجابية.
ورأى المصرف "ان حال الركود الاقتصادي في لبنان مستمرة نظرا الى التداعيات المستمرة للازمة السورية على قطاع السياحة وعلى ثقة المستثمر والمستهلك، وعدم وجود حكومة، وعدم وجود برلمان ناشط، والعدد المتزايد من اللاجئين السوريين.
وأشار الى "ان الاخطار السياسية المتفاقمة" تشكل ضغطا على الاستثمار والاستهلاك، ما يضعف الحركة في القطاعين العقاري والسياحي"، معتبرا ان تواصل تدفقات الودائع من المغتربين اللبنانيين "تساهم في دعم الليرة". ورأى المصرف ان هذه التدفقات "ساهمت في تراكم احتياطات العملات الاجنبية لدى مصرف لبنان على رغم الاخطار السياسية المتزايدة، وقد حدت من ارتفاع تكاليف خدمة الدين.
ومع ذلك، حذر المصرف من "ان الصمود اللبناني سيضعف في حال حصول مزيد من التدهور في الاوضاع السياسية والامنية المحلية، ولا سيما في ظل التغيير الحاصل في الوضع المالي العالمي، نظرا الى العجز الكبير في الحساب الجاري للدولة والحاجات التمويلية المرتفعة".
وقدر انخفاض العجز "في الحساب الجاري الى 23,5% من الناتج المحلي الاجمالي في 2013، من 25,6% من الناتج المحلي الاجمالي في 2012، مشكلا بذلك التحسن الاول منذ 2010"، لافتا الى "ان الانخفاض في التدفقات من الانشطة التجارية والسياحية جعلت الاقتصاد اكثر عرضة للتأثر بأي انخفاض في تدفقات رأس المال".
علاوة على ذلك، توقع ان يرتفع العجز المالي الى 9,7% من الناتج المحلي الاجمالي في 2013، من 9,3% من الناتج المحلي الاجمالي في العام الماضي، مشيرا الى ان اتساع العجز للسنة الثانية تواليا سيسرع في ارتفاع حجم الدين العام، معتبرا ان السلطات ستجد صعوبة "في اعادة خفض نسبة الدين العام للناتج المحلي نظرا الى التوقعات الاقتصادية الضعيفة والتقلبات السياسية المستمرة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مصرف hsbc يتوقع استمرار حالة الركود الاقتصادي في لبنان من دون نمو  العرب اليوم - مصرف hsbc يتوقع استمرار حالة الركود الاقتصادي في لبنان من دون نمو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مصرف hsbc يتوقع استمرار حالة الركود الاقتصادي في لبنان من دون نمو  العرب اليوم - مصرف hsbc يتوقع استمرار حالة الركود الاقتصادي في لبنان من دون نمو



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تتألق في ملابس سوداء رائعة وأنيقة

روما ـ ريتا مهنا

GMT 05:49 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن
 العرب اليوم - 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن

GMT 01:43 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

إدوين صموئيل ينفي تأييده لإجراء استفتاء كردستان
 العرب اليوم - إدوين صموئيل ينفي تأييده لإجراء استفتاء كردستان
 العرب اليوم - ترامب يواجه سخرية نشطاء "تويتر" بسبب دولة "نامبيا"

GMT 09:33 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي
 العرب اليوم - محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab