العرب اليوم - نظريان بيانات المسح البري لخطين أظهرت نتائج مشجعة

نظريان: بيانات المسح البري لخطين أظهرت نتائج مشجعة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نظريان: بيانات المسح البري لخطين أظهرت نتائج مشجعة

بيروت ـ ننا

ذكر وزير الطاقة والمياه ارتيور نظريان خلال ندوة عن أعمال المرحلة الثانية للمسح البري للنفط في البر اللبناني عقدت في فندق "رويال" في ضبية، في حضور فاعليات ووجوه سياسية واجتماعية ورؤساء بلديات ومهتمين، بأن "وزارة الطاقة والمياه كانت قد أطلقت منذ سنة المرحلة الأولى من المسح الزلزالي على البر اللبناني، الذي تنفذه الوزارة مع شركة "سبكتروم" البريطانية التي تشارك الدولة اللبنانية في هذا الاستثمار من دون أي كلفة على الدولة، إذ إن العقد الموقع مع الشركة يقوم على أساس المسح الزلزالي الثنائي الأبعاد والمتعدد الزبائن في البر اللبناني". وقال: "سنة مضت، كانت وزارة الطاقة والمياه قبلها لا تملك أي مستند يتعلق بالآبار السبع التي تم حفرها قبل نحو خمسين عاما، وهي سبع آبار بلغ عمق إحداها ثلاثة آلاف وستة أمتار، كما أن الوزارة لم تكن تملك أي معلومات جيولوجية عن تلك الآبار. أما اليوم، فلا بد لنا من أن نعرض على الرأي العام اللبناني، بعد سنة على انطلاق مشروع المسح الزلزالي على البر اللبناني، ما تم إنجازه خلال هذه السنة، وكذلك الأنشطة التي ستمضي الوزارة بها قدما، إستكمالا لهذا المشروع. ونطلق اليوم المرحلة الثانية المعدلة من المسح الزلزالي الثنائي الأبعاد". وأضاف: "في المرحلة الأولى من هذا المشروع مسح خطين على البر اللبناني، يمتد الأول بين البترون وعيناتا، أما الثاني فيمتد بين عاليه وكفرزبد. وإنه لمن دواعي سروري أن أبلغكم أن تحاليل البيانات الناجمة عن مسح هذين الخطين أظهرت نتائج مشجعة، ونحن ننتظر أن تسلمنا شركة "سبكتروم" بيانات المسح الزلزالي، ونتائج التحاليل لهذا المسح الشهر الحالي. وتغطي المرحلة الثانية التي نطلقها اليوم، الساحل اللبناني من الشمال في اتجاه الجنوب بخط طولي، وكذلك جبل لبنان، وبعض المناطق الداخلية في لبنان بخطوط عرض. وسوف تؤمن هذه المرحلة الثانية من المسح الزلزالي على البر، تكوين صورة عن إمكانات وجود مواد هيدروكاربونية في البر اللبناني، تمهيدا للبدء بمرحلة الاستكشاف على البر، فور إقرار مشروع قانون الموارد البترولية في الأراضي اللبنانية، الذي وضعته لجنة خاصة شكلها وزير الطاقة والمياه آنذاك وتضم هيئة إدارة قطاع البترول". وتابع: "إن المسوحات البرية التي تقوم بها الوزارة، تشكل إستكمالا للصورة التي رسمتها دراسة الأنظمة البترولية في البحر، والتي أظهرت إرتفاع احتمال وجود نفط في المناطق البحرية القريبة من الشاطئ وفي البر اللبناني". وختم: "إن السلطات المحلية وهيئات المجتمع المدني، تعتبر شريكة في الجهود التي تبذلها الوزارة، وإننا نناشدها تسهيل مهمة الخبراء والتقنيين العاملين على الأرض، من أجل إتمام المسوحات الزلزالية، لكي نعمل جميعا من أجل مصلحة هذا الوطن". الى ذلك، تم عرض فيلم مصور يتضمن شرحا عن المرحلة الاولى من المسح الزلزالي الثنائي الابعاد المتعدد الزبائن في البر اللبناني في مرحلته الاولى. وشرح نائب رئيس "سبكتروم" في الشرق الاوسط ديفيد رولنز عمل الشركة في العالم، وخصوصا في الشرق الاوسط، والعقد مع الدولة اللبنانية في البحر والبر، وأكد أن المعلومات المستخرجة من المرحلة الاولى واعدة وموضع اهتمام من شركات النفط العالمية، وأن "الشركة ستسلم التقرير النهائي عن المرحلة الاولى للوزارة خلال هذا الشهر". وتحدث الدكتور فادي نادر عن المعطيات الجيولوجية في لبنان ونوعية المعلومات التي تتوخاها الدولة من هذا المسح، مشيرا الى أن "العمل الحالي هو تكملة للمرحلة السابقة في منتصف القرن الماضي، ولكن بتقنيات حديثة ومتطورة". وشرح وكيل شركة "سبكتروم" في لبنان جورج قمر الخطة العملية الموضوعة لإتمام المرحلة الثانية من المسح، موضحا أن الشركة "ستعمل على تلافي أي معوقات تشغيلية واجهتها في المرحلة الاولى، وان العمل في المرحلة السابقة أظهر أن لا تأثيرات بيئية او اضرار من آليات المسح المتبعة". وتلاه استشاري شركة "سبكتروم" مالك ابي نادر، فتناول آليات التعاون مع السلطات المحلية كالبلديات والقائمقاميات من أجل تسهيل العمل من خلال التعهد للبلديات بتحمل كل الاكلاف الناتجة من اي ضرر يلحق بالاملاك العامة او الخاصة جراء اعمال المسح بكل مراحله، معددا البلدات التي ستجرى فيها الاعمال ونقاط التنسيق معها. وفسر وسيم قاطرجي بشكل علمي كيفية إنزال الخطوط المقترحة على الخرائط العامة للقرى والبلدات من الصور الجوية، وصولا الى تحديد أرقام العقارات التي يمكن ان تجرى فيها الاعمال. وفي الختام، دار نقاش وتمت الاجابة عن كل الاستفسارات، وتم تقديم كل الايضاحات حول سير العمل.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - نظريان بيانات المسح البري لخطين أظهرت نتائج مشجعة  العرب اليوم - نظريان بيانات المسح البري لخطين أظهرت نتائج مشجعة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - نظريان بيانات المسح البري لخطين أظهرت نتائج مشجعة  العرب اليوم - نظريان بيانات المسح البري لخطين أظهرت نتائج مشجعة



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مرصَّع بالترتر

أرييل وينتر بإطلالة مثيرة في حفلة "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 09:49 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 العرب اليوم - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة
 العرب اليوم - منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018
 العرب اليوم - "ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018

GMT 05:49 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تجذب أنظار الحضور في أسبوع موضة لندن
 العرب اليوم - "بربري" تجذب أنظار الحضور في أسبوع موضة لندن

GMT 11:05 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

رحلة بحرية في كرواتيا لزيارة المدينة النائمة
 العرب اليوم - رحلة بحرية في كرواتيا لزيارة المدينة النائمة

GMT 06:43 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصميم مميز لمنزل "برود تشيرش" الأكثر شعبية
 العرب اليوم - تصميم مميز لمنزل "برود تشيرش" الأكثر شعبية

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab