العرب اليوم - بنك باركليز يناقش الحوكمة في مصر بالمؤتمر السنوي للمعهد المصرفي

"بنك باركليز" يناقش الحوكمة في مصر بالمؤتمر السنوي للمعهد المصرفي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "بنك باركليز" يناقش الحوكمة في مصر بالمؤتمر السنوي للمعهد المصرفي

القاهرة ـ أ.ش.أ

شارك محمد شريف، رئيس القطاع المالي والعضو التنفيذي بمجلس إدارة بنك باركليز مصر، في المؤتمر السنوى السادس للمعهد المصرفى المصرى، والذي عقد اليوم تحت عنوان "نحو الاستدامة المصرفية: المبادئ والرؤية المستقبلية". قال شريف، إن بنك باركليز مصر يحرص على المشاركة في مثل هذه الفعاليات والمؤتمرات المهمة لطرح رؤيته القائمة بما له من تاريخ طويل من الخبرة في العمل المصرفى، فضلا عن الاطلاع على آخر المستجدات العالمية في مجال الاستدامة المصرفية وتبادل الخبرات مع كبرى البنوك العاملة في مصر والعالم". وأضاف شريف: "شاركنا في المؤتمر بورقة عمل تستعرض الرؤية العملية لتطبيق قواعد الحوكمة ببنك باركليز، حيث تعد هذه التجربة واحدة من التجارب الرائدة التي يمكن الاستفادة منها كنموذج يحتذى به في هذا الصدد، ويطرح الرؤية المهنية عن المساهمة في تطبيق أفضل الوسائل بالبنك، ويعد بنك باركليز مصر رؤيته لتطبيق الحوكمة داخل البنك وما هو المطلوب لتنفيذها على أكمل وجه." وسلط المؤتمر السنوى السادس للمعهد المصرفى المصرى الضوء على أهم ركائز الاستدامة المصرفية، فضلا عن عرض التجارب الدولية في هذا الشأن من خلال ثلاث جلسات متنوعة تتناول النمو طويل الأمد في الإدارة من خلال تحقيق أرباح للمساهمين، علاقات مترابطة مع العملاء، تقدير وتنمية لقدرات العاملين في إطار الاحترام الكامل للاعتبارات البيئية والمجتمعية المحيطة. وأوضح السيد محمد شريف: "لقد نجح البنك في تطوير سياساته بما يتوافق مع قواعد الحوكمة التي أقرها البنك المركزى المصرى في مارس 2012، باعتبارها من القواعد التي تكفل الشفافية وترفع درجة الكفاءة وبيئة الرقابة التي من ثم تعزز الثقة في البنك داخل السوق المصرى، وعمل البنك –من خلال لجنة تنفيذية متخصصة– على التطبيق الأمثل لهذه القواعد". واختتم المؤتمر فعالياته بفتح باب النقاش من قبل الدكتورة منى البرادعى، المدير التنفيذى للمعهد المصرفى المصرى مع أهم القيادات المصرفية من رؤساء مجالس إدارات البنوك المصرية للتعرف على رؤيتهم حول مدى التزام القطاع المصرفى المصرى بمبادئ الاستدامة المصرفية والفرصة المترتبة على تطبيقها والعوائق التي قد تعترض الطريق أمام إدراج تلك المبادئ بشكل كامل في إطار الأنشطة الأساسية لكل بنك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - بنك باركليز يناقش الحوكمة في مصر بالمؤتمر السنوي للمعهد المصرفي  العرب اليوم - بنك باركليز يناقش الحوكمة في مصر بالمؤتمر السنوي للمعهد المصرفي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - بنك باركليز يناقش الحوكمة في مصر بالمؤتمر السنوي للمعهد المصرفي  العرب اليوم - بنك باركليز يناقش الحوكمة في مصر بالمؤتمر السنوي للمعهد المصرفي



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تتألق في ملابس سوداء رائعة وأنيقة

روما ـ ريتا مهنا

GMT 05:49 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن
 العرب اليوم - 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن

GMT 01:43 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

إدوين صموئيل ينفي تأييده لإجراء استفتاء كردستان
 العرب اليوم - إدوين صموئيل ينفي تأييده لإجراء استفتاء كردستان
 العرب اليوم - ترامب يواجه سخرية نشطاء "تويتر" بسبب دولة "نامبيا"

GMT 09:33 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي
 العرب اليوم - محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab