العرب اليوم - وول ستريت جورنال عوائق فى مساعي أميركا لتصدير الغاز الطبيعي لأوكرانيا

وول ستريت جورنال: عوائق فى مساعي أميركا لتصدير الغاز الطبيعي لأوكرانيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وول ستريت جورنال: عوائق فى مساعي أميركا لتصدير الغاز الطبيعي لأوكرانيا

نيويورك ـ أ.ش.أ

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن توجه الولايات المتحدة بشأن صادرات الغاز الطبيعى لأوكرانيا يواجه عقبات فى ظل تأكيد مراقبين فى الصناعة على الحاجة، لتطوير البنية التحتية والأسواق. وقالت الصحيفة – فى سياق تقرير نشرته اليوم الخميس على موقعها الإلكترونى – إن المشرعين الأمريكيين يدفعون بمقترحات يقولون إنها ستطلق موجة من صادرات الغاز الطبيعى الأمريكى، لتحل محل الغاز الروسى الذى يتدفق حاليا إلى أوكرانيا وغيرها من أنحاء أوروبا، غير أن الخبراء ومتابعى الصناعة يحذرون من أن مثل هذه الخطوة ليست بالأمر السهل. وأضافت الصحيفة أن البنية التحتية والأسواق الدولية بالنسبة للغاز الطبيعى لم تتطور للمرحلة التى يمكن للولايات المتحدة عندها التدخل وتقديم أنواع من إمدادات الطاقة التى ستقلل سريعا من اعتماد تلك الدول على الغاز الروسى. وأشارت الصحيفة إلى أن شركات الطاقة الأمريكية تحتاج لمزيد من الأعوام من أجل بناء محطات لتصدير الغاز – وأوكرانيا لا تمتلك المنشآت اللازمة لاستقباله، كما أن شحن الغاز الطبيعى فى ناقلة يتطلب إسالته من خلال ماكينات عملاقة وأبراج تبريد تحتاج لأعوام من أجل بنائها وتتكلف مليارات الدولارات. ولفتت الصحيفة إلى أنه بالإضافة لذلك، فإن بعض الخبراء يقولون إن أيا ما تقوم به واشنطن حاليا فيما يخص صادرات الغاز لن يكون له تأثير فورى على قرارات الرئيس الروسى فلاديمير بوتين. ونقلت الصحيفة عن دانييل يرجين، وهو نائب رئيس شركة الاستشارات "آى إتش إس"، قوله "لن تغير إمكانية إرسال الغاز الطبيعى المسال الأمريكى من حسابات بوتين فقد وضعت هذه الحسابات للوقت الحالى". ونوهت الصحيفة إلى أن المشرعين الذين يريدون تأكيد القوة الأمريكية على الساحة الدولية كانوا يدفعون بهذه الفكرة قبل نشوب الأزمة فى أوكرانيا بوقت طويل.. مشيرة إلى أن الوضع الحالى أعطى دفعهم زخما جديدا. وأوضحت الصحيفة أنه بحسب هؤلاء المشرعين، فإن إشارة الولايات المتحدة إلى أنها تعتزم تصدير الغاز الطبيعى – وإن لم يحدث خلال أعوام من الآن – يمكن أن يكون له تأثير مباشر على تصرف بوتين وأسواق الطاقة فى أوروبا. وتابعت الصحيفة القول: إن شركات الطاقة وكذلك المشرعين انتهزوا الأزمة فى أوكرانيا كوسيلة لتسريع عملية أخذ التصاريح الفيدرالية من أجل صادرات الغاز الطبيعى بما فى ذلك الحصول على موافقات وزارة الطاقة الأمريكية ولجنة تنظيم الطاقة الفيدرالية. واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول، إنه فى الوقت الراهن لا يوجد تقريبا صادرات غاز طبيعى مسال من الولايات المتحدة، وأن أول محطة تحصل على تصاريح تصدير فيدرالية هى قيد الإنشاء حاليا، كما أن شحنات الوقود لن تبدأ قبل نحو عامين.. مشيرة إلى أنه ليس من المتوقع خروج شحنات غاز كبيرة من الولايات المتحدة قبل عام 2020 تقريبا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - وول ستريت جورنال عوائق فى مساعي أميركا لتصدير الغاز الطبيعي لأوكرانيا  العرب اليوم - وول ستريت جورنال عوائق فى مساعي أميركا لتصدير الغاز الطبيعي لأوكرانيا



GMT 19:05 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مخزونات النفط الأميركي ترتفع بـ 1.5مليون برميل

GMT 18:54 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط ترتفع بدعم من نمو الطلب الصيني

GMT 18:48 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تراجع اسعار النفط مع ارتفاع الإنتاج الليبي

GMT 18:36 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حاد لأسعار الوقود في كوريا الشمالية

GMT 18:31 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط ترتفع نحو 2% عند التسوية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - وول ستريت جورنال عوائق فى مساعي أميركا لتصدير الغاز الطبيعي لأوكرانيا  العرب اليوم - وول ستريت جورنال عوائق فى مساعي أميركا لتصدير الغاز الطبيعي لأوكرانيا



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا أنيقة خلال إحيائها حفلة في جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 06:53 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
 العرب اليوم - أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 01:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي
 العرب اليوم - رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي

GMT 04:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 العرب اليوم - ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن
 العرب اليوم - 13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن

GMT 01:49 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 العرب اليوم - "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab