جناح داخل الحزب الحاكم في الجزائر يطالب برحيل الأمين العام

بسبب هيمنة الفساد السياسي على القوائم الانتخابية

جناح داخل الحزب الحاكم في الجزائر يطالب برحيل الأمين العام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جناح داخل الحزب الحاكم في الجزائر يطالب برحيل الأمين العام

حزب جبهة التحرير الحاكم في الجزائر
الجزائر – ربيعة خريس

يشهد حزب الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، حراكًا سياسيًا غير مسبوق مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية، المزمع تنظيمها في الرابع من مايو/ أيار المقبل. ويحاول جناح داخل الحزب الحاكم في الجزائر "جبهة التحرير الوطني" الإطاحة بالأمين العام، جمال ولد عباس، على خلفية تشكيلة القوائم الانتخابية التي أعلنت عنها قيادة الحزب، منذ أسبوع تقريبًا.

وشهدت القوائم الانتخابية هيمنة غير مسبوقة للمال السياسي على الاستحقاق الانتخابي، وسيطر عدد  كبر من رجال المال والأعمال داخل حزب الرئيس الجزائري على القوائم الانتحابية، في محاولة منهم لضمان مكان داخل الحزب تحسبًا للانتخابات الرئاسية، التي ستشهدها البلاد في 2019.

وانتشرت معلومات في وسائل الإعلام تفيد بتورط نجل الأمين العام للحزب الحاكم في قضايا مالية، على صلة بمرشحين للانتخابات التشريعية. وقال ولد عباس، في مؤتمر صحافي، السبت، في أول تعليق له على مداهمة المصالح الأمنية المختصة لبيت نجله، وفتح تحقيق معه حول ملابسات القضية: "أثق في جهازي الأمن والقضاء، وهو الذي سيثبت الحقيقة، وأتحمّل مسؤوليتي الشخصية عن نتائج الحزب في الاستحقاق الانتخابي، سواء كانت إيجابية أو سلبية".

وتفجرت فضيحة أخرى داخل أروقة الحزب، تؤكد تورط عضو في المكتب السياسي للحزب في جريمة تلقي رشوة من أحد المرشحين لوضعه في مراتب متقدمة من القائمة الانتخابية لمحافظة قسنطينة. ودفعت كل هذه الأزمات، التي ألقت بظلالها على قوائم الحزب الحاكم في الجزائر، بـ60 عضوًا في اللجنة المركزية، التي تعتبر أعلى هيئة داخل التشكيلة السياسية، إلى المطالبة برحيل الأمين العام ومكتبه السياسي.

وعقد 60 عضوا داخل هذه الهيئة، مساء السبت، اجتماعًا دعوا في ختامه كل المناضلين والمناضلات وأعضاء اللجنة المركزية إلى الإسراع في عقد دورة طارئة للجنة المركزية للحزب، لإبعاد جمال ولد عباس. وشددوا، في بيان لهم، على ضرورة عقد دورة طارئة للجنة المركزية لاختيار خليفة الأمين العام، تماشيًا مع تطلعات المناضلين والآمال الشعبية المعقودة على حزب "جبهة التحرير الوطني"، الذي سيظل وفيًا لقيم الأمة التي ناضل من أجلها رعيل الشهداء والمجاهدين والوطنيين الشرفاء. ودعوا الأمين العام للحزب الحاكم إلى الكف عن الإساءة للرئيس الجزائري، ومحاولة استخدام اسمه.

ويذكر أن عباس أكد، في لقاء جمعه بمنتخبي محافظات الشرق، في بداية الأسبوع الجاري، أنه تعرض لضغوط كبيرة من قبل جهات هددته بكشف أسرار تخصه شخصيًا وتخص عائلته، إلا أنه رفض الانصياع لها. وأكد بقاءه على رأس الحزب حتى عام 2020، وأنه سيظل وفيًا للرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، حتى الممات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جناح داخل الحزب الحاكم في الجزائر يطالب برحيل الأمين العام جناح داخل الحزب الحاكم في الجزائر يطالب برحيل الأمين العام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جناح داخل الحزب الحاكم في الجزائر يطالب برحيل الأمين العام جناح داخل الحزب الحاكم في الجزائر يطالب برحيل الأمين العام



ظهرت بإطلالة كاملة من اللون الأبيض الدانتيل

ناعومي كامبل تخطف الأنظار في حفل "فوغ"

لندن - ماريا طبراني

GMT 05:57 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

أقمشة التويد تعود للحياة داخل مصنع "شانيل"
 العرب اليوم - أقمشة التويد تعود للحياة داخل مصنع "شانيل"
 العرب اليوم - نصائح مُثيرة للخروج بأفكار تسويقية جديدة للعقارات
 العرب اليوم - ترامب يدعم قانونًا للتحقيق عن خلفيات مشتري الأسلحة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab