العرب اليوم - مصرُ تؤكد أنها لا تدخر جهدًا في تقدّيم المُساعدة للاجئيّن السورييّن على أراضيّها

طالبّت بتمويّل مكتب مفوضيّة شؤون اللاجئيّن في القاهرة لسدِ الاحتياجات

مصرُ تؤكد أنها لا تدخر جهدًا في تقدّيم المُساعدة للاجئيّن السورييّن على أراضيّها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصرُ تؤكد أنها لا تدخر جهدًا في تقدّيم المُساعدة للاجئيّن السورييّن على أراضيّها

تقدّيم المُساعدة للاجئيّن السورييّن
القاهرة ـ أكرم علي

أكد مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف وليد عبد الناصر، أن مصر لا تدخر جهدًا من أجل تقديم العون والمساعدة للأشقاء من اللاجئين السوريين على أراضيها، انطلاقًا من واجبها الإنساني والسياسي والتاريخي والقومي، فيما طالب عبد الناصر خلال لقائه بالمفوض السامي لشؤون اللاجئين انطونيو جوتيريس، تمويل مكتب المفوضية في القاهرة بالشكل المناسب لتفادي العجز الكبير في احتياجاته والتي تنعكس بشكل مباشر على أوضاع اللاجئين.
وبحسب بيان صحافي، الاثنين، أكد المفوض السامي لشؤون اللاجئين على حرصه الشخصي على التعاون مع مصر فيما يتعلق بمسائل اللاجئين، مؤكدا على وجود مساحة كبيرة من مجالات التعاون، ومعرباً عن تقديره لاستضافة مصر للاجئين السوريين، وانه يعقد اجتماعات دورية حول الدول المستضيفة للاجئين السوريين من اجل حشد كل الموارد المتاحة وتخفيف العبء عن اللاجئين والمجتمعات المستضيفة لهم.
وعلى جانب آخر  التقى "عبد الناصر" مدير المنظمة الدولية للهجرة السفير وليام سوينج، حيث أشاد بتطور المنظمة في السنوات القليلة الماضية، وبتعاون المنظمة مع مصر والتنسيق المستمر، فضلاً عن حرص المنظمة على تأدية الرسالة الانسانية خاصة فيما يتعلق بالمهاجرين.
وأعرب مندوب مصر الدائم عن ترحيبه باستضافة القاهرة لمكتب المنظمة الإقليمي، باعتباره الأكبر في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، كما أشاد ببرامج الهجرة من أجل التنمية والذي تقوم المنظمة بالترويج لها.
وطلب مندوب مصر الدائم من السفير سوينج مساعدة المنظمة في إعداد برامج عمل تهدف الى زيادة الروابط بين المهاجرين المصريين في الخارج ووطنهم، خاصة فى مشروعات التنمية، إذ أعرب السفير سوينج عن تقديره العميق للدور الذى لعبته مصر خلال الأزمة الليبية، مشيدا بقيام الجانب المصري بفتح الحدود لضمان سلامة العائدين من ليبيا، كما أعرب عن تقديره للأعباء الملقاة على مصر جراء الازمة السورية، مؤكدا على استعداد المنظمة التعاون مع مصر في شتى المجالات بما في ذلك الازمة السورية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مصرُ تؤكد أنها لا تدخر جهدًا في تقدّيم المُساعدة للاجئيّن السورييّن على أراضيّها  العرب اليوم - مصرُ تؤكد أنها لا تدخر جهدًا في تقدّيم المُساعدة للاجئيّن السورييّن على أراضيّها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مصرُ تؤكد أنها لا تدخر جهدًا في تقدّيم المُساعدة للاجئيّن السورييّن على أراضيّها  العرب اليوم - مصرُ تؤكد أنها لا تدخر جهدًا في تقدّيم المُساعدة للاجئيّن السورييّن على أراضيّها



في إطار تنظيم عرض الأزياء في أسبوع الموضة

بالدوين تُبهر الحاضرين في عرض "دولتشي أند غابانا"

ميلانو ـ ريتا مهنا
 العرب اليوم - فتاة أردنية تُصمِّم حقائب يدوية بأفكار وطرق مختلفة

GMT 10:31 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

صوفيا من أجمل المدن للنزهة والرحلات برفقة العائلة
 العرب اليوم - صوفيا من أجمل المدن للنزهة والرحلات برفقة العائلة

GMT 09:09 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري أنيق يتحول إلى معرض للأثاث واللوحات
 العرب اليوم - منزل فيكتوري أنيق يتحول إلى معرض للأثاث واللوحات

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:00 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

أم تتجرد من مشاعر الامومة وتقتل ابنتها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab