العرب اليوم - القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة

افتتح "المنتدى الاقتصادي الأوروبي العربي الثاني" برعاية الملك عبد الله الثاني

القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة

رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة عدنان القصار
عمَّان - أحمد نصَّار

شدَّد رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية عدنان القصار، على "أهمية تعميق التعاون العربي ـ الأوروبي"، داعياً إلى "تذليل العقبات وأهمها الحماية التجارية تجاه الصادرات الزراعية العربية، مشيرا الى أن "التعاون سيكون له تأثير أفعل وأشمل في توسيع الآفاق أمام العلاقات الاقتصادية العربية ـ الأوروبية". القصار شارك في "المنتدى الاقتصادي الأوروبي - العربي الثاني 2013" برعاية الملك عبد الله الثاني ممثلا بوزير الصناعة والتجارة والتموين حاتم حلواني، ورئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي إلى الأردن السفيرة جوانا فرونيكا ورئيس غرفة تجارة الأردن نائل كباريتي، ورئيس غرفة صناعة الأردن أيمن حتاحت.
ونُظم المنتدى الذي عقد تحت شعار "نظرة جديدة إلى الشراكة من أجل نمو وتنمية أفضل "الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، بالتعاون مع البنك الأوروبي للاستثمار والمفوضية الأوروبية، وكل من غرفة تجارة الأردن وغرفة صناعة الأردن. وشارك فيه عدد من الوزراء وأعضاء مجلس الأمة وكبار المسؤولين في الدولة، وحشد ضم أكثر من 500 مشارك من قيادات الغرف العربية واتحاداتها ومن الغرف العربية الأجنبية المشتركة، وأصحاب الشركات ورجال الأعمال العرب والأوروبيين، وممثلو المنظمات العربية المتخصصة، والسفراء وأعضاء السلك الديبلوماسي في الأردن"
وافتتح القصار المنتدى بكلمة اكد فيها "أهمية تعميق التعاون العربي الأوروبي"، داعيا إلى "تذليل العقبات وأهمها الحماية التجارية تجاه الصادرات الزراعية العربية". كما دعا إلى "توسيع منطلقات التعاون من الآفاق المحدودة للمناطق الجغرافية لتشمل البانوراما الجيو - استراتيجية للعالم العربي بأسره"، مشددا على أن "التعاون الذي يصب في دعم التكامل الاقتصادي والتجاري العربي سيكون له تأثير أفعل وأشمل في توسيع الآفاق أمام العلاقات الاقتصادية العربية الأوروبية". واعتبر أن "إجراءات دوفيل تمثل خطوة مهمة في هذا الاتجاه"، مؤكدا "أهمية تدعيمها بمبادرات تقنية وعملية موجهة للقطاع الخاص".
وألقى الوزير حلواني كلمة الملك عبد الله، معتبرا ان "هناك مجالات واسعة لزيادة التجارة والاستثمارات المتبادلة"، داعيا إلى "تبسيط قواعد المنشأ لدى الجانب الأوروبي لتسهيل التجارة". كما دعا "الدول العربية للعمل على زيادة المكون التكنولوجي للقطاعات الصناعية والخدمية ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة". وأكد أن "الأردن يوفر بيئة منافسة وجاذبة للاستثمار، ولديه برامج ومشروعات اقتصادية ينفذها في شتى المجالات الحيوية، وخصوصا في مجال البنى التحتية، وفي طليعتها مشروع الربط السككي الهادف إلى إنشاء شبكات نقل تربط المملكة بالدول العربية المجاورة وتركيا وأوروبا".
ووجه كباريتي كلمة رحب فيها بالمشاركين، منوها بجهود اتحاد الغرف العربية لتعزيز دور القطاع الخاص وعلاقاته العربية والدولية. وأكد "ضرورة تكثيف الاتحاد الأوروبي مساعداته الفنية والعلمية للدول العربية، وتنفيذ وتقديم حلول عملية طويلة المدى تدعم النمو في الصادرات والاستثمارات الخاصة، إلى جانب تقديم المساعدات المالية والدعم الفني للدول العربية التي تشهد التحولات"، داعيا "مجموعة الدول الثماني لشراكة دوفيل لتعزيز مشاركتها في جهود الإصلاح الاقتصادي في المنطقة العربية، وخصوصا في الأردن الذي دخل في خضم ورشة كبيرة من الإصلاحات الشاملة".
وكانت كلمة للسفيرة فرونيكا نوهت فيها ب "عقد المنتدى بعد نجاح المنتدى الأول الذي عقد العام الماضي"، مؤكدة "أهمية تنمية التجارة والاستثمارات المشتركة كمحاور أساسية لتحقيق النمو المستدام، في ظل دور رئيسي للقطاع الخاص".
وعرضت آليات وبرامج التعاون التي يقيمها الاتحاد الأوروبي مع الدول العربية، والدور الرئيسي في التمويل لكل من البنك الأوروبي للاستثمار والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، مشيرة إلى "المبادرة الجديدة لإقامة مناطق حرة عميقة وشاملة، والتي لا تقتصر على التجارة والاستثمار، بل تشمل مجالات مهمة أخرى تتضمن التعاون في الخدمات، ولتطوير التشريعات الفنية والصحية وللصحة النباتية والملكية الفكرية، والتعاون بين السلطات الجمركية، وفي مجال تعزيز شفافية إجراءات المشتريات الحكومية، إلى جانب التعاون الأكاديمي والبحثي ولحماية البيئة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة  العرب اليوم - القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة  العرب اليوم - القصَّار يدعو الى تأمين وتفعيل الحماية التجاريَّة تجاه الصادرات العربيَّة الزراعيَّة



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

إيرينا شايك ترتدي البيجامة وتكشف عن رشاقتها

نيويورك ـ مادلين سعاده

أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك. وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة. وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة

GMT 04:28 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
 العرب اليوم - عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 05:36 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي
 العرب اليوم - احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي

GMT 08:55 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة
 العرب اليوم - الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة

GMT 05:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على طرق الحج المقدسة في أوروبا القديمة
 العرب اليوم - تعرف على طرق الحج المقدسة في أوروبا القديمة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث
 العرب اليوم - المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab