العرب اليوم - مؤتمر بروكسل يحيي أمل الصوماليين للخروج من الأزمة

منحة تصل 660 مليون دولار إلى جانب مساعدات أخرى

مؤتمر بروكسل يحيي أمل الصوماليين للخروج من الأزمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مؤتمر بروكسل يحيي أمل الصوماليين للخروج من الأزمة

الدول الأوربية تمنح قرابة 660 مليون دولارًا مساعدات لإعادة إعمار الصومال
مقديشو ـ عبدالستار حسن

يتوقع كثير من الصوماليين أن تنتهي أزمتهم السياسية وانهيارهم الاقتصادي بعد أعوام من الفوضى الأهلية والحروب، ومنحت الدول الأوربية قرابة 660 مليون دولارًا إلى جانب مساعدات مالية من عدة دول عربية وإسلامية والتي تصل قرابة مليارين ونصف مليار دولار لإعادة إعمار الصومال. وتعهد الاتحاد الأوربي في المؤتمر، الذي يعمل تحت شعار"عهد جديد للصومال"، بمبالغ مالية لمساعدة الصومال لنهوض من الحروب الأهلية التي تعصف به والدمار قرابة أكثر من عقدين من الزمن.
وقال الرئيس الصومال في مؤتمر صحافي تستضيفه العاصمة البلجيكية، بروكسيل، إن هذا المؤتمر يحمل آمالاً كبيرة بالنسبة للصوماليين، مشيرًا إلى أنه يختلف في المؤتمرات السابقة، إذ يقيس الوعود المالية والحاجات التي طرحتها حكومته أمام المؤتمر، وستساهم في أرض الواقع.
ويقول محمد أحمد، أستاذ جامعي، لـ"العرب اليوم" إن ما تمخض عن المؤتمر كونه يأمل أن يعزز فرص الخروج من الفوضى والأزمة السياسية والإنسانية، منوهًا إلى أن تلك المساعدات المالية تأتي عند وقت تعاني الأسس الاجتماعية والاقتصادية إهمالاً كبيرًا ما يعكس سلبًا على حياة المجتمع الصومالي.
وتقول نصرة محمد نور إن نتيجة المؤتمر تخدم مصلحة المجتمع والبلد لكن عند استخدامها في مجالات أخرى وغير مخصصة سيبقى الوضع كما هو الآن إن لم يكن أسوأ، آملة أن يساهم الدعم المالي إلى حياة المجتمع أمنيًا واقتصاديًا وقضائيًا.
ويرى محلل سياسي، حسن محمد،  مقيم في إقليم بونت لاندا، أن الدعم المالي الذي ساعد الاتحاد الأوربي للحكومة الصومالية يساهم في المجالات جميعها الذين تم طرحهم في المؤتمر، وهو دعم مالي يدفع البلد إلى نح مستقبل أفضل ومشرق.
وبشأن الخلافات السياسية بين الصوماليين، أكد الرئيس أن المجتمع الدولي أظهر وقوفه إلى جانب الصومال ويضع خريطة تخرج البلد من دائرة الخراب والدمار، وعلينا أن نكون جادين ومستغلين في هذه الفرصة الثمينة. ومضى قائلاً لا مانع أن يستعيد العالم دعمه للصومال ويدعم إلى جانب دول أفريقية أخرى يعانون مثل أزمتنا، مثل، ليبيا ومالي وسورية، مشيرًا إلى أن الشئ الوحيد الذي يجعلنا مستقرين آمنين، هو النظام الراشد الذي كنا نبحث عنه الآن.
 وقاطعت حركة "الشباب" المرتبطة بتنظيم "القاعدة" مؤتمر بروكسيل، معتبرةً أنه فارق المضمون ولا يجدي نفعًا إلى الشعب الصومالي، ويهدف إلى خدعة المجتمع الصومالي، ذلك على لسان الناطق الرسمي لحركة "الشباب" المناوئة للحكومة الصومالية، شيخ على طيري.
وشهد الوضع الصومالي تغيرًا في الأعوام الماضية وتجد الحكومة دعمًا ماليًا من العالم تسعى من خلاله إلى إعادة بناء المؤسسات الأمنية والاقتصادية والقضاء خلال الفترة الباقية من سلطتها لتحقيق وعودها السياسية والأمنية والاقتصادية في البلاد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مؤتمر بروكسل يحيي أمل الصوماليين للخروج من الأزمة  العرب اليوم - مؤتمر بروكسل يحيي أمل الصوماليين للخروج من الأزمة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مؤتمر بروكسل يحيي أمل الصوماليين للخروج من الأزمة  العرب اليوم - مؤتمر بروكسل يحيي أمل الصوماليين للخروج من الأزمة



ظهرت في إطلالتين مثيرتين

بالدوين حديث الموسم خلال أسبوع الموضة في لندن

لندن ـ كاتيا حداد

ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - كاليبو يكشف خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة في الفلبين

GMT 09:49 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 العرب اليوم - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة
 العرب اليوم - منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018
 العرب اليوم - "ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab