العرب اليوم - تراجع إمدادات أوبك فى مارس بسبب انخفاض صادرات العراق ودول إفريقية

تراجع إمدادات أوبك فى مارس بسبب انخفاض صادرات العراق ودول إفريقية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تراجع إمدادات أوبك فى مارس بسبب انخفاض صادرات العراق ودول إفريقية

بغداد ـ د.ب.أ

أظهر مسح لرويترز، الثلاثاء، أن إمدادات النفط من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) تراجعت فى مارس آذار إلى أدنى مستوياتها منذ ديسمبر مع انخفاض صادرات العراق ودول افريقية. وأشار المسح الذى يعتمد على بيانات ملاحية ومعلومات من مصادر فى شركات النفط وأوبك وشركات استشارية إلى أن متوسط إمدادات أوبك بلغ 29.72 مليون برميل يوميا انخفاضا من 30.06 مليون برميل يوميا بعد التعديل فى فبراير. ويبرز المسح مدى تأثير الاضطرابات وانقطاعات فى الإنتاج، وليس خفضا طوعيا للإنتاج، على إمدادات المنظمة التى تضخ ثلث النفط فى العالم، ويقول محللون، إنه ليس هناك نقص فى الإمدادات العالمية فى ظل ارتفاع الإنتاج فى دول خارج أوبك مثل الولايات المتحدة. وقال كارستن فريتش المحلل لدى كومرتس بنك فى فرانكفورت "من المرجح أن تواصل وفرة المعروض الضغط على الأسعار" لكنه أضاف أن تعطل الإنتاج فى ليبيا من شأنه أن يحول دون انخفاض خام برنت. وفى مارس طغى تأثير انخفاض صادرات شمال العراق وأعمال الصيانة لحقول نفط فى أنجولا واستمرار الاضطرابات فى ليبيا على تأثير زيادة فى إنتاج السعودية ونيجيريا وارتفاع طفيف فى الإمدادات الإيرانية. وكان إنتاج أوبك فى مارس هو الأقل منذ أن سجل أدنى مستوى فى عامين ونصف فى ديسمبر حين ضخت المنظمة 28.90 مليون برميل يوميا وفقا لمسوحات رويترز، وباستثناء فبراير شباط جاء إنتاج أوبك أقل من هدفها المعلن البالغ 30 مليون برميل يوميا فى كل شهر منذ أكتوبر. وجاء اكبر انخفاض فى إمدادات أوبك من العراق إذ قالت مصادر فى القطاع أن شحنات خام كركوك القادمة من شمال البلاد هوت بسبب أعمال تخريب وهو ما يعنى تراجع إجمالى الصادرات عن المعدل القياسى المسجل فى فبراير. ورغم ذلك شهد العراق ارتفاعا فى صادرات المرافئ الجنوبية التى اقترب حجم شحناتها من 2.50 مليون برميل يوميا، وهو أعلى مستوى لها فى 35 عاما المسجل فى فبراير شباط وفقا لبيانات ملاحية ومسئول نفط عراقى. وأظهر المسح أن صادرات أنجولا تراجعت بسبب أعمال الصيانة المقررة فى حقل بلوتونيو النفطى، بينما انخفض إنتاج ليبيا إلى متوسط شهرى بلغ 230 ألف برميل يوميا. وتقول مصادر بقطاع النفط أن السعودية - أكبر مصدرى النفط فى أوبك- زادت إمداداتها وكذلك الكويت والإمارات العربية المتحدة. وقدرت الإمدادات الإيرانية إلى السوق عند 2.84 مليون برميل يوميا لتسجل ارتفاعا طفيفا، وتشير مسوحات رويترز إلى أن هذه هى خامس زيادة شهرية على التوالى وتمثل علامة جديدة على أن تخفيف العقوبات على طهران يساعدها فى بيع المزيد من الخام.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - تراجع إمدادات أوبك فى مارس بسبب انخفاض صادرات العراق ودول إفريقية  العرب اليوم - تراجع إمدادات أوبك فى مارس بسبب انخفاض صادرات العراق ودول إفريقية



GMT 19:05 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مخزونات النفط الأميركي ترتفع بـ 1.5مليون برميل

GMT 18:54 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط ترتفع بدعم من نمو الطلب الصيني

GMT 18:48 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تراجع اسعار النفط مع ارتفاع الإنتاج الليبي

GMT 18:36 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حاد لأسعار الوقود في كوريا الشمالية

GMT 18:31 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط ترتفع نحو 2% عند التسوية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - تراجع إمدادات أوبك فى مارس بسبب انخفاض صادرات العراق ودول إفريقية  العرب اليوم - تراجع إمدادات أوبك فى مارس بسبب انخفاض صادرات العراق ودول إفريقية



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا أنيقة خلال إحيائها حفلة في جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 06:53 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
 العرب اليوم - أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 01:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي
 العرب اليوم - رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي

GMT 04:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 العرب اليوم - ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن
 العرب اليوم - 13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن

GMT 01:49 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 العرب اليوم - "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab