العرب اليوم - غرف الزراعة يخفض صادرات بيض المائدة للحد الأدنى في سورية

بهدف توفيره في السوق المحلية وبالتنسيق مع "التجارة الداخلية"

"غرف الزراعة" يخفض صادرات بيض المائدة للحد الأدنى في سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "غرف الزراعة" يخفض صادرات بيض المائدة للحد الأدنى في سورية

ترشيد عملية تصدير فائض إنتاج سورية من مادة بيض المائدة
دمشق - غيث حمّور

أكد المستشار الفني في اتحاد غرف الزراعة السورية المهندس عبد الرحمن قرنفلة أن لجنة مربي الدواجن في اتحاد غرف الزراعة بهدف توفيره في السوق المحلية، وبالتنسيق مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قامت بصياغة برنامج لترشيد عملية تصدير فائض إنتاج البلاد من مادة بيض المائدة، وخفض الصادرات بشكل تدريجي، حيث تراجعت الصادرات إلى حوالي 30 ألف صندوق فقط شهريًا خلال العام 2013 مقارنة بمتوسط صادرات بلغت 300 ألف صندوق بيض مائدة شهريًا خلال العامين 2010-2011.‏
وأوضح المهندس قرنفلة أن المربين وبروح وطنية عالية قرروا خفض صادراتهم بمجرد ظهور مؤشرات بزيادة حجم الطلب على البيض محليًا، كاستجابة تعويضية عن ارتفاع اسعار مصادر البروتين الحيواني الأخرى، وأن ما يتم تصديره حاليًا يهدف إلى المحافظة على الوجود في الأسواق الخارجية وبالحدود الدنيا، وعدم خسارة تلك الأسواق لأهمية العملية التصديرية في تأمين القطع الأجنبي اللازم لاستيراد مستلزمات الإنتاج.‏
ومن جهة ثانية، تعهد المنتجون توفير حاجة مؤسسات التسويق الحكومية من بيض المائدة وبالكمية التي تحددها، وبالأسعار الرائجة في الأسواق المحلية، حيث إن المؤسسات الحكومية لديها آليات مختلفة تساعدها على التدخل الإيجابي، إذ في إمكانها نقل المادة من المزارع القريبة من المدن مباشرة وخفض تكاليف النقل، وكذلك نقل المادة من دون صناديق وتوفير قيمة الصناديق والحد من نسبة الكسر من خلال العناية بالتداول، وإعفاء تلك المؤسسات من رسم طابع العقد ورسم ضريبة الدخل، وهذا يساعدها على الحصول على أسعار أقل من أسعار السوق وطرح المنتج بسعر منافس.‏
وأوضح المهندس قرنفلة أن الأسعار يتم تحديدها من قبل مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك بناءً على التكلفة الفعلية للإنتاج، وإضافة هوامش ربح المُنْتج وحلقات التسويق، وكشف أن البيض مادة غير تخزينية، ولا يمكن احتكارها، ويجب طرحها طازجة للمستهلك، منوهًا أن سعر المبيع في أرض المزرعة أقل من السعر الذي يشتري به المستهلك، لأن عملية التسويق / من المزرعة إلى الموزع ووحدات فرز وتغليف البيض والبقالة / تترافق مع نفقات النقل وأجور التحميل والتنزيل، وقيمة نسبة الكسر التي يتعرض لها البيض خلال النقل والتداول، إضافة الى أرباح حلقات التسويق، وكل هذه العوامل تدخل في حسابات سعر مبيع البيض للمستهلك.‏
وأكد قرنفلة أن البيض يُعتبر حتى الآن أرخص مصدر للبروتين الحيواني عالي القيمة الحيوية، إذ تبلغ قيمة وحدة بروتين الحليب 4.6 ليرة، وقيمة وحدة بروتين لحم الغنم 10.3 ليرة، بينما قيمة وحدة بروتين لحم الدجاج 3.7 ليرة، وقيمة وحدة بروتين البيض حوالي 3 ليرات، وذلك وفقًا لأسعار المواد السائدة حاليًا في الأسواق المحلية، مع الإشارة إلى المرونة العالية التي يتمتع بها البيض في تركيبة المطبخ الشرقي، حيث يمكن تحضير وطبخ البيض بطرق مختلفة تناسب أذواق المراحل العمرية كافة، فضلاً عن قيمته الحيوية الكاملة.‏

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - غرف الزراعة يخفض صادرات بيض المائدة للحد الأدنى في سورية  العرب اليوم - غرف الزراعة يخفض صادرات بيض المائدة للحد الأدنى في سورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - غرف الزراعة يخفض صادرات بيض المائدة للحد الأدنى في سورية  العرب اليوم - غرف الزراعة يخفض صادرات بيض المائدة للحد الأدنى في سورية



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد تتألق في فستان يكشف عن تناغم خصرها

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 05:06 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة
 العرب اليوم - الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة

GMT 02:30 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته
 العرب اليوم - "غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث
 العرب اليوم - المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث

GMT 01:03 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست"
 العرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست"

GMT 04:43 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد بلال عثمان يأمل في رفع اسم السودان من القائمة السوداء
 العرب اليوم - أحمد بلال عثمان يأمل في رفع اسم السودان من القائمة السوداء

GMT 08:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي
 العرب اليوم - مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي

GMT 06:38 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
 العرب اليوم - أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات
 العرب اليوم - منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab