العرب اليوم - كردستان تنفي الإتفاق على تصدير نفط عبر سومو

كردستان تنفي الإتفاق على تصدير نفط عبر "سومو"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كردستان تنفي الإتفاق على تصدير نفط عبر "سومو"

بغداد ـ أ ي ن

نفت حكومة اقليم كردستان ما أعلنه حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة في الحكومة الاتحادية بخصوص موافقة الإقليم على تصدير النفط عن طريق الشركة الوطنية [سومو]. وقال الناطق باسم حكومة الاقليم سفين دزئي في بيان له تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه الخميس ان "المباحثات التي أجريت مؤخراً بين حكومتي إقليم كردستان والحكومة الإتحادية في بغداد جرت في أجواء إيجابية، حيث ناقش فيها الطرفان باسهاب وجهات النظر والمقترحات بين الجانبين، كما تقرر الإجابة على مقترحات حكومة كردستان خلال الأيام المقبلة حول هذه القضية وآلية تصدير نفط الإقليم، ولكن لم نتوصل إلى أية صيغة من الإتفاق بخصوص تصدير نفط إقليم كردستان إلى الخارج عن طريق شركة سومو". وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني قد قال أمس إن "الأكراد وافقوا على تصدير النفط الخام من خلال مؤسسة تسويق النفط الحكومية [سومو]"، مؤكدا ان "هذه الخطوة مهمة للسير نحو الأمام، وحل مشكل تصدير النفط بالعراق". وكانت جولة جديدة من المباحثات قد جرت بين حكومتي المركز والاقليم الاثنين الماضي في بغداد دون التوصل الى نتائج نهائية على الرغم من وصف الاجواء بالايجابية. يذكر أن أزمة حادة نشبت بين بغداد وأربيل على خلفية إيقاف إقليم كردستان في نيسان عام 2012 ضخ نفطه حتى إشعار آخر بسبب خلافات مع بغداد على المستحقات المالية للشركات النفطية العاملة فيه. ويعود أصل الخلاف بين حكومتي بغداد وأربيل إلى العقود النفطية التي أبرمها الإقليم دون موافقة الحكومة العراقية المركزية والتي اعتبرتها بغداد غير قانونية، بينما أكد الإقليم أنها تستند إلى الدستور العراقي واتفاقيات ثنائية مع الحكومة المركزية. كما اثار اعلان انشاء انبوب للنفط بين كردستان وتركيا غضب بغداد واعتبرت التصدير من خلاله "بالتهريب" كما هددت بمقاضاة انقرة وخفض حصة الإقليم من الميزانية المالية الاتحادية إذا تدفقت الصادرات عبر خط الأنابيب بين تركيا وكردستان دون موافقتها. واكتمل إنشاء الخط في أواخر العام الماضي وبدأ ضخ النفط فيه منذ ذلك الحين إلى صهاريج تخزين في ميناء جيهان التركي لكن الصادرات لم تبرح الميناء لإتاحة الفرصة للجهود الدبلوماسية.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - كردستان تنفي الإتفاق على تصدير نفط عبر سومو  العرب اليوم - كردستان تنفي الإتفاق على تصدير نفط عبر سومو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - كردستان تنفي الإتفاق على تصدير نفط عبر سومو  العرب اليوم - كردستان تنفي الإتفاق على تصدير نفط عبر سومو



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تتألق في ملابس سوداء رائعة وأنيقة

روما ـ ريتا مهنا

GMT 05:49 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن
 العرب اليوم - 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن

GMT 01:43 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

إدوين صموئيل ينفي تأييده لإجراء استفتاء كردستان
 العرب اليوم - إدوين صموئيل ينفي تأييده لإجراء استفتاء كردستان
 العرب اليوم - ترامب يواجه سخرية نشطاء "تويتر" بسبب دولة "نامبيا"

GMT 09:33 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي
 العرب اليوم - محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab