العرب اليوم - مؤسسات أوروبيّة ترفض تمويل مشروعات في المغرب بسبب أزمة الصحراء

رفضت إبرام اتفاق لإقامة برنامج الطاقة الهوائيّة لحساسية النزاع

مؤسسات أوروبيّة ترفض تمويل مشروعات في المغرب بسبب أزمة الصحراء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مؤسسات أوروبيّة ترفض تمويل مشروعات في المغرب بسبب أزمة الصحراء

رفض تمويل مشروعات في المغرب بسبب أزمة الصحراء
الرباط ـ محمد عبيد

قرّرت مؤسسات مصرفيّة أوروبيّة، الامتناع عن تمويل مشاريع اقتصاديّة إنمائيّة يُشرف عليها المغرب، على مستوى إقليم الصحراء محل النزاع، الذي يقع تحت الإدارة المغربيّة. وتوجّست مؤسسات هي "كيبي دبليو" الألمانيّ، والبنك الدوليّ، بنك الاستثمار الأوروبيّ والاتحاد الأوروبيّ، من دعمها لهذه المشاريع الكبرى، والتي تهم إقامة برنامج ضخم للطاقة الهوائيّة في ضواحي المحافظات الصحراوية، بسبب تخوّفها من دعم الموقف والتواجد المغربيّ في الصحراء، مؤكدة أنها "مؤسسات تمويليّة مُلتزمة بالحياد بخصوص الصراع".
وعلى الرغم من الاعتماد الكبير للمؤسسات التمويليّة الكبرى والدوليّة على برامج الطاقة الهوائيّة البيئيّة عبر العالم، حيث دعا البنك الدوليّ التابع للأمم المتحدة، في وقت سابق، المؤسسات الماليّة الشريكة له، بدعم الاستثمارات والمُخطّطات الإنمائيّة البيئيّة عبر العالم.
جدير بالذكر أن المغرب يعاني من استمرار مشكلة الصحراء اقتصاديًا، خصوصًا في عرقلته لمجموعة من الصفقات الاستثماريّة والاقتصاديّة المُبرمة بين المغرب ومؤسسات ماليّة دوليّة، لا سيما بعد توظيف جبهة "البوليساريو" المتنازعة مع المغرب بشأن الصحراء، ملف الثروات الطبيعية للصحراء، في منحى سياسيّ، يزيد من عرقلة المحاولات المغربيّة في جذب استثمارات للصحراء.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مؤسسات أوروبيّة ترفض تمويل مشروعات في المغرب بسبب أزمة الصحراء  العرب اليوم - مؤسسات أوروبيّة ترفض تمويل مشروعات في المغرب بسبب أزمة الصحراء



 العرب اليوم -

خلال مشاركة النجمة في حفلة "شركة اينشتاين"

نيكول شيرزينغر تتألق في فستان وردي رائع

 نيويورك ـ مادلين سعادة
 العرب اليوم - الرسام غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية

GMT 02:53 2017 الإثنين ,27 شباط / فبراير

شيخ الحامد يكشف أسباب استقرار الأمن في حضرموت
 العرب اليوم - شيخ الحامد يكشف أسباب استقرار الأمن في حضرموت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab