العرب اليوم - تظاهرات عمالية كبيرة تعمُّ شوارع فرنسا رفضًا لاصلاحات ماكرون الاقتصادية

كانت بمجملها سلمية باستثناء حادثين وقعا على الضفة اليسرى من باريس

تظاهرات عمالية كبيرة تعمُّ شوارع فرنسا رفضًا لاصلاحات ماكرون الاقتصادية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تظاهرات عمالية كبيرة تعمُّ شوارع فرنسا رفضًا لاصلاحات ماكرون الاقتصادية

التظاهرات في فرنسا
باريس - مارينا منصف

نشر موقع "نيويورك تايمز" تقريرًا حول التظاهرات التي أندلعت أمس الثلاثاء في فرنسا والتي ضمت عشرات الالاف من الاشخاص جابوا شوارع باريس ومدن فرنسية اخرى في محاولة من جانب النقابات اليسارية لوقف الاصلاحات الاقتصادية للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون. وكانت الاحتجاجات والإضرابات البسيطة على وسائل النقل العام والخدمة المدنية سلمية باستثناء حادثين على الضفة اليسرى من باريس حيث اشتبك أكثر من 100 شاب ملثمين مع شرطة مكافحة الشغب، الذين ردوا عليهم بالغاز المسيل للدموع.

وألقي القبض على رجلين في كراج للحافلات كانوا قد ألحقوا أضرارًا في لوحات الإعلانات خلال الشجار الذي اندلع في ساحة "ديتالي". ونشب الشجار بين حوالى 100 من المسلحين "الفوضويين والفاشيين" ضمن المسيرة في مدينة "ليون". والقى الزعيم النقابي الذي نظم الاحتجاج، اللوم على الفوضويين وحملهم مسؤولية العنف خلال ما وصفه بظاهرة منتصرة للقوة ضد إزالة ماكرون بعض الضمانات التي تحمي العمال الفرنسيين. وقال فيليب مارتينيز، زعيم الحزب الشيوعي: "إنه اليوم الأول، ويبدو أنه شهد نجاحًا باهرا. وادعى أن 100 ألف شخص قد خرجوا عبر فرنسا وأن 60 ألف شخص شاركوا في احتجاج باريس.

وأوضح مراقبو الشرطة أن نسبة الإقبال بلغت 30 في المائة.  ويبدو ان الاحتجاج الاكبر خارج باريس كان في "مرسيليا"، القاعدة الجديدة لجان لوك ميلينتشون زعيم "حزب اليسار" الذي فاز بمقعد برلماني في حزيران / يونيو الماضي. وتوقع السيد ميلينشون، الذي جاء في المركز الرابع في الانتخابات الرئاسية، أن الغضب الشعبي سيجبر الرئيس ماكرون على التخلي عن الإصلاحات التي تصب في صالح أصحاب الأعمال التجارية. وقال ميلينشون: " هذا البلد لا تريد الليبرالية، وأن فرنسا ليست بريطانيا ".

وقد تم الغاء بعض خدمات السكك الحديدية الرئيسية وتعرضت شبكة النقل في باريس الى تأخيرات ولكن الاضطراب الرئيسي أمس سببه مشغلو المعارض الذين قاموا بحصارهم الخاص في العاصمة باريس والمدن الاخرى بالشاحنات فى ساعة الذروة الصباحية. وكانوا يحتجون على قاعدة جديدة تلزم المجالس بفتح أرض المعارض للمنافسة بدلا من منح حقوق للشركات العائلية التي تسيطر تقليديا على هذه الصناعة.

وقضى ماكرون يوم الثلاثاء على الجانب الآخر من المحيط الأطلسي، حيث كان يتفحص الأضرار الناجمة عن إعصار "إرما" في "سانت مارتن". وقد تعهد الرئيس البالغ من العمر 39 عاما مرارا بأنه لن يتراجع عن إصلاحاته مهما كانت مقاومة المتظاهرين والمضربين. ويبدو انه عارض خصومه الاسبوع الماضى عندما وصفهم ب "المتسللين والسخراء والمتطرفين".

وقد صدر إصلاح قانون العمل، الذي يمكن الشركات من فصل العمال بتكلفة أقل ومنح الشركات الصغيرة الحق في التفاوض بشأن ظروف العمل مع الموظفين، بموجب مرسوم تنفيذي بعد أن وافق البرلمان على طريقة المسار السريع. في انتصار للرئيس ماكرون، تم تخفيف قوة الاحتجاج بغياب اثنين من أكبر ثلاث نقابات. وكلاهما يعارضان إصلاحات قانون  العمل ولكنهما لا تتفقان مع الدعوة إلى المواجهة الشاملة، في حين أنهما ما زالتا تتفاوضان مع حكومة ماكرون المركزية. وقد انضم أعضاء الرتب والأعضاء في النقابات إلى المسيرات. جدير بالذكر أنه سيأتي الاختبار التالي للمعارضة العامة للرئيس ماكرون يوم 21 سبتمبر/أيلول، مع يوم من الاحتجاج والعمل الصناعي الذي دعا إليه السيد ميلينشون.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - تظاهرات عمالية كبيرة تعمُّ شوارع فرنسا رفضًا لاصلاحات ماكرون الاقتصادية  العرب اليوم - تظاهرات عمالية كبيرة تعمُّ شوارع فرنسا رفضًا لاصلاحات ماكرون الاقتصادية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - تظاهرات عمالية كبيرة تعمُّ شوارع فرنسا رفضًا لاصلاحات ماكرون الاقتصادية  العرب اليوم - تظاهرات عمالية كبيرة تعمُّ شوارع فرنسا رفضًا لاصلاحات ماكرون الاقتصادية



ارتدت بدلة أنيقة معتدمة على المكياج الهادئ

إطلالة مميزة لكيت بلانشيت في "جيورجيو أرماني"

ميلانو ـ ليليان ضاهر

حرصت النجمة كيت بلانشيت على حضور عرض أزياء جيورجيو أرماني، الذي أقيم على هامش فعاليات أسبوع الموضة في مدينة ميلانو الإيطالية، لدعم دار الأزياء الشهيرة والتي عملت معها منذ 2013، كوجهة لحملتها الإعلانية لمنتجاتها من العطور. واشتهرت بلانشيت بأناقتها المعهودة في اختيار أزيائها في مختلف المناسبات، حيث تظهر بإطلالات مختلفة دائمًا تمنحها جاذبية خاصة. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة "أوسكار"، صاحبة الـ48 عامًا، بإطلالة أنيقة ومتألقة، حيث ارتدت بدلة من تصميم جيورجيو أرماني مكونة من سترة وسروال من نفس اللون، مع قميص فضفاض، وأكملت إطلالتها بالمكياج المناسب الهادئ مع أحمر الشفاة الوردي، بالإضافة إلى شعرها الأشقر القصير الذي تركته منسدلاً بطبيعته، وانتعلت زوجًا من الأحذية مغلق باللون الأسود، ليضفي مزيدًا من الأناقة على إطلالتها. ومن المقرر أن تظهر بلانشيت في فيلم جديد، يجسد حياة الممثلة الأمريكية لوسيل بال التي تشتهر بأعمالها

GMT 10:08 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان
 العرب اليوم - فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان

GMT 05:49 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن
 العرب اليوم - 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab