تسجيل تراجع حاد في أعداد إنسان الغاب في بورنيو الإندونيسية

تسجيل تراجع حاد في أعداد إنسان الغاب في بورنيو الإندونيسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تسجيل تراجع حاد في أعداد إنسان الغاب في بورنيو الإندونيسية

إنسان الغاب
جاكرتا - العرب اليوم

قال علماء إن الصيد وتدمير المواطن الطبيعية بسبب زراعة نخيل الزيت وصناعات مثل الورق وقطع الأشجار والتعدين عوامل ساهمت في تراجع أعداد حيوان إنسان الغاب بنحو 50 في المئة في جزيرة بورنيو من عام 1999 إلى عام 2015. وسجل الباحثون تناقص أعداد هذه الفصيلة بنحو 148500 في تلك الفترة التي بلغت 16 عاما وتوقعوا فقد 45 ألفا منها بحلول عام 2050 ليرسموا صورة قاتمة لمستقبل الحيوان الذي يتنقل بين الأشجار ويصنف ضمن القردة العليا الأكثر عرضة للخطر على مستوى العالم.

ويسكن إنسان الغاب الغابات في جزيرة بورنيو التي تشترك فيها إندونيسيا وماليزيا وبروناي وجزيرة سومطرة الإندونيسية ويتغذى على الفواكه البرية والحشرات والورود وأوراق الشجر. وقال الباحثون يوم الخميس إن إزالة الغابات تمثل جانبا من الخطر وأشاروا إلى أن فقد 70 في المئة تقريبا من هذه الفصيلة في بورنيو ربما يرجع إلى صيد البشر لها في مناطق الغابات.

وقالت عالمة الأحياء ماريا فوكت من المركز الألماني لأبحاث التنوع الحيوي "اصطاد البشر إنسان الغاب للحصول على لحمه في بورنيو منذ استعمروا المنطقة مثلما يصطادون أي حيوان آخر قابل للأكل... إنسان الغاب ليس الفريسة المفضلة بالنسبة لهم. يفضلون الخنازير والغزلان. لكنهم حين يصادفونه يقتلونه. يحدث القتل أيضا في مواقف يشعر فيها البشر بالخوف أو الفزع من إنسان الغاب... على سبيل المثال حين يدخل إنسان الغاب الحدائق أو المزارع لأكل المحاصيل".

وأحصى الباحثون أعشاش الحيوان في الأشجار واستخدموا صورا التقطتها الأقمار الصناعية لتقييم حجم خسارة الغابات وتوصلوا إلى أنه كان هناك ما بين 200 و300 ألف من إنسان الغاب في بورنيو عام 1999 وما بين 70 ألفا و100 ألف في 2015.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تسجيل تراجع حاد في أعداد إنسان الغاب في بورنيو الإندونيسية تسجيل تراجع حاد في أعداد إنسان الغاب في بورنيو الإندونيسية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تسجيل تراجع حاد في أعداد إنسان الغاب في بورنيو الإندونيسية تسجيل تراجع حاد في أعداد إنسان الغاب في بورنيو الإندونيسية



ارتدت فستانًا أنيقًا بلون فضي معدني لامع ومعطفًا جلديًّا

ناعومي كامبل أنيقة خلال حضورها أمسيّة رائعة

باريس ـ مارينا منصف

GMT 03:45 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تجديد جناح فندق سير تيرانس كونران في لندن
 العرب اليوم - تجديد جناح فندق سير تيرانس كونران في لندن

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab