العرب اليوم - حرب خفية بين وزراء سابقين وحاليين للفوز برئاسة البرلمان الجزائري

غموض يكتنف منصب رئاسة البرلمان الجزائري عشية تنصيبه

حرب خفية بين وزراء سابقين وحاليين للفوز برئاسة البرلمان الجزائري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حرب خفية بين وزراء سابقين وحاليين للفوز برئاسة البرلمان الجزائري

البرلمان الجزائري
الجزائر - ربيعة خريس

يحوم غموض حول اسم رئيس البرلمان الجزائري المقبل, عشية تنصيبه في ظل غياب أسماء ثقيلة الوزن من شأنها أن تحظى بمنصب الرجل الثالث في الدولة الجزائرية.

ويشهد حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر, حرب خفية بين وزراء سابقين وحاليين يتصارعون لرئاسة البرلمان الجزائري, أبرزهم وزير الصيد والزراعة السابق سيد أحمد فروخي وهو متصدر لائحة محافظة الجزائر العاصمة ووزير العلاقات مع البرلمان السابق الطاهر خاوة.

وتحدثت مصادر إعلامية عن إمكانية تولي وزير العلاقات مع البرلمان السابق, غنية إيداليا, رئاسة المجلس الشعبي الوطني الجديد, وفي حالة ثبوت صحة هذه المعطيات ستكون غنية ايداليا أول امرأة يتم تنصيبها على رأس الهيئة التشريعية.

وعرف البرلمان الجزائري, تعاقب ثمانية رؤساء على رأس المجلس الشعبي منذ تأسيسه في 1977، ويعتبر المجاهد الراحل رحمه الله رابح بيطاط أول رئيس للمجلس الشعبي الوطني، ثم عبد العزيز بلخادم ثانيا الذي قدم استقالته في كانون الأول/ديسمبر 1991، ورضا مالك الذي عين على رأس المجلس الاستشاري الوطني، وعبد القادر بن صالح، الرئيس الثاني للمجلس الوطني الانتقالي، ثم كريم يونس وعمار سعداني وعبد العزيز زياري ومحمد العربي ولد خليفة.

وأعلنت الهيئة الدستورية بقيادة مراد مدلسي, ليلة الخميس, عن النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية التي جرت في الرابع من مابو / آيار الجاري, بعد انتهائها من دراسة عدد كبير من الطعون التي تقدمت بها التشكيلات السياسية. 

وحطمت النتائج التي أعلن عليها المجلس الدستوري آمال المعارضة التي راهنت على الطعون التي رفعتها. وسحب المجلس الشعبي الوطني ثلاثة مقاعد من حزب جبهة التحرير الوطني, وأصبح في رصيد الحزب 161 مقعدًا بعدما كان 164 مقعدًا عند الإعلان عن النتائج الأولية في الخامس مايو /آيار الجاري. وتم صب في رصيد حركة مجتمع السلم 34 مقعدًا، بزيادة مقعد واحد، وحصل حزب تجمع أمل الجزائر الذي يقوده وزير النقل الأسبق عمار غول على مقعد إضافي وبات في رصيده 20 مقعدًا، بعدما كانت 19 مقعدًا.

واسترجع حزب الجبهة الوطنية الجزائرية مقعده الوحيد الذي فاز به عند الإعلان عن النتائج الأولية، قبل أن يقوم المجلس الدستوري في وقت لاحق عند إعلانه النتائج التمهيدية بسحب المقعد، قبل أن يعود مجددًا لإعادة المقعد الوحيد لهذا الحزب بعد تقديمه لطعون. وسيفتتح المجلس الشعبي الوطني, الثلاثاء المقبل, أولى جلساته العلنية للتنصيب الرسمي لأعضائه برئاسة أكبر النواب سنًا وأصغرهم سنًا, وتنص المادة 130 أن  " الفترة التشريعية تبتدئ وجوبًا في اليوم الخامس عشر الذي يلي تاريخ إعلان المجلس الدستوري النتائج تحت رئاسة أكبر النواب سنًا وبمساعدة أصغر نائبين منهم".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - حرب خفية بين وزراء سابقين وحاليين للفوز برئاسة البرلمان الجزائري  العرب اليوم - حرب خفية بين وزراء سابقين وحاليين للفوز برئاسة البرلمان الجزائري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - حرب خفية بين وزراء سابقين وحاليين للفوز برئاسة البرلمان الجزائري  العرب اليوم - حرب خفية بين وزراء سابقين وحاليين للفوز برئاسة البرلمان الجزائري



ارتدت بدلة أنيقة معتدمة على المكياج الهادئ

إطلالة مميزة لكيت بلانشيت في "جيورجيو أرماني"

ميلانو ـ ليليان ضاهر

حرصت النجمة كيت بلانشيت على حضور عرض أزياء جيورجيو أرماني، الذي أقيم على هامش فعاليات أسبوع الموضة في مدينة ميلانو الإيطالية، لدعم دار الأزياء الشهيرة والتي عملت معها منذ 2013، كوجهة لحملتها الإعلانية لمنتجاتها من العطور. واشتهرت بلانشيت بأناقتها المعهودة في اختيار أزيائها في مختلف المناسبات، حيث تظهر بإطلالات مختلفة دائمًا تمنحها جاذبية خاصة. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة "أوسكار"، صاحبة الـ48 عامًا، بإطلالة أنيقة ومتألقة، حيث ارتدت بدلة من تصميم جيورجيو أرماني مكونة من سترة وسروال من نفس اللون، مع قميص فضفاض، وأكملت إطلالتها بالمكياج المناسب الهادئ مع أحمر الشفاة الوردي، بالإضافة إلى شعرها الأشقر القصير الذي تركته منسدلاً بطبيعته، وانتعلت زوجًا من الأحذية مغلق باللون الأسود، ليضفي مزيدًا من الأناقة على إطلالتها. ومن المقرر أن تظهر بلانشيت في فيلم جديد، يجسد حياة الممثلة الأمريكية لوسيل بال التي تشتهر بأعمالها

GMT 10:08 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان
 العرب اليوم - فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان

GMT 05:49 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن
 العرب اليوم - 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab