العرب اليوم - الوطنيَّة موبايل تدرس مقاضاة الاحتلال الإسرائيلي بعد منع إدخال معداتها إلى غزة

طالبتْ بتدخل أميركي لحل الأزمة وأكَّدت أنَّ خسائرها السَّنويَّة 40 مليون دولار

"الوطنيَّة موبايل" تدرس مقاضاة الاحتلال الإسرائيلي بعد منع إدخال معداتها إلى غزة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الوطنيَّة موبايل" تدرس مقاضاة الاحتلال الإسرائيلي بعد منع إدخال معداتها إلى غزة

"الوطنيَّة موبايل" تدرس مقاضاة الاحتلال الإسرائيلي
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب أكَّد المدير التنفيذي لشركة "الوطنية موبايل"، فايز الحسيني، السبت، أن "قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمنع إدخال مُعدِّات للشركة إلى غزة يأتي في إطار استهداف الاقتصاد الفلسطيني". وأضاف، أن "الاحتلال يسعى إلى تقويض الاستثمار في فلسطين، وإسرائيل تحاول زج القطاع الخاص في مجريات الأمور السياسية في محاولة لممارسة الابتزاز على شعبنا وقيادته".
وأوضح الحسيني، في تصريحات إذاعية، أن "ممارسات الاحتلال ضد "الوطنية موبايل" بشكل خاص، تهدف إلى إغلاق الشركة، والتي تستوعب المئات من الموظفين، وتصرُّف حكومة الاحتلال غير مُبرَّر، وغير مفهوم، ومخالف للاتفاقات".
وذكر الحسيني، أن "إسرائيل وضعت الكثير من المعيقات أمام إدخال مُعدِّات الشركة إلى الضفة الفلسطينية، وأن قطاع غزة غير مسموح له بإدخال المُعدِّات منذ سنوات، رغم تدخل وساطات دولية".
وتساءل، عن "هدف "إسرائيل من استهداف "الوطنية موبايل" بشكل خاص"، مؤكدًا أن "الشركة تُفكِّر في اللجوء إلى القانون لوقف ممارسات الاحتلال، أحادية الجانب".
وتابع قائلًا، "نحن تفاجئنا بالقرار الإسرائيلي، ولاسيما في ما يتعلق بإدخال المعدات إلى غزة، بعد أن كانت تسير الأمور بشكل جيد، حيث استطاعت الشركة إدخال شاحنة الثلاثاء الماضي، وكان من المقرر إدخال شحنة، غدًا الأحد، وعندما طلبنا أرقام الإدخال من الإدارة المدنية في "بيت آيل" تفاجئنا بالمنع الذي جاء ردًّا على طلبات الانضمام للمنظمات والمعاهدات الدولية".
وأضاف، إن "خسائرنا السنوية في غزة تُقدَّر بحوالي 40 مليون دولار أميركي، وخسائرنا الإجمالية من منع العمل في غزة، والتحويل لنظام الـ3G ، بلغت 400 مليون دولار، فالشركة تدفع أرضيات وتأمين للمعدات المحجوزة منذ أربع سنوات".
وأوضح أن "تلك الإجراءات التي ستحرم أكثر من 100 موظف بشكل مباشر و1200 عامل بشكل غير مباشر من حقهم في العمل، هي سابقة خطيرة في معاقبة شركة لوحدها، فمعاقبة شركة شيء، ومعاقبة السلطة شيء آخر"، مشيرًا إلى أنهم سينتظرون إجابة رسمية نهائية بشأن منعنا من إدخال المعدات، وإذا لم تتكلل الجهود الأميركية بالموافقة، فإننا سنتوجه بعدها إلى المحاكم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الوطنيَّة موبايل تدرس مقاضاة الاحتلال الإسرائيلي بعد منع إدخال معداتها إلى غزة  العرب اليوم - الوطنيَّة موبايل تدرس مقاضاة الاحتلال الإسرائيلي بعد منع إدخال معداتها إلى غزة



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab