العرب اليوم - استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى

نتيجةً لعدم استجابة الحكومة للشّروط التي وضعها جضران

استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى

إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا
بنغازي - مصطفى سالم

أعلن رئيس المكتب السّياسي لما يعرف بإقليم برقة إبراهيم جضران أنّه لن يأمر جماعته المسلّحة التي يقودها بإنهاء الحصار عن معظم المنشآت التي يسيطر عليها في شرق البلاد. وأفادت مصادر مقرّبة من الجضران الأحد، أنّه أعلن استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة ليبقى الحال كما هو عليه.
وأضافت المصادر أن إعلان المكتب جاء نتيجةً لعدم استجابة الحكومة للشّروط التي وضعها لضمان فك الحصار عن الموانئ والحقول النّفطيّة.
يذكر أنّ جماعة الجضران تحتفظ على نقاط حراسة وقواعد قرب منشآت وموانئ لتصدير النّفط منذ قرابة 3 أشهر وهي المنشآت التي كانت تسهم في تصدير ما يقرب من 600 ألف برميل نفط يوميّا.
وكان جضران طالب بضرورة توافر الشفافية الكاملة في قطاع النفط وبأن تشرف عليه مفوضية مشتركة بين القبائل المحلّية والحكومة، واستولت الجماعات المسلّحة على مرافئ رأس لانوف والسدر والزويتينة كما تحتفظ بنقاط حراسة وقواعد قرب منشآت وموانئ لتصدير النفط الليبى منذ نحو 3 أشهر.
وتكبّدت الحكومة اللّيبية خسائر تقدر بتسعة مليارات دولار منذ سيطرة الجضران على المنشآت، وتنفي الحكومة الاتّهامات الموجّهة إليها بالفساد، لكنها ظلّت تطالب بالحصول على نصيب أكبر من النّفط فى شرق ليبيا.
يشار إلى أنه في وقت سابق أعلن الجضران فك الحصار عن الموانئ والحقول النّفطية يوم الخامس عشر من الشهر الجاري في اجتماع لأعيان ومشايخ قبيلة المغاربة في النوفلية، شريطة تشكيل لجنة للتحقيق في قضيّة بيع النّفط من إعلان التّحرير من قضاة وطنيّين مستقلّين، بالإضافة إلى تشكيل لجنة من الأقاليم الثلاثة" برقة، طرابلس، فزان" للإشراف على بيع وتصدير النفط، علاوة على إعطاء برقة حقوقها من النفط وفقاً لقانون عام 58.
كما أعلن أحد مشايخ قبيلة المغاربة الشيخ صالح لاطيوش فتح الحقول في الموعد المحدد يوم الخامس عشر من الشهر الجاري بعد توصّل لاتفاق مع الجماعة التي تحاصر الحقول منذ ما يزيد عن أربعة أشهر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى  العرب اليوم - استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى  العرب اليوم - استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تتألق في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 03:37 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

مقتل صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 العرب اليوم - مقتل صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 10:08 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان
 العرب اليوم - فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان

GMT 05:49 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن
 العرب اليوم - 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab