تدمير تحصينات للجيش السوري في الريحان وداعش ينحسب من ريف حماة

سقوط 30 قتيلاً من القوات الحكومية بسيارة مفخخة قرب التلة في حمص

تدمير تحصينات للجيش السوري في الريحان و"داعش" ينحسب من ريف حماة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تدمير تحصينات للجيش السوري في الريحان و"داعش" ينحسب من ريف حماة

عناصر فصائل المعارضة في سورية
دمشق - نور خوام

تمكّنت الفصائل المعارضة من تدمير تحصينات القوات الحكومية على جبهة بلدة الريحان في الغوطة الشرقية بعد استهدافها بقذائف الدبابات، في حين تعرضت مدينة حرستا لقصف بقذائف الهاون وبلدة المحمدية لقصف بأسطوانتي غاز، فيما دخلت 8 سيارات محملة بمواد غذائية من معبر مخيم الوافدين إلى الغوطة الشرقية. وقامت الفصائل باستهداف مجموعة من القوات الحكومية كانت تقوم بأعمال تحصين على جبهة المقروصة في جبل الشيخ بالرشاشات الثقيلة، ودارت اشتباكات بين الطرفين في المنطقة، وقامت القوات الحكومية  باستهداف النقاط المحررة بقذائف الهاون.

وفي حلب تمكنت  الفصائل  من التصدي لمحاولة تقدم وتسلل القوات الحكومية  لزرع ألغام على جبهة منطقة الملاح شمال حلب، واستهدفوا مواقع المهاجمين بقذائف المدفعية، وفي الريف الجنوبي دارت اشتباكات بين الطرفين على جبهة قرية أبو روبل، واستهدفت  الفصائل  بقذائف المدفعية الثقيلة معاقل القوات الحكومية  في بلدة الحاضر محققين إصابات مباشرة. كما تعرَّضت قريتا هوبر والبويضة بالريف الجنوبي ومدينة حريتان وبلدة حيان بالريف الشمالي لقصف مدفعي من قبل القوات الحكومية .وسقط شهيد جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم الدولة في مدينة الباب في ريف حلب الشرقي.

اما في حماة، فقد شنَّ تنظيم "داعش" الخميس، هجومًا واسعًا ومباغتًا على مناطق سيطرة القوات الحكومية في كل من قرية "عقارب الصافي" و"المفكر" و"تل التوت" و"الصبورة" و"المبعوجة"، بالقرب من مدينة السلمية في الريف الشرقي. وأكد ناشطون أن التنظيم تمكن من السيطرة على أحياء واسعة من قرية عقارب الصافي وقرية المبعوجة لساعات قبيل الانسحاب منها، حيث تمكنت القوات الحكومية من استعادة السيطرة على كامل القرى التي تقدم إليها التنظيم، فيما قام التنظيم بارتكاب مجزرة بحق أفراد ثلاث عائلات ذبحاً بالسكاكين وقد قدر عدد الضحايا المدنيين أكثر من 30 بينهم نساء وأطفال، كما قصف التنظيم مدينة السلمية بقذائف صاروخية استهدفت سوق للخضار وآخر بالقرب من معمل البصل وخلف المشفى التخصصي موقعا جرحى في صفوف المدنيين، كما قصف قرية الصبورة بقذائف مماثلة خلفت جرحى وأضرار مادية كبيرة.

ودارت على محاور حمص، اشتباكات عنيفة جدا بين تنظيم "داعش" والقوات الحكومية  تتركز على سلسلة جبال الشومرية الواقعة شمالي غربي مدينة تدمر، وسط محاولات للتنظيم لاستعادة المنطقة التي تقدمت إليها القوات الحكومية  حيث تمكن التنظيم من السيطرة على تلة منوخ أعلى نقاط جبال الشومرية وتدمير دبابة للقوات الحكومية ، واستهداف مواقعهم بسيارة مفخخة أوقعت قرابة 30 قتيلاً وعشرات الجرحى قرب التلة، والجدير ذكره أن التنظيم يسعى لتوسيع رقعة الاشتباكات بالتزامن مع هجوم شنه على ريف حماة الشرقي القريبة من سلسلة جبال الشومرية. ودارت اشتباكات عنيفة جدا ومتواصلة على جبهات عدة شرقي مدينة تدمر على إثر محاولات تقدم جديدة من قبل القوات الحكومية  في المنطقة، ولا سيما على محاور محمية التليلة وصوامع الحبوب وسط قصف جوي عنيف من الطيران الروسي على المنطقة الممتدة إلى منطقة السخنة.
واستهدف طيران التحالف الدولي الخميس، آليات للقوات الحكومية  غرب منطقة التنف في البادية السورية، ما أدى لتدمير عدد منها، حيث ذكر ناشطون أن الطائرات التابعة للتحالف الدولي استهدفت رتلا للقوات الحكومية  والميليشيات المساندة لها في منطقة "الزرقة" على طريق "دمشق  بغداد" الدولي، والتي تبعد عن قاعدة التنف نحو 27 كيلومتراً، وكان الرتل المتواجد في المنطقة يتألف من أربع دبابات وعربة شيلكا و12 شاحنة بعضها محمل بمضادات طيران. وفي مدينة حمص بدأ خروج دفعة جديدة من مهجري حي الوعر المحاصر باتجاه ريف حمص الشمالي.

أما في درعا قامت القوات الحكومية  باستهداف أحياء درعا البلد بصاروخ من طراز فيل، في حين تعرض حي طريق السد وبلدتي النعيمة واليادودة لقصف مدفعي وبقذائف الهاون من قبل القوات الحكومية  ما أدى الى سقوط شهيد. كما سقط شهداء أطفال وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين جراء سقوط قذيفتين على حي الكاشف في مدينة درعا والذي تسيطر عليه القوات الحكومية .

وفي ديرالزور دارت اشتباكات عنيفة بين تنظيم داعش  والقوات الحكومية  في أحياء مدينة ديرالزور على إثر محاولات تقدم التنظيم على عدة جبهات، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على محيط حقل العمر النفطي بالريف الشرقي. وسقط جرحى جراء شن الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي غارات على منطقة "حمار" في بادية مدينة البوكمال، حيث استهدفت الغارات عدد من صهاريج نقل النفط والحراقات البدائية. كما سقط أكثر من 10 شهداء في صفوف المدنيين جراء سقوط قذائف هاون أطلقها تنظيم "داعش" على حي هرابلش الخاضع لسيطرة القوات الحكومية في مدينة ديرالزور.

اما في الرقة تمكنت "قوات سورية الديمقراطية" من السيطرة على قرية "حمرة غنام" شمال مدينة الرقة بعد معارك ضد تنظيم "داعش"، في حين تتواصل المعارك في محيط بلدة هنيدة بالريف الغربي وبالقرب من قرى الحمرات بالريف الشرقي. وقال ناشطون أن ما يسمى بقوات النخبة السورية سيطرت على صوامع بدر ومزرعة بدر شرق مدينة الرقة. كما تعرضت قرية دبسي فرج بالريف الغربي لغارات جوية من قبل طيران الأسد الحربي دون تسجيل أي إصابات، في حين سقط شهيد جراء قصف طائرات التحالف على قرية هنيدة، فيما شنت الطائرات الحربية غارات على مزرعة الأسدية شمال الرقة وسط قصف مدفعي وصاروخي على المنطقة، بينما تعرضت مدينة الرقة لغارات جوية وقصف صاروخي.

وفي إدلب أخيرًا، أفيد عن احتراق المحاصيل الزراعية جنوبي قرية الهبيط في الريف الجنوبي بعد استهدافها بالرشاشات الثقيلة من قبل القوات الحكومية ، في حين انفجرت عبوة ناسفة بجانب مقبرة دير حسان بالريف الشمالي دون حدوث أضرار بشرية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدمير تحصينات للجيش السوري في الريحان وداعش ينحسب من ريف حماة تدمير تحصينات للجيش السوري في الريحان وداعش ينحسب من ريف حماة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدمير تحصينات للجيش السوري في الريحان وداعش ينحسب من ريف حماة تدمير تحصينات للجيش السوري في الريحان وداعش ينحسب من ريف حماة



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تجذب الجميع بجمال فستانها خلال تواجدها في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا

GMT 08:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"الأقراط الطويلة" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
 العرب اليوم - "الأقراط الطويلة" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 06:52 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المكان الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
 العرب اليوم - شَرِيش الإسبانية المكان الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 05:58 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل "فورناسيتي" حيث يمتزج الفن السريالي بالديكور
 العرب اليوم - جولة داخل منزل "فورناسيتي" حيث يمتزج الفن السريالي بالديكور

GMT 00:56 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"تويتر" يثور على دونالد ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
 العرب اليوم - "تويتر" يثور على دونالد ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 03:49 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ترنتي ميرور" تستعد لشراء مجموعة صحف جديدة في انجلترا
 العرب اليوم - "ترنتي ميرور" تستعد لشراء مجموعة صحف جديدة في انجلترا

GMT 05:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوميلاتو" تطلق مجموعة رائعة من الخواتم المتفردة
 العرب اليوم - "بوميلاتو" تطلق مجموعة رائعة من الخواتم المتفردة

GMT 08:11 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية المكان الأمثل لعطلة نهاية الأسبوع
 العرب اليوم - "تبليسي" الجورجية المكان الأمثل لعطلة نهاية الأسبوع
 العرب اليوم - نصائح مهمة عند تزيين منزلك لأول مرة بدون إنفاق أموال باهظة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab